أرجل الدجاج.. فوائد صحية متعددة

تهمل غالبية ربات البيوت طهي أرجل الدجاج وتتخلص منها، على أنها نفايات مثل الأحشاء الداخلية، ولكنها لا تتصور أن هذه الأرجل فيها الكثير من الفوائد المذهلة للصحة والجسم، وخاصة تأثيرها الجيد على العظام والعضلات وصحة المفاصل، فهي تحتوي على كمية كبيرة من المغذيات والمعادن والبروتينات الضرورية للنمو، والكثير من الأشخاص لا يهتم بتناول أرجل الدجاج ولا يعلم الأهمية الغذائية لها، والتي يفضل الحفاظ على تناولها بشكل منتظم مع الدجاج، من أجل الحصول على صحة جيدة ومستمرة.
يعتبر الدجاج من الوجبات الأساسية في كثير من البيوت، وبعض الدول تصنع عصير أرجل الدجاج كطعام ضمن النظام الغذائي للاستفادة منها، ولكن في كثير من الدول يتم التخلص من أرجل الدجاج، على اعتبار أنها غير مفيدة وهذه معتقدات خاطئة، والبعض يظن أنها يمكن أن تسبب أضراراً للجسم، ويخصصون هذه الأرجل كطعام للقطط والكلاب فقط، ويمكن طهي أرجل الدجاج بأكثر من طريقة، ومنها السلق مع الدجاجة أو القلي والشوي، ويمكن أن نقول أن أرجل الدجاج تعد من أهم الأعضاء الموجودة في الدجاجة، لأنها تستطيع أن تعالج أمراضاً مثل هشاشة العظام وكذلك فقر الدم، وفي هذا الموضوع سوف نستعرض الفوائد الغذائية الضخمة الموجودة في أرجل الدجاج، وأيضا المشاكل الصحية والأمراض التي يمكن أن تساهم في علاجها.

العناصر الغذائية اليومية

تشير التقديرات أن أرجل الدجاج تمد الشخص ببعض السعرات الحرارية المتوسطة، فهي توفر حوالي 113 سعراً حرارياً، مقارنة بورك الدجاجة الذي يوفر 181 سعراً حرارياً، وتحتوي أرجل الدجاج على البروتين والعناصر الغذائية الضرورية لإصلاح أنسجة الجلد وإعادة بنائها، وكذلك تعزيز نمو العضلات، وتشتمل الساق الواحدة على ما يقرب من 19 جراما من البروتين، في الوقت الذي يحتوي فيه ورك الدجاجة الواحدة على 29 جراماً، وبالتالي تصبح أرجل الدجاج ذات قيمة غذائية من البروتين، وإذا ما عرفنا أن المرأة تحتاج إلى 48 جراماً من البروتين يومياً، والرجل يحتاج إلى حوالي 58 جراماً، فسنجد أن أرجل الدجاج يمكن أن توفر هذه الكمية بسهولة، وتحتوي ساق الدجاجة الواحدة على دهون تصل إلى ما يقرب من 3 جرامات من الدهون، بينما ورك الدجاجة يحتوي على 6.5 جرام من الدهون، وهذه الدهون توفر جزءاً جيداً من الطاقة اللازمة للحركة والنشاط، لتجعل هناك طريقة متميزة في الحياة كما يساعد على امتصاص الفيتامينات، ويساعد تناول أرجل الدجاج في تعزيز المعادن الرئيسية داخل الجسم، كما توفر كميات كبيرة من السيلينيوم والفسفور، والسلينيوم يدخل في تكوين عدد من الإنزيمات المطلوبة داخل خلايا الجسم، ولها دور في تنشيط إنزيم يساعد في وظائف الغدة الدرقية، ويحفظ الأوعية الدموية من التدهور والتلف، ويساهم الفسفور في تنشيط إنزيم السيطرة على الجسم، ويعد من مكونات غشاء الخلية والحمض النووي لها، فتناول ورك الدجاج يوفر كمية من السيلينيوم تصل إلى 32 ميكروجرام، بما يعادل 58% من حاجة الشخص اليومية من السيلينيوم، و يعطي أيضا حوالي ما يقرب 270 ميلليجراماً، وهو ما يقدر بحوالي 41% من الكمية الموصى بتناولها على مدار اليوم، أما ساق الدجاجة تحتوي على حوالي 19.3ميكروجرام من السيلينيوم، بما يعني 36% من حاجة الجسم من السيلينيوم يوميا، و161 ميلليجرام من الفوسفور أي ما يعادل 25% من الكمية الموصى بها من والفسفور على مدار اليوم.

الربو والتوتر والمناعة

تعد أرجل الدجاجة مصدرا جيد لحمض البانتوثنيك، الذي يوفر الكثير من الفوائد الصحية، ومنها التخفيف من أعراض مرض الربو، والوقاية من الحساسية، وتخفيف حالة التوتر والقلق، ومعالجة مشاكل اضطرابات الجهاز التنفسي ويحمي من مشاكل القلب، ويقوي مناعة الجسم مما يزيد من الحصانة ضد الأمراض، ويقاوم مشكلة هشاشة العظام وزيادة المقاومة لأنواع عديدة من العدوى، وكذلك يوجد بها المواد الغذائية التي تعزز من عملية الأيض داخل الخلايا السليمة، ومعروف أن ورك الدجاجة يحتوي على 0.86 ميكروجرام من فيتامين «ب»12 وحوالي ما يقرب من 11 ميللجراماً من حمض البانتوثنيك، بما يعادل نسبة 23% من النسبة الموصى بتناولها يوميا لجسم الشخص، ومن المستحسن تناول أرجل الدجاج بعد إزالة الجلد، ويفضل تناولها مسلوقة في الماء مع التوابل، وذلك أفضل من طرق الطهي الأخرى التي تقلل من كمية الكولاجين الموجودة بها، ويمكن إضافتها لبعض الدواجن، ويمكن تناولها أيضا مشوية مع قليل من زيت الزيتون والبطاطس والجزر، حتى يتم الحصول على الفوائد الغذائية والصحية كاملة، وتمد أرجل الدجاج الجسم بكمية كبيرة من الفيتامينات التي تساعد في الوقاية من الأمراض، كما أنها مفيدة للمرأة للمحافظة على شبابها وتألقها وحيويتها، كما تساهم عملية تناول أرجل الدجاج في التخلص من مشكلة التوتر المستمر والابتعاد عن الحالة النفسية المضغوطة وغير الصحية والسيئة، وتناول 4 أو 5 من أرجل الدجاج يوفر الكثير من البروتينات والحديد والمعادن الهامة في النمو وبناء الجسم وتجديد الخلايا، وينصح الأطباء الأمهات بعدم رمي أرجل الدجاج واستخدمها في الطهي، وتقديمه بشكل جميل وطعم لذيذ للأطفال الصغار والكبار من أجل الحصول على هذه الفوائد الكبيرة، فبعض الأسر لا تستطيع شراء الدجاج نفسه، ويمكن الاستعاضة عن ذلك بإدخال أرجل الدجاج ضمن النظام الغذائي، حتى ولو كان مرتين أو ثلاثاً في الأسبوع، كما يساهم هذا الغذاء البسيط الرخيص في حماية القلب من التضرر بفعل ارتفاع ضغط الدم لدى الكثير من الأشخاص، فمعروف أن ارتفاع الضغط هو بداية حقيقية لحدوث بعض الأضرار للقلب، تنتهي إلى الإصابة بمشاكل في القلب والأوعية الدموية.

العظام وتساقط الشعر

يفيد تناول أرجل الدجاج في تعزيز وتقوية صحة العظام، نتيجة احتوائها على كمية كبيرة من بروتين الكولاجين، وينعكس ذلك على مفاصل الجسم بما يجعل تناول هذا الغذاء مناسب للغاية لمن يعانون من ضعف المفاصل، ويوفر حالة من الوقاية من غالبية المشكلات الصحية المتعلقة بالعظام والعضلات على رأسها مرض الروماتيزم، كما تساهم أرجل الدجاج في التخلص من حالات الالتهاب المختلفة، ومنها بالطبع التهاب المفاصل والحالات المزمنة والشديدة منه، وتعمل على تقليل حدة الأعراض والألم والتشنجات الناتجة عن حالات التهاب المفاصل بأنواعها، بسبب وجود البروتينات الرئيسية الهامة لتقوية صحة وبناء الجسم، وتساعد أرجل الدجاج في تقوية حالة الجلد وحمايته والحفاظ على حيويته وشبابه، بفضل وجود الكولاجين بكميات جيدة الذي يعلب دور كبير في تجديد خلايا الجلد التالفة، ويحمي من ظهور علامات وخطوط التقدم في العمر، ويؤجل شيخوخة الجلد والتجاعيد، وينصح الخبراء السيدات اللاتي يخافن من مظاهر تقدم العمر وظهور أعراض الشيخوخة علي بشرتهم بتناول أرجل الدجاج فهي مفيده لنضاره البشرة وحيويتها، كما يساهم الكولاجين في علاج غالبية مشاكل الشعر المتنوعة، وعلى رأسها مشكلة تساقط الشعر التي تؤرق الكثير من السيدات، ويعالج أيضا مشكلة انخفاض كثافة الشعر وتقصفه، ومشكلة قشرة الشعر والمشاكل الأخرى السلبية على فروة الرأس، ويجعل الشعر ناعما وقوي ومتألق،، وتحتوي أرجل الدجاج على كمية كبيرة للغاية من معدن الحديد الهام لأعضاء الجسم، ومعروف أن من أسباب تساقط الشعر الضعف العام والأنيميا ونقص معدل الحديد في الجسم، ولذلك تعتبر أرجل الدجاج مصدر هام من مصادر الحديد الملائم للشعر وعلاج فعال للشعر الضعيف.

ضغط الدم والأنيميا

توصلت دراسة يابانية جديدة إلى أن أرجل الدجاج لها فوائد ضخمة للغاية، وذلك فيما يتعلق بجانب الوقاية والعلاج من بعض الأمراض، حيث وجد أن أرجل الدجاج تحتوي على 4 أنواع من البروتينات المفيدة للجسم، والتي تعمل على التنظيم والتحكم في معدل ضغط الدم المرتفع، بسبب احتوائها على مركب الكولاجين اللزج، الذي يلعب دوراً كبيراً في ضبط ضغط الدم في الجسم، وقام الباحثون في الدراسة بتجربة مادة الكولاجين على الفئران المصابة بارتفاع ضغط الدم، وتبين من النتائج أن تناول الفئران لهذه المادة أدى إلى تقليل ضغط الدم بعد مرور حوالي 7 ساعات، والمجموعة الأخرى من الفئران تمت تغذيتها على محلول الملح والتي عانت تأثيره، وانتهت نتائج الدراسة إلى أن تأثير أرجل الدجاج كان أحسن من تأثير الأدوية الطبية في علاج مشكلة ارتفاع ضغط الدم، وأشارت الدراسة إلى أن تناول أرجل الدجاج ساهم في تثبيت وزيادة معدل الحديد في الجسم، لدرجة أن فعاليتها أكبر من أدوية الأنيميا التقليدية وخاصة لدى الأطفال، كما كشفت الدراسة أن أرجل الدجاج تمد الشخص ببعض الفيتامينات الهامة مثل فيتامين «ب12» الذي يساهم في صحة الخلايا العصبية، والضروري لتنظيم فرط الحركة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى