فرنسا تبدي إعجابها بمشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية

أعرب السيد نيقولا هولو المبعوث الخاص للرئيس الفرنسي لشؤون حماية الكوكب بإسم حكومة بلاده عن اعجابه بالتطور النوعي الذي حققته إمارة دبي على كافة الأصعدة لا سيما مبادراتها في مجال استخدام الطاقة المتجددة ومنها مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي سينتج ألف ميجاوات بحلول عام 2030 ليصبح أحد أضخم مجمعات الطاقة الشمسية في المنطقة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الوفد الاماراتي برئاسة سعادة سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي رئيس مؤتمر” القمة العالمية للإقتصاد الأخضر” مع المبعوث الفرنسي وذلك خلال “قمة الطريق الى باريس – القمة العالمية لمناخ المناطق” التي نظمتها وورلد كلايمت ليميتيد في العاصمة الفرنسية .

وتم خلال اللقاء – الذي حضره المهندس وليد سلمان النائب التنفيذي للرئيس الاستراتيجية وتطوير الأعمال في هيئة كهرباء ومياه دبي والدكتور يوسف ابراهيم الأكرف النائب التنفيذي للرئيس قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية وأحمد عبد الله مدير أول الاتصال الخارجي بالهيئة – استعراض العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة وسبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين لا سيما في قضايا الإستدامة والإقتصاد الأخضر.

كما عقد الوفد سلسلة لقاءات مع مؤسسات وهيئات تابعة للأمم المتحدة حيث جرى الإجتماع الأول مع مسؤولين من برنامج الإطار العشري للسياحة المستدامة التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وضم السيد تشارلز أردن كلارك رئيس أمانة برنامج الإطار العشري للسياحة المستدامة بالإنابة والسيدة هيلينا راي مسؤولة السياحة والبيئة في البرنامج وكل من المهندس وليد سلمان نائب رئيس مؤتمر القمة العالمية للاقتصاد الأخضر وستيفان لي جنتيل المدير التنفيذي لشركة الإتحاد لخدمات الطاقة والدكتور يوسف ابراهيم الأكرف النائب التنفيذي للرئيس قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي وإيفانو إيانيللي الرئيس التنفيذي لمركز دبي المتمي ز لضبط الكربون وعبد الناصر عباس مدير الخزينة في هيئة كهرباء ومياه دبي وأحمد عبدالله مدير أول الاتصال الخارجي بالهيئة.

وتناول الإجتماع التعاون في مجال الإستدامة في دبي على وجه الخصوص في إطار برنامج العشري للسياحة المستدامة والتعاون بشأن قياس والتحقق من مؤشرات السياحة المستدامة وكفاءة استخدام الموارد في ضوء تقرير “حالة الاقتصاد الأخضر”.

ووجه الطاير الدعوة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة للمشاركة في القمة العالمية للاقتصاد الاخضر 2015 التي ستعقد في ابريل القادم في دبي بالتزامن مع معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة “ويتيكس” 2015 حيث صادفت دعوته ترحيبا وتأكيدا على الحضور.

كما عقد نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي الإجتماع الثاني مع شبكة التنمية الاجتماعية للأمم المتحدة بحضور السيد جويدو شميدت تروب المدير التنفيذي للشبكة والسيدة إيف دولا موسكاروبي مديرة الشبكة وكل من المهندس وليد سلمان الرئيس التنفيذي لمبادرة شراكة دبي للاقتصاد الأخضر وسعادة فهد القرقاوي الأمين العام لشراكة دبي للاقتصاد الأخضر المدير التنفيذي لمكتب الاستثمار الأجنبي في دائرة التنمية الاقتصادية وممثلين عن هيئة كهرباء ومياه دبي ودائرة التنمية الإقتصادية والمدير التنفيذي لمكتب الإستثمار الأجنبي.

واستعرض الإجتماع مبادرة “شراكة دبي للاقتصاد الأخضر” التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لتحفيز النمو الأخضر والمستدام للاقتصاد في إمارة دبي وتعزيز مكانتها كمدينة عالمية رائدة في التحول إلى الاقتصاد الأخضر وتعزيز التعاون بين شبكة التنمية الاجتماعية للأمم المتحدة وكل من القمة العالمية للإقتصاد الأخضر” ومبادرة شراكة دبي للاقتصاد الأخضر” وحضور الإجتماعات التي تنظمها شبكة التنمية الاجتماعية للأمم المتحدة في واشنطن حول تقنيات النمو قليل الكربون بالإضافة إلى التعاون في مجال التنمية المستدامة مع الجامعات المحلية في إمارة دبي .

وأكد مسؤولو شبكة التنمية الاجتماعية للأمم المتحدة مشاركتهم في القمة العالمية للاقتصاد الاخضر 2015 التي ستعقد في ابريل القادم في دبي.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى