184 مرشحا ومرشحة لجائزة ” تميز .. وفالك طيب ” وصلوا لنهائيات التحكيم من ضمن 454 مشاركا

أعلنت جائزة ” تميز.. وفالك طيب ” عن وصول قرابة 184 مرشحا ومرشحة للجائزة الى نهائيات التحكيم فيما تواصل لجان تحكيم أعمالها في مقر إدارة الجائزة بدبي لتحكيم الاعمال المرشحة للجائزة في دورتها السابعة لتنتهي من أعمال التحكيم نهاية الشهر الجاري.

وقالت رحاب لوتاه الرئيس التنفيذي للجائزة ان مشروعات الذين وصلوا لنهائيات التحكيم حازت إعجاب أعضاء لجان التحكيم منها اختراعات لطلاب وطالبات مواطنين بالسنوات النهائية بالجامعات تم طرحها ..مشيرة الى ان إدارة الجائزة ستقوم بعرضها على عدة شركات لدراسة إمكانية التمويل والتسويق بالتنسيق مع أصحاب الاختراع ومنها إصدارات لمجلات ومذكرات تتناول تاريخ ومسيرة دولة الامارات تقدمن بها لفئة التواصل الاجتماعي والعديد من المشروعات المبدعة.

وكان نحو 454 مشاركا ومشاركة تقدموا للمشاركة فى فئات الجائزة السبع حيث سيتم تقييم أعمال المرشحين على أن تعلن نتائج الفائزين وحفل التكريم نهاية نوفمبر المقبل .

وذكرت أن لجان التحكيم التي شاركت في تقييم أعمال المرشحين منهم أعضاء بمجلس إدارة منتدى رواد الاعمال بدبي والرئيس التنفيذي بالإنابة لصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وسفراء التميز ممن فازوا بالجائزة في دوراتها السابقة إضافة الى إيمان الحمادي المدير العام لإدارة الجائزة .

وأضافت لوتاه أن معظم المرشحين للجائزة تقدموا من جامعات زايد وعجمان للعلوم والتكنولوجيا وكلية الشارقة التقنية العليا ..مشيرة الى أن الاعمال المرشحة للفوز بالجائزة توزعت على الفئات السبع للجائزة.

وتتضمن فئات الجائزة فئة الاختراعات وتكنولوجيا والمعلومات والخدمات الذكية والتي تتمثل في تطوير الخدمات الحكومية الإلكترونية والذكية وتطوير برامج الهواتف الذكية والأنظمة المصرفية والخدمات الإلكترونية للمصارف وشركات التأمين والصحة والتعليم وتصميم المواقع وفئة المشاريع التجارية وتتمثل في المشاريع الصغيرة والمتوسطة ودراسات الجدوى والتجارة الإلكترونية وفئة الصحة والبيئة وتتمثل في تطوير الخدمات الصحية بالدولة الرياضة البدنية والذهنية والحميات الغذائية وتطوير الصحة والسلامة والمراكز الصحية السياحية.

كما تتضمن فئة التعليم وتتمثل في خدمات التعليم المستقبلية بالدولة تطوير أدوات وأساليب التعليم وتطوير التكنولوجيا التعليمية والتعليم الذكي وتطوير مستقبل اللغة العربية وكذا فئة الاقتصاد الإسلامي وتتمثل في التمويل والتأمين الإسلامي والأغذية الحلال والمنتجات الصيدلانية والتجميلية الحلال والإعلام والترفيه والأزياء والفن الإسلامي والتداولات الإسلامية وشرعيتها إضافة الى فئة التواصل الاجتماعي والمتمثلة في الإعلام والصحافة الكتابة الروائية وكتابة المقالات والاتصال الجماهيري ومجلات تطوير أدوات التواصل الاجتماعي والتصوير السينمائي والحملات التسويقية والعلاقات العامة وخدمة العملاء والمبيعات وفي النهاية الفئة السابعة فئة الإدارة والقيادة والمجتمع وتتمثل في الرضا الوظيفي والخطط التدريبية والتقييم الوظيفي وإدارة الوقت إدارة المخاطر والتخطيط الاستراتيجي والجودة وإدارة العمليات وإدارة الموارد البشرية والعمل التطوعي المشاكل الأسرية والهوية الوطنية والتربية والتعليم.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى