8 بنوك تتلقى مساهمات مكتتبي «ماركة»

1396901700285241100jpg

وافقت هيئة الإمارات للأوراق المالية والسلع بشكل نهائي على طرح 55 في المئة من أسهم شركة «ماركة» للاكتتاب العام. وأوضح رئيس لجنة مؤسسي «ماركة» جمال الحاي أن الاكتتاب العام في أسهم الشركة يبدأ عبر فروع ثمانية بنوك ومؤسسات مالية يوم 13 أبريل، ويستمر 12 يوماً ليغلق في 24 أبريل 2014. واتفقت «ماركة» مع ثمانية بنوك ومؤسسات مالية لتلقي مساهمات المستثمرين الراغبين في الاكتتاب بأسهم الشركة، بما فيها (أبوظبي الوطني، الاتحاد الوطني، أبوظبي التجاري، دبي الإسلامي، الفجيرة الوطني، التجاري الدولي، دار التمويل، ودار التمويل الإسلامي). وبحسب الحاي فإن «ماركة» هي أول شركة مساهمة عامة تنشط في قطاعي التجزئة والأغذية والمشروبات في الدولة. وأضاف «ستعمل لجنة مؤسسي ماركة في الأيام المقبلة بالتعاون الوثيق مع «كاب إم للاستثمار» بصفتها المستشار المالي ومدير الاكتتاب، وبنوك الاكتتاب على إنجاز الترتيبات النهائية لبدء الاكتتاب». وجرى الاتفاق مع بنوك الاكتتاب على ضمان توفير طلبات الاكتتاب وجميع المعلومات التي يحتاجها المستثمرون، بما في ذلك توفير منصات خاصة ضمن فروع منتقاة تابعة لها لتلقي طلبات الاكتتاب، الذي يتوقع أن يحظى بإقبال كبير من المستثمرين الأفراد والمؤسسات على حد سواء. ومن جانبه، كشف الرئيس التنفيذي لشركة «كاب إم للاستثمار» التابعة لدار التمويل مهدي مطر أن الاكتتاب سيكون مفتوحاً أمام الأفراد والمؤسسات من مختلف الجنسيات، على أن لا تقل ملكية المواطنين الخليجيين أو كياناتها القانونية عن 51 في المئة من أسهم الشركة. ويحق لهيئة الإمارات للاستثمار في الإمارات الاكتتاب في 5 في المئة من أسهم الطرح، على أن يتم تخصيص هذه الأسهم لهيئة الإمارات للاستثمار قبل تخصيص أي أسهم للمساهمين الآخرين وفقاً لقرار مجلس الوزراء في دولة الإمارات رقم 8 لسنة 2006. وتابع «بعد انتهاء عملية الاكتتاب والإعلان عن التأسيس تتقدم الشركة بطلب لإدراج أسهمها في سوق دبي المالي وفقاً للإجراءات المرعية». وسدد مؤسسو «ماركة» البالغ عددهم 151 مؤسساً وهم من كبار الشخصيات ورجال الأعمال والمستثمرين البارزين في دولة الإمارات كامل حصتهم البالغة 225 مليون درهم (أو ما يعادل 45 في المئة من رأسمال الشركة) في شهر مارس الماضي

 

الرؤية الأمارتية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى