‘دبي المالي’ يطلق المركز العالمي للشركات العائلية والثروات الخاصة الأول من نوعه في العالم

الإثنين، ٨ أغسطس ٢٠٢٢ – ٦:٣٧ م


دبي في 8 أغسطس / وام / أعلن مركز دبي المالي العالمي، المركز الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، إطلاق المركز العالمي للشركات العائلية والثروات الخاصة؛ والذي يُعد الأول من نوعه في المنطقة والعالم بأسره.

ويعتبر مركز دبي المالي العالمي أول مركز مالي في العالم يقدم مثل هذه الخدمة الفريدة والمتكاملة في وقت تترقب فيه منطقة الشرق الأوسط انتقال أصول تقدر بنحو 3.67 تريليون درهم /1 تريليون دولار/ إلى الجيل المقبل خلال العقد القادم.

وتنسجم هذه المبادرة مع التزام حكومة دولة الإمارات بدعم الشركات العائلية التي تواصل لعب دور محوري في تحفيز وتيرة النمو الاقتصادي في الدولة.

وتشير التقديرات إلى أن 20% من الشركات العائلية تتم إدارتها من قبل الجيل الثالث في منطقة الشرق الأوسط. لذلك من الأهمية بمكان تثقيف المؤسسات والأفراد الذين يواجهون تحديات تتعلق بمسائل الحوكمة وانتقال الإدارة من جيل لآخر وتناقل الملكية والثروة وإدارة ديناميكيات الشركات العائلية والشؤون الاستراتيجية بهدف ضمان استقراراها ونجاحها على المدى الطويل.

كما تندرج هذه المبادرة ضمن أهداف استراتيجية مركز دبي المالي العالمي 2030، والتي ستمكن المركز من مضاعفة حجمه وزيادة مساهمته الاقتصادية في إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي. وتدعم الاستراتيجية أيضاً النمو الاقتصادي المستدام وترسخ مكانة دبي كمركز عالمي للمؤسسات والشركات المالية الرائدة.

وسيجمع المركز شركات عائلية عالمية، ونخبة من ذوي الملاءة المالية العالية وأصحاب الثروات الخاصة تحت سقف واحد للمساعدة في الحفاظ على القطاع وتنميته وتوفير وصول يسير إلى مجموعة واسعة من خدمات الدعم التي ترسخ إرث هذه الشركات وتجعل من عملية انتقال الإدارة والملكية أمراً في غاية السلاسة؛ ويتوقع المركز أيضاً استقطاب الشركات العائلية وذوي الملاءة المالية العالية من المنطقة والعالم الراغبين بتأسيس حضورهم في إمارة دبي.

وسيعمل المركز الجديد بشكل مستقل وسيمتلك اختصاصات وخدمات واسعة النطاق تشمل تقديم المشورة وخدمات الاستقبال ؛ والتعليم والتدريب؛ وفرص التواصل على نطاق واسع؛ وإجراء البحوث ونشرها؛ بالإضافة إلى فض المنازعات؛ كما سيتم منح الاعتماد للشركات والمستشارين بما يتماشى مع معايير مركز دبي المالي العالمي الصارمة، وسيمنح ذلك الثقة للشركات العائلية وذوي الملاءة المالية العالية الذين يحتاجون للاستفادة من خبرات مجموعة من الشركاء لاتخاذ القرارات الاستراتيجية.

ويستفيد أعضاء المركز الجديد في مركز دبي المالي العالمي، من تواجدهم ضمن أكبر منظومة مالية متكاملة في المنطقة، بما توفره من أُطر العمل القانونية العامة والبنية التحتية التشريعية والقانونية ومجموعة مرنة من الهياكل التنظيمية التجارية.

وقال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: تماشياً مع التزام الحكومة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم الشركات العائلية لتولي دور فاعل في الاقتصاد والمجتمع، يسعدنا في مركز دبي المالي العالمي إطلاق المركز العالمي للشركات العائلية والثروات الخاصة الأول من نوعه في العالم؛ ولاشك أن دولة الإمارات تتمتع بعدد وفير من الشركات العائلية المملوكة لمواطنين ومقيمين، وتساهم هذه الشركات في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية الوطنية؛ وخلال العقد المقبل، من المتوقع لهذه العائلات إلى جانب عائلات أخرى في منطقة الشرق الأوسط نقل أصول تقدر قيمتها بنحو 3.67 تريليون درهم إلى الجيل المقبل، الأمر الذي يبرز حاجة ملحة لمنحه هذه الشركات المشورة المتخصصة، والدعم الواسع لمساعدتها على مواصلة مسيرة النمو والازدهار.

من جانبه قال الدكتور طارق الحجيري الرئيس التنفيذي للمركز العالمي للشركات العائلية والثروات الخاصة، أن إطلاق المركز إنجاز مهم يتوج مسيرة تطور قطاع إدارة الثروات والأصول في مركز دبي المالي العالمي، ويجسد التزام المركز الجاد والمستمر بتقديم أجود خدمات إدارة الثروات الخاصة وفق أرقى المعايير العالمية، منوهاً إلى أنه سيلعب دوراً فريداً في توجيه الشركات العائلية لإدارة المسائل المتعلقة بالحوكمة وانتقال الإدارة من جيل لآخر.

يشار إلى أن مجلس إدارة سلطة دبي للخدمات المالية منح موافقته لتأسيس المركز العالمي للشركات العائلية والثروات الخاصة والذي من المخطط إطلاقه رسمياً في الأول من سبتمبر المقبل.

وام/محمد جاب الله/مصطفى بدر الدين


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى