وصول أولى طلائع الجسر الجوي الإغاثي السعودي لمطار بورتسودان

وصلت إلى مطار بورتسودان مساء الثلاثاء الطائرة الإغاثية الأولى ضمن الجسر الجوي السعودي الإغاثي. وتحمل على متنها المساعدات الإغاثية التي تشتمل على السلال الغذائية والمواد الإيوائية والطبية وتزن 10 أطنان.

وأوضح مركز الملك سلمان للإغاثة أن المساعدات الإنسانية المُقَدَّمَةَ من المملكة للشعب السوداني تأتي للتخفيف من معاناة المتضررين وهي امتدادٌ لدعم المملكة للسودان في شتَّى القطاعات الإنسانية.

وانطلق الجسر الجوي السعودي لمساعدة الشعب السوداني عبر طائرتين عسكريتين من مطار الملك خالد الدولي بالرياض متجهة إلى مطار بورتسودان. وتحمل الطائرتان مساعدات غذائية وطبية وإيوائية عاجلة، كما تحمل على متنها فريقا من مركز الملك سلمان سيشرف على عمليات التوزيع بشكل مباشر في الأماكن الأكثر تضرراً.

وكان مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية سير من مطار الملك خالد الدولي بالرياض الثلاثاء الطائرة الإغاثية الأولى التي تشكل أولى طلائع الجسر الجوي السعودي متجهة إلى مطار بورتسودان الدولي بالسودان، وذلك إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، للمساهمة في تخفيف آثار الأوضاع التي يمر بها الشعب السوداني حالياً.

وأوضح المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز، الدكتور عبد الله الربيعة، أن الجسر الإغاثي الذي انطلق الثلاثاء سيقدم الإغاثة العاجلة للأشقاء السودانيين النازحين والمتضررين جراء الأحداث الأخيرة.

وبيّن أن الطائرة الإغاثية الأولى تحمل على متنها سلالاً غذائية ومواد إيوائية وطبية بوزن 10 أطنان، مؤكداً أن ذلك يجسد ما تتصف به القيادة الرشيدة من حس إنساني نبيل، وحرص كبير على مساعدة الأشقاء والأصدقاء في جميع أنحاء العالم، عملاً بما يقتضيه النهج القويم الذي دأبت عليه المملكة منذ نشأتها.

وأمس الأول، وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بتقديم مساعدات إنسانية متنوعة بقيمة 100 مليون دولار أميركي، وتنظيم حملة شعبية عبر منصة “ساهم” لتخفيف آثار الأوضاع التي يمر بها الشعب السوداني حالياً.

وتجاوزت تبرعات الحملة الشعبية لإغاثة الشعب السوداني حاجز المليون ريال حتى الآن، في ثاني أيام تدشينها.

وتخطى عدد المتبرعين أكثر من 9 آلاف و405 متبرعين عبر منصة “ساهم” ضمن الحملة التي يشرف عليها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنساني.

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع السعودية في بيانٍ لها عن تنفيذها ست رحلات إجلاء منذ بدء عمليات الإجلاء من السودان إلى المملكة..

كما أورد بيانُ وزارة الدفاع عن بلوغ عدد من تم إجلاؤهم عبر طائرات القوات الجوية إلى السعودية، نحو 530 شخصا بينهم سعوديون وآخرون ينتمون لـ23 دولة.

فيما وصل عدد الرحلات الأجنبية القادمة من السودان إلى قاعدة الملك عبدالله الجوية في جدة، إلى 26 رحلة على متنها أكثرُ من 2800 شخص من رعايا الهند وباكستان والسودان وإندونيسيا والمغرب وكوريا الجنوبية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى