جمعية الإمارات لمتلازمة داون تفوز بجائزة كتب للسلام

دبي : عبدالرحمن نقي : ضمن فعاليات المؤتمر العالمي للريادة والابتكار والتميز السابع المنعقد بندوة الثقافة والعلوم بدبي وبمشاركة الهيئة العالمية لتبادل المعرفة والهيئة الدولية للتسامح فازت جمعية الإمارات لمتلازمة داون بجائزة من “مؤسسة كتب للسلام” في دورتها السادسة والموجهة للطفولة ضمن 27 شخصية ومؤسسة شملت الخليج وكافة دول العالم.

وجاء فوز الجمعية بهذه الجائزة لدورها الرائد في مجال الطفولةورسالتها في ترسيخ قيم التسامح والسلام والتنوع والثقافةوالرياضة والفن وتقديمها خدمات جليلة للأطفال من ذوي متلازمة داون من كافة الجنسيات.

وقد تسلم الجائزة عن الجمعية الدكتورة منال جعرور رئيس مجلس الإدارة، وأعربت الدكتورة جعرور عن امتنانها وسعادتها وشكرها للقائمين على المؤتمر وعلى رأسهم الدكتور عبد الحميد الرميثي أمين عام مؤتمر الريادة والابتكار والتميز والدكتورة نجاة مكي الفنانة التشكيلية الإماراتية لاختيارهم الجمعية وتقدير دورها في تقديم الخدمات لكافة الجنسيات من أجل رفاه وحياة أفضل لذوي متلازمة داون.

هذا ومن الجدير بالذكر أن الهيئة الدولية للتسامح هيئة مهنية غير ربحية تهدف إلى بناء جسور التفاهم والقبول والاحترام بين الأفراد والمجموعات والثقافات من أجل رفاهية وأمن البشرية وتركز عملها على الجانب البحثي من خلال البحوث الميدانية وتطرح مبادرات لتأصيل مفاهيم وسلوكيات التسامح خاصة مع جيل الأطفال والشباب

أما الهيئة العالمية لتبادل المعرفة فهي مؤسسة تعليمية غير ربحية أسست عام 2000 في الولايات المتحدة الامريكية لتكون بوتقة للأفكار الإبداعية في مجال التعليم في القرن الحادي والعشرين وتضم مجموعة من المعاهد ومراكز البحث والمؤسسات المهنية المعنية بالتعليم والبحث العلمي في عدد من الدول ويبلغ أعضائها أكثر من 100 جامعة ومؤسسة تعليمية وبحثية ولديها العديد من المشاريع في تعليم الصغار.

بدأت الهيئة العالمية لتبادل المعرفة منذ عام 2015 تكريم شخصيات وأفراد ومؤسسات في مجال الريادة والابتكار والتميز شملت قامات ورجال مميزين من دولة الإمارات العربية المتحدة والخليج والعالم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى