وفد سريلانكي يشيد بتجربة الإمارات في تطوير مشروع هيئة الامارات للهوية

شاد وفد رسمي من جمهورية سريلانكا الاشتراكية الديمقراطية بتجربة دولة الإمارات في تطوير نظام سجل سكاني متقدم عالميا .. مثنيا على نجاح هيئة الإمارات للهوية بامتلاك أكبر قاعدة سجلات مدنية حيوية إلكترونية مدمجة على مستوى العالم.

واطلع الوفد الذي ضم ممثلين عن وزارتي الدفاع والتطوير المدني في سريلانكا على الأنظمة التشغيلية الحديثة والبنية التحتية التقنية المتطورة التي تمتلكها الهيئة والتي تسعى من خلالها إلى المساهمة في التحول الحكومي والاقتصادي وتعزيز مقومات الأمن والتنافسية العالمية لدولة الإمارات.

جاء ذلك خلال زيارة رسمية قام بها الوفد لمصنع الإمارات لإنتاج البطاقات الذكية التابع للهيئة في منطقة مصفح بأبوظبي ولمركز الوحدة لخدمة المتعاملين .. حيث تعرف على آليات سير العمل واطلع على أفضل ممارسات الهيئة وخبراتها التي دعمت تجربتها الرائدة في مجال إصدار بطاقات الهوية الشخصية “الذكية”.

وأعرب الوفد الزائر عن إعجابه بالنهضة التنموية التي تشهدها دولة الإمارات وخصوصا في مجال التحول نحو الحكومة الذكية .. مثمنا جهود هيئة الإمارات للهوية وحرصها على المساهمة الفاعلة في توفير البنية التحتية الملائمة لهذا التحول ودعم صناعة القرار الحكومي مؤكدا أن الهدف الرئيسي من هذه الزيارة هو الاستفادة من تجربة هيئة الإمارات للهوية المتقدمة في مجالات إصدار بطاقات الهوية “الذكية” وإنجاز نظام السجل السكاني والاستفادة منه وتأسيس البنية التحتية الرقمية المتطورة.

واستمع الوفد الزائر إلى شرح قدمته عائشة الريسي المديرة التنفيذية لقطاع العمليات المركزية في هيئة الإمارات للهوية حول نظام السجل السكاني في دولة الإمارات وأثره في دعم الجهود الرامية لتحقيق التنمية الشاملة في الدولة وخدمة مصالحها العليا والنقلة النوعية التي حققتها الهيئة بعد تمكنها من إنجازه خصوصا في مجال دعم صناعة القرار وتوفير معلومات دقيقة وذكية حول ديموغرافية سكان الدولة وتوفير البيئة الآمنة للتحقق من هويات الأفراد.

وأوضحت الريسي للوفد خصائص رقم الهوية والميزات التقنية والأمنية التي تتمتع بها وكيفية الاستفادة من تطبيقاتها وربطها بمعظم الخدمات الحكومية في الدولة والمبادرات التي تعمل الهيئة على إطلاقها بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين لإتاحة استخدامها في تقديم الخدمات في القطاعين الحكومي والخاص ودمج البطاقات التعريفية التي تصدرها مختلف الجهات ضمن بطاقة الهوية.

واطلع الوفد خلال جولته في المصنع التي رافقه فيها شكري البريكي مدير إدارة السجل السكاني على آليات الطباعة المتقدمة وأنظمة التغليف الحديثة المعمول بها وإجراءات التدقيق على جودة البطاقات.

كما تعرف الوفد على خطوات استلام البطاقات الخام وتخزينها والتقنيات والأجهزة والبرامج التي يستخدمها المصنع في تسلم البيانات وتخزينها على الشريحة الذكية في البطاقة وصولا إلى طباعتها وتسليمها لمؤسسة “بريد الإمارات” التي تقوم بدورها بتسليمها للمتعاملين.

وفي مركز الوحدة اطلع الوفد السريلانكي على إجراءات التسجيل في نظام السجل السكاني وبطاقة الهوية وعلى الخدمات الإضافية التي توفرها الهيئة للمتعاملين مثل خدمة الضيافة والإنترنت اللاسلكي ” واي فاي ” وغيرها من الخدمات التي تهدف إلى تحقيق رضاهم ورسم الابتسامة على وجوههم.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى