ثمانية مشاريع تجارية قيد التنفيذ ضمن مبادرة تجار دبي

بلغ عدد المشاريع التجارية قيد التنفيذ حاليا ضمن برنامج تجار دبي الذي أطلقته غرفة تجارة وصناعة دبي 8 مشاريع للشباب المواطن في مجالات مختلفة بدأ العمل على تطبيقها ومساعدة أصحابها على دخول عالم ريادة الأعمال.

واستعرض عدد من الشباب الذين تم اختيارهم للمرحلة النهائية من البرنامج خلال مجلس أعمال تجار دبي الذي نظمته غرفة دبي مشاريعهم وكيفية مساهمة برنامج تجار دبي في توفير الدعم لهم لتحقيق أحلامهم وتنفيذ مشاريعهم التجارية.

ودعا سعادة هشام عبدالله الشيراوي النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي ورئيس لجنة الاختيار والتحكيم الشباب المواطن إلى الاستفادة من هذه الفرصة التي تتيحها غرفة دبي لهم للنمو مهنيا ودخول عالم ريادة الأعمال معتبرا ان المبادرة تشكل خطوة مفصلية لدعم كفاءاتنا الوطنية الشابة وتنمية مهاراتهم وخبراتهم والدفع بثقافة ريادة الأعمال في الامارات.

وقال إن تقييم الأفكار مهمة شاقة تتطلب توفر معايير شفافة وواضحة تحدد كافة جوانب إبداع الفكرة ومتطلبات تطبيقها لافتا الى ان لجنة الاختيار والتحكيم استندت إلى نموذج طورته غرفة تجارة وصناعة دبي وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية ويشمل فكرة المشروع والخصائص والمؤهلات الريادية ودراسات الجدوى الاقتصادية وأبحاث السوق والسلامة والجدوى المالية بالإضافة إلى نظرة المشترك لمشروعه في المستقبل والتحديات التي قد يواجهها والحلول التي يقترحها.

واضاف أن التنمية الاقتصادية المستدامة تشكل أساس مسيرة دولتنا نحو المستقبل مؤكدا أن مبادرة تجار دبي ستساهم في تطوير اقتصادنا القائم على التنوع والمعرفة وستلعب دورا هاما في تعزيز مكانة دبي في المحافل الاقتصادية العالمية بوصفها مركزا رائدا لريادة الأعمال وستعزز من دعم غرفة دبي لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

من جانبه قال عيسى الزعابي نائب رئيس أول قطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي والمنسق العام لمبادرة تجار دبي ان المبادرة قطعت شوطا كبيرا منذ إطلاقها وحتى الآن حيث تم اختيار 8 مرشحين بدأ العمل معهم على تطبيق أفكارهم التجارية من أصل 300 شخص تقدموا للمبادرة مما يعكس الإقبال الشديد من قبل الشباب المواطن على المشاركة في هذه المبادرة.

واضاف ان القائمين على المبادرة عقدوا حتى الآن أكثر من 60 اجتماعا ولقاء مع أصحاب أفكار تجارية ونظموا أكثر من 10 ورش العمل حول مواضيع مختلفة مثل تحليل بيان التدفقات النقدية وشروط وقوانين تأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة والإدارة المالية للشركات وكتابة خطط العمل التجارية، استفاد منها حوالي 250 من الشباب المواطن.

وأكد ان برنامج تجار دبي ينسجم مع توجهات حكومتنا الرشيدة بدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة .. مثنيا على إصدار القانون الإتحادي رقم (2) لسنة 2014 بشأن المشاريع الصغيرة والمتوسطة والذي يشكل جزءا من الجهود البناءة لدعم هذا القطاع الحيوي.. وشدد على أن برنامج تجار دبي هو مكون رئيسي من سلسلة المبادرات التي اطلقتها غرفة دبي لدعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح المنسق العام لمبادرة تجار دبي ان مجلس أعمال تجار دبي يستعرض قصص نجاح رواد الأعمال ويساهم في تبادل الأفكار المبتكرة والمبدعة معتبرا ان هذا المجلس سيصبح حدثا شهريا يفيد جميع الراغبين بدخول عالم ريادة الأعمال والاستفادة من الدعم الذي يوفره برنامج تجار دبي.

وأشار الى ان برنامج تجار دبي يقوم على ثلاث ركائز أساسية وهي – تقييم وتطوير وتمكين – حيث ان ركيزة تقييم تشمل تقييم فكرة المشروع ومدى استيفائها لمتطلبات النجاح وقدرة صاحب الفكرة على تطبيقها في حين ان ركيزة تطوير تشمل تطوير إمكانيات وقدرات صاحب الفكرة وتزويده بالمهارات والخبرات اللازمة لتطبيق فكرته بنجاح بينما تقوم ركيزة “تمكين” على تمكين صاحب الفكرة من تنفيذ مشروعه عبر وسائل مختلف ومساعدته لتحويل فكرته إلى مشروع قائم على أرض الواقع.

وعرض خمسة من المشاركين في البرنامج في جلسة نقاش تفاعلية أفكارهم التجارية وكيفية بلورتها وتطبيقها متحدثين عن الدعم الذي لمسوه من قبل برنامج تجار دبي والمساعدة التي حصلوا عليها لتنفيذ مشروعاتهم التي يتوقع ان ترى النور قريبا.

يذكر ان مبادرة تجار دبي كانت قد أطلقتها غرفة دبي العام الماضي لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأن ريادة الأعمال هي أقصر الطرق إلى المستقبل المشرق.. وتعتبر مبادرة “تجار دبي” برنامجا متخصصا بتأهيل الشباب لمساعدتهم على دخول عالم الاعمال بمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة متسلحين بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تضمن لهم النجاح في مشروعاتهم وأفكارهم المبتكرة والابداعية.

وتهدف المبادرة إلى ايجاد جيل جديد من التجار يحاكي مهارة الجيل الاول من تجار دبي، وذلك من خلال توفير بيئة تطوير ترعى وتنمي أفكار الشباب وتعزز مفهوم ريادة الأعمال من خلال دورات تأهيلية متخصصة تلبي الاحتياجات الفردية لكل مشارك وشبكات تواصل لتبادل المعرفة تساعدهم في تحويل أفكارهم إلى فرص عمل واقعية بالإضافة إلى فرص الاحتكاك مع رواد الأعمال المتميزين من الجيل الذي ساهم في تعزيز سمعة دبي في عالم المال والأعمال.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى