112 تطبيقا ذكيا يتضمن800 خدمة على متجر تطبيقات الهواتف الذكية

أعلنت حكومة الامارات الذكية عن توفير / 112 / تطبيقا ذكيا على متجر تطبيقات حكومة الإمارات شمل أنظمة تشغيل أندرويد أي أو أس ويندوز تتضمن/800/خدمة تشمل سرية وأمن المعلومات الخاصة بالعميل في قطاعات وتخصصات اثبثت كفائتها جاء ذلك خلال الأحاطة الأعلامية الأولى التي نظمتها حكومة الإمارات الذكية في دبي اليوم .

وأوضح مدير عام حكومة الإمارات الذكية حمد المنصوري إن الفترة السابقة شهدت تنفيذ /20 /مشروعا للتحول الإلكتروني والذكي للدولة بلغت نسب الإنجاز فيه /68 / في المئة في سبعة مشاريع فيما وصلت نسب الانجاز في /9/ مشاريع /50 /في المئة أما باقي المشاريع الأخرى قيد التنفيذ بنسبة إنجاز دون/ 50 /في المئة.

وأضاف المنصوري أن فرق عمل الحكومة الذكية التابعة لهيئة الامارات لتنظيم الاتصالات تعمل على رصد وتقييم مدى إلتزام الجهات الحكومية في الدولة بتوفير خدماتها بالمفهوم الذكي عبر الهواتف الحديثة والأجهزة اللوحية على أن يتم الكشف عن نتائج التقييم خلال الدورة المقبلة من إنعقاد القمة الحكومية في 2015 .

وبالتعاون مع وزارة شؤون مجلس الوزراء يتم الإنتقال حاليا لمرحلة جديدة وهي قياس وتقييم مدى إلتزام هذه الجهات بالمبادرة سيبدأ نوفمبر المقبل وتعلن نتائجه كافة في دورة القمة الحكومية المقبلة 2015 حيث تم تحديد سابقا آليات وكيفيات التحول الذكي المطلوب وطبيعة الخدمات ذات الآولوية.

وأشار إلى أن أهم المشاريع التي تم العمل عليها تمثلت في تطوير موقع الحكومة الذكية الذي تم إطلاقه فعليا ليعرض أخر التطورات عن مبادرة الحكومة الذكية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وبلغت نسبة الإنجاز به /94 /في المئة.

وأوضح أن مشروع الموسوعة الإلكترونية لدولة الإمارات تم تقسيمه إلى مرحلتين سيتم إطلاق المرحلة الاولى منه خلال معرض “جيتكس للتقنية” الشهر الجاري وجار العمل على المرحلة الثانية حيث يتضمن المشروع معلومات صحيحة وموثقة عن الدولة مقسمة إلى/ 18 /بابا تشمل تاريخ الدولة والإعلام والاقتصاد والرياضة وأبواب أخرى عدة وصلت نسبة الانجاز فيه /61 /في المئة .

**********———-********** وتابع المنصوري أن المشروع الثالث يهدف إلى وضع وتنفيذ إستراتيجية دعم مكانة الحكومة الذكية على المستوى المحلي والأقليمي والعالمي وصت نسب الانجاز فيه/ 66 /في المئة في مرحلتها الأولى تهدف إلى الترويج للخدمات الحكومية الذكية الجديدة ونشر أهدافها ورسالة مبادرة الحكومة داخليا وعلى المستوى العالمي بشكل عام.

وأكد المنصوري ان المشروع الرابع الجهات الحكومية يهدف إلى إنشاء منصة مشتركة بين القطاعين العام والخاص توفرحلولا متكاملة لتحليل آراء الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي عن الخدمات المقدمة له من القطاعين بهدف تقييم الخدمات وتطويرها وقد وصلت نسب الانجاز فيه/ 56 /في المئة .

بالإضافة إلى مشروع دراسة البيانات الضخمة الذي يختص بتحليل الوضع الراهن محليا وعالميا للخروج بتوصيات واستراتيجيات وطنية لإدارة البيانات الحكومية واتاحتها بصورة تكاملية تعكس رؤية الدولة.

وسيشهد معرض “جيتكس للتقنية” إطلاق مشروع “بوابة استطلاعات الرأي الذكية” والتي ستتوفر خدمات مشتركة بين الجهات الإتحادية تطرح استبيانات للجمهور تنشرعلى المواقع الإلكترونية والهواتف الذكية تستخدم في عمل تقاريرلقياس رضا المتعاملين.

وأوضح المنصوري أن مشروع المكتبة الذكية لحكومة الإمارات جاري العمل عليها حاليا بغرض إيجاد نافذه واحدة يمكن عبرها الإطلاع على النشرات والدراسات والوثائق الحكومية.

ومن بين المشاريع المهمة مشروع بناء شبكة المعلومات الإتحادية “فيد نت” والتي يتم ربط المؤسسات والهيئات الاتحادية ضمن شبكة إتصال موحده قادرة على توفير خدامات تقنية المعلومات بمستويات عالية من الأمن والكفاءة وصلت نسب الانجاز فيها/ 37 /في المئة.

في حين وصلت نسب الانجاز في مشروع إدارة الخدمات الأمنة الذي يقوم على توفير بنية تحتية أمنه معنية بإدارة الخدمات الذكية عبر الهاتف للوصول إلى استخدام الهاتف الذكي كأداة تعريفية للشخص في عمليات الشراء والبيع وإصدار الأوراق والمستخلصات الحكومية مع قدرة الجمهور على إجراء كافة معاملات حتى دفع قيمة الطعام والشراب في المطاعم وأجرة التاكسي عبر الهاتف الذكي إلى/ 20 /في المائة نظرا لضخامة المشروع لافتا إلى أن ضخامة المشروع .

في حين وصل مشروع “مركز الإبداع للحكومة الذكية” إلى/ 88 /في المئة نسبة إنجازوسيتم الإنتهاء منه خلال الربع الأول من العام المقبل يهدف إلى تطوير مختبر للتطبيقات الذكية الحكومية يقيس مدى كفاءتها في جوانب أمن المعلومات وسهولة الاستخدام والتوافق في آلية العمل مع الأجهزة الذكية وأنظمة التشغيل كافة.

وأكد المنصوري أن الهيئة تعمل على مشروع برنامج تدريب الحكومة الذكية يقوم بتدريب الجهات الحكومية الإتحادية والمحلية على آلية وكيفيات التحول مع تدريب بعض الكوادر الطلابية في الجامعات الوطنية الذي بلغ /2000 /شخص تم تدريبه بين مسؤولي تقنية معلومات وموظفين وطلبة.

أما المشاريع التي أطلقت فعليا مشروع أجندة فعاليات الإمارات والذي يهدف إلى دعم وترويج السياحة في الدولة عبر توفير مصدر رسمي موحد للفعاليات الرسمية على مستوى الإمارات كافة باللغتين العربية والإنجليزية ومشروع تطوير بوابة المنح والمزايا والخدمات المقدمة للمواطنين ويهدف إلى تطوير منصة تكاملية تمكن مواطني الدولة من الوصول بسهولة للمزايا والمنح والخدمات الخاصة بهم عبر تطبيق واحد.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى