قطاع السياحة في أبوظبي ينظم حملة ترويجية متنقلة في أستراليا

قطاع السياحة في أبوظبي ينظم حملة ترويجية متنقلة في أستراليا

ENN –  يتوجه قطاع السياحة في أبوظبي الشهر القادم إلى أستراليا لتنظيم حملة ترويجية متنقلة بين 4 مدن أسترالية بهدف تسليط الضوء على الفرص المتنامية التي توفرها الإمارة على صعيدي الأعمال والسياحة.

وسيزور الوفد المكون من 11 ممثلا عن الجهات السياحية في الإمارة، وتقوده “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة”، مدن بيرث وملبورن وبريسبين وسيدني خلال الفترة الممتدة بين 3 – 6 أغسطس؛ حيث يقدم مجموعة من العروض التوضيحية للفرص والتجارب الحالية والمستقبلية التي توفرها أبوظبي لوكالات السفر ومستشاري قطاع المؤتمرات والمعارض في أستراليا.

وتعد هذه الزيارة الأولى لقطاع السياحة في أبوظبي إلى مدينة بيرث غربي أستراليا لتوطيد سبل التواصل والتبادل التجاري بين المدينتين عقب إطلاق رحلات طيران يومية بين بيرث وأبوظبي في يوليو 2014 على متن “الاتحاد للطيران”، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتنظم الشركة رحلات يومية من المدن الأربع مع رحلتين يومياً من سيدني وملبورن إلى العاصمة الإماراتية.

وقال مبارك النعيمي، مدير الترويج والمكاتب الخارجية في “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة”: “نعتزم لقاء نحو 450 من وكلاء السفر والشخصيات المؤثرة في القطاع خلال جولتنا المقبلة في أستراليا، والتي تتزامن مع تنامي عدد الزوار الأستراليين إلى أبوظبي أكثر من أي وقت مضى”.

وأضاف النعيمي: “استضافت الفنادق والشقق الفندقية في أبوظبي 23,794 أسترالياً خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، بزيادة نسبتها 11% عن الفترة ذاتها من العام السابق. وفي عام 2014، بلغ إجمالي عدد الأستراليين القادمين إلى أبوظبي 49,450 زائراً بزيادة مذهلة نسبتها 24% مقارنة مع العام السابق، وقد أمضوا بمجملهم 161,371 ليلة فندقية ليصل متوسط إقامتهم إلى 3,26 ليلة. ونطمح للاستفادة من معدل النمو المذهل هذا، واستقطاب مزيد من الزوار الأستراليين خلال الأشهر المقبلة”.

ومن المقرر أن يلتقي وفد أبوظبي مع نخبة من وكلاء السفر والشخصيات المؤثرة في القطاع السياحي بأستراليا مثل “فلايت سنتر”، و”هلو وورلد”، و”ترافل مانجرز”، و”ترافل كاونسلرز”، و”اس.تي.ايه. ترافل”؛ إلى جانب عدد من أبرز مشغلي الرحلات السياحية مثل “كرييتف هوليديز”، و”أدفنتشر وورلد”، و”انفينيتي هوليديز”، و”فيفا هوليديز”، و”صن آيلند تورز”، و”جريس آند ميد ترافل سنتر”، و”وايلد لايف سفاري”، و”نيو هورايزنز”، و”تينبو”، و”أبركرومبي آند كنت”، و”تاتش داون تورز”.

من جانبه، قال ستيفان فوكس، المدير العام لفندق “جميرا أبراج الاتحاد”: “تزداد أهمية السوق الأسترالية بالنسبة لفندقنا مع تنامي الرحلات الجوية بين المنطقتين لجهة العمق والاتساع. ويقــدّر الشعب الأسترالي قيمة التجارب الفاخرة المخصصة، وخدمات الضيافة الاحترافية، وتجارب الطهي رفيعة المستوى، وجوانب التبادل الثقافي. ويتوفر ذلك كله في ’جميرا أبراج الاتحاد‘ كفندق مرموق وفي أبوظبي كوجهة سياحية فريدة؛ مما يجعل الإمارة الخيار الأمثل لتقديم تجارب استثنائية كفيلة بتخطي توقعات العملاء”.

وأضاف فوكس: “شهدنا خلال العامين الماضيين نمواً مطرداً في عدد الليالي الفندقية للضيوف الأستراليين، والذي ارتفع في عام 2014 بنسبة تجاوزت 50% مقارنة مع العدد المسجل في عام 2013. وثمة ما يبشر باستمرار هذا التوجه الإيجابي مع تسجيل زيادة في عدد النزلاء الأستراليين بنسبة 10% خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2015 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2014”.

من جهتها، أشارت شركة “المغامرات العربية” المتخصصة بتنظيم الجولات السياحية ورحلات السفاري أن أستراليا باتت اليوم أكبر أسواقها المصدرة مع تسجيل نمو ثابت خلال الأربع إلى خمس سنوات الأخيرة بمعدل يقارب 20%”.

وقالت فيونا كوجر، مدير المبيعات لدى شركة “المغامرات العربية”: “بات بإمكان الأستراليين اليوم الحصول على الخدمات والمنتجات والمزايا التقنية عالية الجودة التي نوفرها لعملائنا عبر ما يزيد على 250 رحلة أسبوعية مقررة، و25 عاماً من الخبرة، وأصول الضيافة والمعرفة التي يتمتع بها موظفونا، وأسطول مركباتنا الحديثة، ومستويات الأمان العالية، فضلاً عن مكتبنا المخصص في أبوظبي”.

وأضافت كوجر: “يزداد عدد الرحلات الجوية من أستراليا بشكل مطرد حالياً. ويميل الأستراليون عموماً للسفـر بين شهـري مايو وأكتوبر، وهي فترة تتضـاءل فيها حركة الزوار في منطقتنا. كما نستقبل مزيجاً مذهلاً من العملاء الذين يتفاوت مستوى إنفاقهم على التجارب السياحية بشكل كبير. وهم بمجملهم يحبذون الدفع مقابل الخدمات أكثر من أماكن الإقامة باعتبارهم يعشقون روح المغامرة واختبار الوجهات الجديدة”.

ويرافق وفـد أبوظبي في أستراليا ممثلـون عن “إم إس سي كروزيز”، أكبر شـركة ملاحة عالمية مملـوكة للقطاع الخاص والتي تدير رحلاتها في شبه الجزيرة العربية، والبحر المتوسط، وشمال أوروبا، والبحر الكاريبي، وجنوب أفريقيا، وأمريكا الجنوبية، وكوبا، وغيرها.

يذكر أن شركة “إم إس سي كروزيز” تنظم رحلات بحرية لسبع ليالٍ من أبوظبي اعتباراً من 13 ديسمبر 2015 ولغاية 26 مارس 2016 على متن سفينتي “إم إس سي ميوزيكا” و”إم إس سي فانتازيا”، وتبدأ رحلات العودة إلى العاصمة الإماراتية اعتباراً من 4 ديسمبر 2016 ولغاية 18 مارس 2017.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى