اختتام بطولة “فزاع” لليوله المدرسية 2015

دبى/ وام /

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي اختتمت مساء أمس فعاليات الدورة التاسعة من بطولة “فزاع” لليوله المدرسية التي نظمتها وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وباستضافة مدرسة العالم الجديد الخاصة في الطوار بدبي.

حضر الختام صلاح خميس الحوسني مدير إدارة الأنشطة الطلابية والمسابقات العلمية في وزارة التربية والتعليم وابراهيم عبد الرحيم مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وضيف الشرف سعادة عبدالحميد عبدالفتاح كاظم الملا سفير الدولة لدى سريلانكا وسعادة المهندس خالد الملا رئيس مجلس إدارة مدارس العالم الجديد الخاصة وراشد حارب الخاصوني رئيس قسم بطولات فزاع وحشر الربان رئيس قسم الدعم اللوجستي في إدارة بطولات فزاع وعبد الرحيم فريدوني عضو مجلس إدارة المدرسة وموفق شفيق القرعان نائب مدير المدرسة وعدد كبير من أولياء الأمور.

وتنافس في المرحلة النهائية 28 يويلا من طلاب الحلقتين الأولى والثانية بعد أن نجحوا في التأهل من الجولات السابقة واتسمت المنافسة بالندية والقوة عكست المستقبل الواعد لهم.

وساهم وجود أولياء أمور الطلبة وحضور حشد كبير من الجمهور في بث روح الحماس لدى المتنافسين الذين أبدعوا في إتقان مهارات اليوله من الدوران والفر ” رمي السلاح للأعلى” وغيرها الحركات التي تبرز المستوى العالي للمتنافسين.

وأكدت سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة بطولات فزاع بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أن مثل هذه البطولات تبث في النشء روح التحدي والمنافسة ضمن أجواء تراثية تربط الطلاب بقيم المجتمع الإماراتي الأصيل.

وقالت إن تنظيم الدورة التاسعة لهذه البطولة يدل على نجاح المسابقة في مسعاها لاستقطاب الجيل الناشئ إلى هذه الرياضة التراثية.. وبلغت هذه المنافسة قدرا من الأهمية بفضل الجهود التي يوليها مركز حمدان بن محمد لأحياء التراث بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ونسعى من خلال ذلك إلى المحافظة على الموروث الشعبي و تعزيز الهوية الوطنية لدى النشء وغرسها بين الأجيال الجديدة.

وقال موفق القرعان نائب مدير مدرسة العالم الجديد الخاصة : ” تشكل اليولة أحد أبرز معالم التراث في دولة الإمارات العربية المتحدة وتجسيدا واضحا للموروث الشعبي الإماراتي.. وتحتفي بطولة فزاع المدرسية لليوله بتعزيز الهوية الوطنية والموروث الشعبي من جهة وبث روح التنافس لدى الطلاب من مختلف إمارات الدولة من جهة أخرى”.

وعقب الإعلان عن الفائزين تبادل صلاح خميس الحوسني مدير إدارة الأنشطة الطلابية والمسابقات العلمية في وزارة التربية والتعليم وابراهيم عبد الرحيم مدير إدارة الفعاليات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وسعادة المهندس خالد الملا رئيس مجلس إدارة مدارس العالم الجديد تسليم الدروع التذكارية ومن ثم تسليم دروع للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى من كل حلقة وهي المركز الأول للطالب جمعة عبيد سيف من مدرسة سعيد بن يزيد أم القيوين والمركز الثاني للطالب سعد خالد فولاذ من مدرسة الأكاديمية الجديدة دبي وجاء في المركز الثالث أحمد سيف جمعة حميد من مدرسة سعيد بن يزيد أم القيوين.

وفي الحلقة الثانية جاء في المركز الأول الطالب عبد الله سيف العامري من مدرسة الأكاديمية الجديدة في دبي والمركز الثاني حصدها الطالب سيف سهيل السماحي من الفجيرة والمركز الثالث للطالب محمد راشد فلاح من مدرسة بلاط الشهداء رأس الخيمة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى