سفير الدولة في لندن: المحكمة تحيل المتهمين في حادثة الاعتداء على الشقيقات الاماراتيات الثلاث الى الجنايات

المحقق-الجنائي-في-لندن

أمرت المحكمة المستعجلة في محكمة هامرسميث الإبتدائية في لندن بالتحفظ على المتهمين في حادثة الاعتداء على الشقيقات الاماراتيات الثلاث ..وإحالتهم إلى جلسة محكمة الجنايات يوم الخميس القادم.

وكان قد تم توجيه تهمة الشروع بالقتل والسرقة للمتهم الرئيس فيليب سبينس بريطاني الجنسية ، وتهمة حيازة مسروقات بقصد البيع لبقية المتهمين. وقد حضروفد شرطة أبوظبي جلسة المحكمة المستعجلة امس .وقال سعادة عبدالرحمن غانم المطيوعي سفير الدولة في لندن انه في إطار اهتمام القيادة الرشيدة بالمواطنين في داخل الدولة وخارجها ..فقد تحركت السفارة من الساعة الأولى للحادثة بناء على توجيهات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية لتقديم كل ما تحتاجه العائلة المنكوبة وأفرادها المتواجدة في العاصمة البريطانية وذلك من أجل مساعدتهم ونقلهم إلى مقر سكن آمن بعيدا ًعن ما يمكن أن يكون خطرا ًعلى حياتهم في لندن إلى ان يتم الإنتهاء من التحقيق .

واضاف ان هذه الحادثة اثارت اهتمام القيادة وكافة القطاعات في الإمارات حيث قام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بإرسال فريق من شرطة أبوظبي لتقديم الدعم النفسي للمجني عليهن، والتنسيق مع الشرطة البريطانية لضبط المتهمين وتقديهم للعدالة بأسرع وقت ممكن.

كما قام سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة يرافقه الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس دائرة الاراضي والاملاك في ام القيوين بزيارة والدة البنات في مقر إقامتها للإطمئنان على صحتهن وسبقت هذه الزيارة زيارة الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان والشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان .

ونوه السفير الى ان السلطات البريطانية اولت حادث الإعتداء إهتماما كبيرا وعلى أعلى المستويات حيث كانت هناك متابعة مباشرة بين وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي ونظيره البريطاني .

وقال السفير انه وخلال لقاءاته مع كل من فاطمة وخلود في المستشفى للإطمئنان على صحتهما وسير علاجهما أعربت الشقيقتان عن بالغ تقديرهما وامتنانهما للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات ولسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية على الإهتمام والحرص الذي أبداه من خلال تسخير كافة الإمكانات من أجل الحفاظ على سلامتهن وذلك عن طريق التواصل الدائم مع فريق السفارة الذي تم تخصيصه للمتابعة وتأمين الحماية والمتابعة مع السلطات البريطانية وتقديم التسهيلات اللازمة لهن ولأفراد عائلتهن وكذلك حرص المسؤولين والشيوخ على زيارتهن والتأكيد على أن دولة الإمارات لا تفرط في أبنائها مهما كانت الظروف.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى