120 شركة اماراتية تشارك في المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2014

يشهد المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2014 الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات خلال الفترة من 10 حتى 13 سبتمبر القادم زيادة ملحوظة في عدد الشركات المحلية الخاصة في دورته الـ / 12 / والتي بلغت أكثر من 120 شركة إماراتية تتنوع اهتماماتها وخدماتها بين مجالات الصقارة والخيل وتصنيع معدات وأسلحة الصيد والرحلات البرية والبحرية.

وأكد عضو اللجنة المنظمة ومدير المعرض عبدالله بطي القبيسي أن المعرض الدولي للصيد والفروسية يشهد في كل عام زيادة ملحوظة في عدد الشركات الإماراتية وذلك بالتوازي مع الزيادة المتواصلة سنويا في عدد الشركات الإقليمية والدولية وكذلك ازدياد المساحة المخصصة للعارضين وذلك نظرا لما يشهده المعرض من إقبال جماهيري واسع يتزايد كل عام بالإضافة إلى أنه يشكل فرصة كبيرة لتبادل الخبرات وعقد الصفقات بين الشركات العالمية المتخصصة وذات الاهتمام .. مشيرا إلى أن الشركات المحلية أثبتت تواجدها بقوة وأصبحت منتجاتها وابتكاراتها تضاهي وتنافس أفضل المنتجات العالمية.

وتأتي هذه المشاركات المحلية الخاصة في المعرض بجانب العديد من المؤسسات والجهات الحكومية والرسمية ذات الصلة بالحفاظ على البيئة وصون التراث والترويج للهوايات والرياضات التراثية الأصيلة.

ينظم الحدث نادي صقاري الإمارات وشركة / إنفورما / للمعارض في مركز أبوظبي الوطني للمعارض وبدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في إمارة أبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وبرعاية من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة ومجلس أبوظبي الرياضي وشريك قطاع أسلحة الصيد / توازن / .

وتبرز في المعرض العديد من المشاركات الإماراتية كمزارع الصقور التي أثبتت حضورها محليا وعالميا ومنها مشاركة / فالكون سنتر / التي تعتبر وجهة أولى حيث تباع أفضل السلالات في العالم من الصقور المكاثرة بما في ذلك صقور الجير والشواهين والجير حر.

ويبيع المركز للصقارين العرب الصقور المتميزة في الأداء والتي ينتجها بهدف تطوير رياضة الصيد بالصقور كعنصر من عناصر التراث الثقافي والحفاظ على الطيور وضمان بقائها وتعزيز ثقافة وتقاليد دولة الإمارات العربية المتحدة بين المواطنين والوافدين والأجيال الجديدة.

ويطرح نادي ظبيان للفروسية خلال مشاركته في الدورة القادمة من معرض الصيد قسائم مجانية للتدريب وذلك ضمن مسابقة تراثية ثقافية / أسئلة وأجوبة / عبر إذاعة أبوظبي و/ ظبيان / هو أحد نوادي الفروسية المستقلة في أبوظبي تأسس في عام 2007 في مدينة خليفة – أ – من قبل الرئيس التنفيذي تينا القبيسي في إطار جهودها لتعزيز رياضة الفروسية وتقدير / الخيل / ودوره في الثقافة الإماراتية الأصيلة ويمتلك النادي حاليا ما يزيد عن 40 حصانا تستخدم في مدرسة تعليم الفروسية والقدرة والقفز وتربية الخيول.

وتأتي مشاركة / شركة الغربية للسيارات / كجزء من استراتيجيتها باستقطاب العملاء المهتمين بهذه الرياضات وخاصة الصيد ورحلات السفاري وتعريفهم بأحدث التطورات من سيارات الـ/ جيب / التي تلبي حاجاتهم القيادية وخاصة على الطرق الوعرة في الرحلات ولا تقتصر جهود / شركة الغربية للسيارات / على البيع والخدمة إذ تشارك أيضا في حملات إدارة المرور للقيادة الآمنة والسلامة على الطريق بالإضافة إلى تنظيم خدمات تبديل الزيت والفلاتر المجانية سنويا بالتعاون مع شركة كرايزلر كما تخصص الشركة لعملائها يوما كاملا في الصحراء / جيب جامبوري / ترافقه فعاليات وأنشطة مختلفة بما فيها ركوب الرمال حفلة شواء عرض الصقور وعروض الأطفال السحرية.

**********———-********** من جهتها تشارك شركة / تمرين / في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية منذ عام 2007 وهي شركة بارزة في مجال توفير أدوات الصيد والمنتجات الخاصة بالرياضات الميدانية وتمثل / تمرين / عددا من أبرز الشركات العالمية وباتت تعتبر أحد أهم مصنعي السكاكين على مستوى العالم وتتميز منتوجاتها بالجمع بين الفن التقليدي والتكنولوجيا الحديثة في صناعة السكاكين.

وتبرز في المعرض كذلك مشاركة مجموعة سانت فينسنت للتجارة العامة التي تأسست في عام 2005 ممثلة لأكثر من 40 علامة تجارية ومنذ ذلك الحين أصبحت أحد أبرز الموزعين في دولة الإمارات لما يزيد عن 4100 منتج في قطاع العناية بالحيوانات الأليفة وخاصة في مجال التغذية والطب البيطري والإكسسوارات حيث تتخصص المجموعة في توفير التغذية بوجبات جافة ومجمدة للعديد من أنواع الحيوانات فضلا عن الوصفات الطبية المناسبة.

ومن الإمارات تبرز كذلك مشاركة شركة / CAVALOS ـ كافالوس / لمستلزمات الفروسية حيث توفر الشركة أجود المنتجات الحصرية للخيول والفرسان وأفضل العلامات التجارية لمنتجات ألبسة الفرسان وأغذية الخيول ومعداتها من السروج وغيرها فضلا عن المستزمات الطبية.

وتحظى شركة / ARB-Emirates “4×4” ايه أر بي – اماراتس / من الإمارات المتخصصة في لوازم سيارات الدفع الرباعي باهتمام كبير في المعرض الدولي للصيد والفروسية لكونها الشركة رقم 1 المصنفة عالميا المتخصصة في هذا المجال كما تشارك الشركة بالعديد من المقتنيات التي تنتجها في كل ما يخص سيارات الدفع الرباعي المستخدمة في رحلات البر والصيد .

وتوفر الشركة في القسم الخاص بها في المعرض العديد من وسائل ومعدات السلامة لسيارة الدفع الرباعي من دعاميات و/ منظم وضاغط هواء / لإطارات سيارات الدفع الرباعي وحبال مصنعة بجودة عالية إلى جانب حقيبة تحتوي على مستلزمات تركيب وتغير الإطار تعد بمثابة أمان لسائق سيارة الدفع الرباعي في حال تعرض الإطار إلى إتلاف أو تسرب الهواء في الطريق.. كما توفر الشركة من مقتنيات الراحة ووسائل الترفيه في الرحلات البرية العديد من المنتجات كثلاجات تعمل على بطارية السيارة وكراسي مصممة بشكل أنيق لرحلات البر.

وتهتم شركة الغربية للخيم والرحلات خلال مشاركتها في المعرض بتقديم جميع المستلزمات والأدوات الضرورية للصيد والرحلات والتي يتم تصنيع حوالي 80 بالمائة منها في الإمارات وبذلك تكون من بين الشركات القلائل التي تعنى بهذا المجال وتعتمد على الصناعة المحلية.

يذكر أن / شركة الغربية للخيم والرحلات / تأسست في عام 2008 واعتمدت في البداية على الاستيراد من الخارج لتقديم خدماتها إلى أن تطورت الشركة وأصبحت تعتمد على الإنتاج محليا ويقوم نشاط الشركة إما بالتنسيق مع المكاتب السياحية التي تعني بالرحلات البرية ورحلات الصيد أو بشكل مباشر مع الأشخاص الراغبين للقيام بهذا النوع من الرحلات.

كما يحتضن المعرض شركات إماراتية على مستوى عالمي كشركة ” اس ان سي فالكونز” وهي الشركة الأولى في المنطقة المتخصصة في خدمات الصقارة والصقور والصقارين والوكيل الحصري في منطقة الخليج لمزرعة / هونيبروك بريطانيا / إحدى أكبر مزارع إنتاج الأعلاف الحيوانية في العالم وهي المزرعة الوحيدة المتخصصة في طعام الصقور.

**********———-********** وتعتبر / مزرعة هونيبرك / من أهم الموردين لحديقة حيوانات لندن و/ بريستول / وأربع من أكبر حدائق الحيوانات الأخرى في المملكة المتحدة كما أنها المورد الأول لحديقة حيوانات مالطا والعديد من حدائق الحيوانات الأخرى في أوروبا وتوفر شركة / اس ان سي / العديد من الخدمات والمنتجات التي تقدمها سنويا مثل السلالات الناجحة والمجربة من إنتاج الصقور مثل الجير شاهين والجيرحر والبيورجير من مزارعها في اسكوتلند و ويلز وإسبانيا بالإضافة إلى المنتجات والمعدات الأولية والأساسية الخاصة بالصقار والتي تتميز بأنها عالية الجودة مبنية على آراء الكثير من الصقارين بالإضافة إلى الأطعمة والأعلاف المقدمة للصقور بشكل خاص والجوارح وباقي الحيوانات بشكل عام بطريقة علمية متقدمة ومدروسة في مختبرات في بريطانيا مثل الصيصان والفري بجميع أنواعه.

وتجد الشركات الجديدة مكانا ومناخا مناسبا لها في المعرض الدولي للصيد والفروسية بدورته الثانية عشرة تروج فيه لمنتجاتها ومن بين تلك الشركات تأتي شركة / تي جي أم / الوكيل للشركة الاسترالية بمشاركة قوية هذا العام في المعرض وتعرض الشركة في القسم الخاص بها العديد من مستلزمات سيارة الدفع الرباعي التي تتعلق بحماية السيارة وإكسسوارتها إلى جانب مستلزمات الرحلات البرية وجميعها تأتي بمعايير ومواصفات عالية الجودة أسترالية الصنع حيث تقدم دعاميات لسيارة الدفع الرباعي متوفر فيها كل متطلبات الحماية الخاصة بها مصنوعة من أجود أنواع البلاتينيوم والألمنيوم متعددة التصاميم تناسب ما يطلبه الزبون.

وفيما يخص الرحلات البرية تتميز الشركة بتقديم خيمة خارجية توضع فوق السيارة مصنوعة من خامة تتناسب مع الأجواء والرحلات البرية سهلة التركيب يصل بجانب منها سلم سهل الطوي وفي الجانب الآخر للخيمة مظلة كبيرة للجلسات العربية بالإضافة إلى ثلاجات للرحلات تشحن عن طريق كهرباء السيارة ومكيفات لداخل الخيمة يرفق معها محول لتحكم في قوة الكهرباء يضمن أمان السيارة والمكيف في ذات الوقت.

ويعد المعرض الدولي للصيد والفروسية حدثا سنويا نوعيا تنظمه أبوظبي استحق الأهمية لتميزه وجماهيريته وارتقى إلى كونه ظاهرة ثقافية فنية تراثية بيئية لا يغيب عنها الطابع الاقتصادي الذي لا بد عنه لضمان الاستمرارية لكل حدث بغض النظر عن نبل أهدافه وهذا ما تمكن المعرض من تحقيقه حيث أصبح حديث المنطقة بأسرها وامتاز بعقد الصفقات والعقود الضخمة وفي نفس الوقت كان السعي للتوعية بمفهوم الصيد المستدام من أولى اهتمامات المنظمين للحدث الذين يحرصون على أن يخرج المعرض بأفضل صورة تليق بإمارة أبوظبي والمكانة التي تبوأتها على المستوى العالمي.

وبات المعرض يمثل فرصة نادرة إقليميا وعالميا للترويج للصيد المستدام ويشكل ملتقى لدعاة المحافظة على البيئة ولهواة الصيد وللشعراء والفنانين.. ولا يخفى المكانة المتميزة التي يحظى بها عالم الصقارة والفروسية التراثي لدى أهل الجزيرة العربية حتى غدى رمزا لحضارتهم في الماضي هذه الحضارة العريقة التي تجمع ما بين الرياضة والشجاعة والرجولة وصون البيئة والرفق بالطير والحيوان الصفات النبيلة التي ميزت العرب منذ قديم الأزمان .

ويتيح معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية الفرصة للاطلاع على أحدث الابتكارات في مجالات الصيد وأنشطة الفروسية ورياضات الهواء الطلق والرياضات المائية ورحلات السفاري والفنون والتحف ويمكن للزوار الدوليين أن يستمتعوا باستكشاف كل ما تقدمه هذه المدينة الهامة فيما يتعلق بالتراث والثقافة والأنشطة البيئية.

وتعد إمارة أبوظبي هي الأكبر بين الإمارات السبع التي تكون دولة الإمارات العربية المتحدة وتعد الصقارة وصيد السمك وركوب الزوارق والغطس من الأنشطة الراسخة في الثقافة المحلية ومع وجود أكثر من 200 جزيرة طبيعية تابعة لأبوظبي وشمس تشرق على مدار العام والشواطئ الخلابة فإن شعبية الرياضات المائية ونمط حياة الترفيه البحري ذات جذور عميقة هنا وهي تزداد باضطراد.

وتقدم العاصمة الإماراتية أبوظبي بالإضافة إلى ذلك نخبة متعددة من الشركات ذات المستوى العالمي والمرافق الترفيهية متمثلة في فنادق خمس نجوم ومطاعم حاصلة على جوائز كبرى وعددا من الفعاليات والمهرجانات الثقافية الضخمة وأنشطة تراثية على مدار العام تشمل الصقارة والإبل والفروسية والنخيل والصناعات اليدوية والفعاليات الفلكلورية.

الجدير بالذكر أن مطار أبوظبي الدولي استقبل العام الماضي 2013 أكثر من 12 مليون شخص من مختلف أنحاء العالم.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى