• تسخير فوائض الصناديق لدعم تقنية المعلومات

    مسقط: «الخليج» أوصت ندوة «اقتصادات دول المجلس لعصر ما بعد النفط» بضرورة تسخير الفوائض المالية في الصناديق الاستثمارية والسيادية وتوظيفها نحو صناعات تخلق تنوعاً اقتصادياً مثل صناعة المعرفة وتقنية المعلومات والصناعات التحويلية وغيرها من الصناعات غير النفطية، والبحث عن آليات للاستفادة من وسائل التمويل المبتكرة لتعزيز قنوات التمويل الأخرى التي تغذي مشروعات التنمية المستقبلية في دول المجلس، والعمل على تقليل البيروقراطية من خلال إيجاد مؤشر لها ومن ثم السعي إلى تخفيضه وتقليله. اختتمت أعمال ندوة اقتصادات دول المجلس لعصر ما بعد النفط -آفاق وحلول في العاصمة مسقط بسلطنة عُمان أمس، تحت رعاية سلطان بن سالم الحبسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط وبتنظيم مشترك من غرفة تجارة وصناعة عُمان، والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، واتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، بمشاركة واسعة من قيادات وأعضاء الغرف الخليجية وأصحاب وصاحبات الأعمال، وعدد من مؤسسات ومنظمات العمل الاقتصادي الخليجي والعربي المشترك، وغيرهم من الخبراء والاقتصاديين والمهتمين. وسلطت الندوة الضوء على أهمية التكامل الاقتصادي وتع..

    أكمل القراءة »
  • «القيادية» تضغط على الأسواق الخليجية

  • الأحمر يطغى على الأسواق الخليجية

  • تراجع شبه جماعي للأسواق الخليجية

  • مصر تطبق القيمة المضافة كاملة