هاجمها وغرز سكيناً في رقبتها… لأنها تعمل!

تزايدت المخاوف من انتقال التطرف إلى خارج أفغانستان بعد سيطرة حركة طالبان على البلاد إثر الاعتداء على امرأة لم يعلن عن هويتها في ألمانيا لأنها كانت تعمل.

وفي التفاصيل، أعلنت الشرطة الألمانية أن أفغانياً هاجم بستانية كانت تعمل في متنزه في برلين وأصابها بجروح بليغة، بزعم أنه يكره أن يرى سيدة تعمل.

فقد وقع الهجوم في حي فيلمرسدورف بالمدينة بعد ظهر السبت، وأصيب أحد المارة كذلك بجروح خطيرة، أثناء محاولته إنقاذ السيدة.

من جانبها، قالت الشرطة إن المهاجم الذي يبلغ 29 عاماً من العمر اقترب من السيدة التي تبلغ 58 عاماً وتحدث معها، بعدها أشهر سكينا فجأة وطعنها عدة مرات في الرقبة، كما هاجم رجلا حاول التدخل ومساعدة السيدة، وفق ما ذكرت وكالة “أسوشيتيد برس”.

لم يعلن عن هوية المعتدي والضحيتين

ولم تفصح السلطات عن هويتي الضحيتين أيضا، كذلك لم يتم الكشف عن هوية المعتدي بما يتفق مع قوانين الخصوصية الألمانية، وفق الوكالة.

وقال مكتب الادعاء العام في برلين أمس الأحد، إن المهاجم اعتقل بتهمة الشروع في القتل والاعتداء الجسيم.

متنزه في برلين  (رويترز)

متنزه في برلين (رويترز)

كذلك، أوضحت الشرطة في بيان، أن المشتبه به ربما يعاني من مرض عقلي، ورغم ذلك فإن ممثلي الادعاء العام والشرطة الجنائية يحققون معه للاشتباه في أن هجومه ربما كان بوازع فكر متطرف.

المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى