الجمعية الكيميائية تعتمد انشطة الفصل الأخير تتضمن مشاركات عربية وعالمية في يوم المول وجائزة مشكان العور

راس الخيمة : اعتمد مجلس ادارة الجمعية الكيميائية الامارات خطة نشاط الفصل الأخير من العام والتي تتضمن احياء المناسبات الدولية المختصة بعلوم الكيمياء وفي مقدمتها يوم ” المول الكيميائي ” الذي يوافق الثالث والعشرين من اكتوبر الجاري .

صرحت بذلك الكيميائية الاستاذة موزة الشامسي رئيس مجلس ادارة الجمعية .

وقالت : ان يوم المول هو عيد يتم الاحتفال به من قبل الكيميائيين وطلاب الكيمياء وهواة الكيمياء بثابت أفوجادرو ، الذي أسسه العالم الإيطالي أميديو أفوجادرو ، يحتفل به في 23 أكتوبر من كل عام من الساعة 6:02 صباحا وحتى الساعة 6:02 مساء،  حيث يتشابه الوقت والتاريخ مع عدد أفوجادرو، والذي يبلغ تقريبا 6.02×1023، وهو عدد جزيئات أي نوع من المادة (ذرة، أيون، جزيء) في مول واحد من المادة.

وأضافت الشامسي : نشأ يوم المول في مقال في مجلة معلمي العلوم  The Science Teacher  في أوائل الثمانينات، فقام موريس أوهلر مستوحاة من هذا المقال بتأسيس المؤسسة الوطنية ليوم المول (NMDF) في 15 مايو 1991

تحتفل العديد من المدارس الثانوية في العالم بيوم المول كوسيلة لجذب طلابها إلى الكيمياء، مع القيام بالعديد من الأنشطة المرتبطة بالكيمياء.

ويرعى اتحاد الكيميائيين العرب والاتحاد الخليجي للكيميائيين  والجمعية الكيميائية الاماراتية الأسبوع العربي للكيمياء في الأسبوع الأخير من اكتوبر الجاري ، مما يجعل يوم المول جزءًا لا يتجزأ من أسبوع الكيمياء العرب.

ويهدف الأسبوع العربي للكيمياء الى تشجيع الطلبة والطالبات على الاطلاع والبحث والابتكار من خلال تنظيم الملتقيات و المسابقات و الملتقيات والمعارض الافتراضية و تكريم المدارس الفائزة بشهادات الكترونية وجوائز تشجيعية.

وتتضمن أجندة أنشطة الجمعية هذا الموسم : حضور اجتماعات لجان الاتحاد الخليجي لتبادل الخبرات وتنمية الكفاءات المهنية والعلمية على مستوى دول الخليج العربي وحضور اجتماعات لجان الاتحاد العربي لتبادل الخبرات وتنمية الكفاءات المهنية والعلمية على مستوى الوطن العربي ، والمشاركة في المحاضرات و الدورات التدريبية والمؤتمرات لتبادل الخبرات وللتنمية المهنية والعلمية .

كما تنظم الجمعية جائزتها السنوية ” جائزة العالمية الإماراتية الكيميائية : مشكان العور ” على مستوى الوطن العربي لأفضل بحث علمي ، وتواصل نشاطها التوعوي بإصدار العدد الحادي عشر من المجلة الكيميائية ( أطياف كيميائية )

بالاضافة الى المشاركة في يوم السعادة العالمي ومبادرة يوم الشيخ زايد للعمل الإنساني الإماراتي تحت شعار ” رسالة ولاء وانتماء للقائد المؤسس ودوره في ترسيخ العمل التطوعي ” ، بالا افة الى الاحتفاء بيوم العلم والشهيد واليوم الوطني وتحقيق التفاعل البناء مع المناسبات الوطنية والمجتمعية والوطنية .

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى