البرلمان التونسي ينعى بالخطأ المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد وهي حية ترزق

البرلمان التونسي ينعى بالخطأ المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد وهي حية ترزق

Tweet

نسخة للطباعة Send by email

تغير الخط
خط النسخ العربي
تاهوما
الكوفي العربي
الأميري
ثابت
شهرزاد
لطيف

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
سقط البرلمان التونسي في مأزق محرج عندما تلا النواب اليوم (الثلاثاء) الفاتحة ترحما على روح المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، بعدما اعتقدوا خطأ أنها توفيت.
وعلى الفور بادرت السفارة الجزائرية في تونس بإشعار البرلمان التونسي بأن المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد ما زالت على قيد الحياة وبصحة جيدة.
وسقط البرلمان في هذا المأزق بعد رواج أخبار عن وفاة بوحيرد؛ التي عرفت بنضالها ضد الاستعمار الفرنسي للجزائر رغم تكذيب بوحيرد لخبر وفاتها بنفسها قبل أيام.
وخلال جلسة عامة للبرلمان أذاعها التلفزيون العمومي مباشرة، دعت نائبة في البرلمان الى تلاوة الفاتحة ترحما على روح جميلة بوحيرد اعتقادا منها أنها توفيت؛ وهو ما استجاب له باقي النواب.
وعقب اشعار السفارة الجزائرية للبرلمان بأن بوحيرد على قيد الحياة، تقدم نائب رئيس البرلمان عبد الفتاح مورو بالاعتذار باسم المجلس عن الخطأ ووجه اللوم الشديد للنائبة التي اعتقدت خطأ أن بوحيرد توفيت.
وطلب مورو من النواب الدعاء لبوحيرد بموفور الصحة.


قرأت هذا الخبر على صفحات شبكة الإمارات الإخبارية ENN المقال مأخوذ عن الشرق الأوسط

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى