الرئيسية / الأخبار المصورة / #الامارات طلبة الشويفات يكسرون الأرقام القياسيّة في بطولة سابس الرياضية الإقليميّة في مسقط

#الامارات طلبة الشويفات يكسرون الأرقام القياسيّة في بطولة سابس الرياضية الإقليميّة في مسقط

اي ان ان / عبدالرحمن نقي / مسقط : حقق طلبة مدارس الشّويفات الدّوليّة في الدولة حضورا مميزا في بطولة “سابس“ الإقليميّة الحادية عشرة التي استضافتها مدرسة الشّويفات الدّوليّة في مسقط ، وجذبت البطولة الّتي تُقام كلّ عام، حوالى ألف مشاركٍ من أربع وعشرين مدرسة من مدارس سابس من أربعة عشر بلدًا في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أذربيجان، والبحرين، ومصر، وألمانيا، والأردنّ، وكردستان، ولبنان، وعُمان، وباكستان، وقطر، ورومانيا، والمملكة العربيّة السّعوديّة، وسورية، والإمارات العربيّة المتّحدة.
وبطولة سابس الإقليميّة هي البطولة الرّياضيّة الّتي تُتيح للتّلامذة في مدارس سابس عرض مواهبهم الرّياضيّة، والرّوح الفريقيّة، والرّياضة الحقيقيّة من خلال المنافسة في سلسلة من التّحدّيات الرّياضيّة. فقد تنافس التّلامذة المشاركون بحماسةٍ في 28 فئة مختلفة في أربع لُعَبٍ رياضيّة هي: كرة السّلّة، وكرة القدم، والمسار، والميدان، والسّباحة.
وقد استُهِلَّ هذا الحدث بحفل افتتاح كبير بحضور ضيوف كبار من بينهم صاحب السموّ السّيّد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد – الأمين العامّ المُساعد للاتّصالات في مجلس البحث العلمي، إلى جانب أعضاء من وزارة التّربية والتّعليم ووزارة الرّياضة، بالإضافة إلى الأهلين وأفراد من المجتمع الأهليّ وغيرهم كثر. وقد سُحِرَ الضيوف بالعروض الرّائعة الّتي أدّتها كلٌّ من فرقة المُشاة العُمانيّة الرّسميّة للقوّات الجوّيّة، والخيّالين، وفرقة مدرسة الشّويفات الدّوليّة، مسقط- عُمان للرّقص. وفي أعقاب العروض، كانت كلمة للسّيّدة فاطمة عبد اللّبّاس نوراني – المديرة العامّة للمدارس الخاصّة في وزارة التّربية والتّعليم العُمانيّة، ولنائب رئيس سابس السّيّد فيكتور سعد، ومدير مدرسة الشّويفات الدّوليّة، مسقط- عُمان السّيّد أرمِن منصوري.
في كلمته قال فيكتور سعد: “ أحثّ جميع المتنافسين الأعزّاء الّذين قَدِموا من بلدان عديدة، على معرفة أنّه عندما يندفعون من نقطة الانطلاق، أو يغطسون في بركة السّباحة، أو يسجّلون تلك الأهداف الحيويّة، فإنّهم لا يقومون بذلك لرفع الأعلام والفوز بالميداليّات أو إرضاء المدرّبين فحسب… بل إنّهم يتمسّكون بالقيم الرّياضيّة الخالدة الّتي دامت لسنوات عديدة. الفوز مهمٌّ بالطّبع، غير أنّ القيمة الكبرى تكون في إنتاج تجارب غنيّة”.
وقد حقّق هذا الحدث نجاحًا باهرًا، وذلك بحضور ضيوف استمتعوا بأجواء رائعة فضلًا عن الموسيقى وصالة الطّعام والمسابقات. وقدّم تلامذة مدارس سابس للجمهور عرضًا رائعًا لقواهم وقدراتهم على التّحمّل بالإضافة إلى مهاراتهم الرّياضيّة. انتهت المسابقات وقد أُعجب الحكّام بالمستوى العالي من الرّوح الرّياضيّة الّتي خيّمت على هذا الحدث.
وقد نالت جميع المدارس المُشارِكة نصيبها من النّجاح. وقد وُزِّعَتِ الميداليّات للفرق الفائزة تقديرًا لعملها الشّاقّ ولنجاحها. ففي كرة السّلّة، شهد الجمهور مباراة شائقة بين فَريقَي مدرسة سابس أدما الدّوليّة ومدرسة الشّويفات الدّوليّة القاهرة للبنات، وقد فاز فريق القاهرة. أمّا بطولة كرة السّلّة للبنين فشهدت أيضًا منافسة بين فَريقَي مدرسة الشّويفات الدّوليّة دبي ومدرسة الشّويفات الدّوليّة لبنان؛ وقد حقّق فريق لبنان النّصر في اللّحظات الأخيرة. وفي كرة القدم، هزم فريق الفتيان (الّذين هم دون العاشرة من العمر) من مدرسة الشّويفات الكورة، فريقَ مدرسة الشّويفات الدّوليّة عمّان وذلك في مباراة حماسيّة. أمّا بالنّسبة إلى الفتيان الّذين هم دون الرّابعة عشرة، فقد أظهر فريقا مدرسة الشّويفات الدّوليّة مسقط ومدرسة الشّويفات الدّوليّة أربيل مهارات رائعةً في ملعب كرة القدم، وجاء فريق مدرسة الشّويفات الدّوليّة مسقط في المرتبة الأولى فائزًا على فريق مدرسة الشّويفات الدّوليّة أربيل.
وتميّزت مسابقات السّباحة والمسار والميدان بالمنافسة القوية حيث تمّ تسجيل عشرة أرقام قياسيّة جديدة: ثلاثة في المسار والميدان وسبعة في السّباحة من أصل أربع وعشرين مسابقة. وقد أظهر تلامذة من مصر، وألمانيا، والأردنّ، والمملكة العربيّة السّعوديّة، ولبنان، وعُمان، وقطر، ورومانيا، والإمارات العربيّة المتّحدة أفضل ما لديهم من أداءٍ، حاملين معهم الميداليّات الذّهبيّة لفوزهم في هذه اللُّعَبِ الرّياضيّة. بهذا الأداء الرّائع، فقد حقّق هؤلاء التّلامذة الرّياضيّون أرقامًا قياسيّة عالية للمتنافسين في المستقبل.

Print Friendly

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *