وفد المجلس الإماراتي لكتب اليافعين يشارك في مؤتمر بالمكسيك

اختتم وفد المجلس الإماراتي لكتب اليافعين مشاركته في المؤتمر الدولي الرابع والثلاثين للمجلس الدولي لكتب اليافعين الذي استضافته العاصمة المكسيكية مكسيكو خلال الفترة من التاسع حتى 13 سبتمبر الجاري تحت شعار / هل الجميع حقا تعني الجميع / .

وقد أتيحت لوفد دولة الإمارات فرصة التواصل مع فروع المجلس الدولي لكتب اليافعين والمنظمات والأفراد المعنيين من أنحاء العالم كافة لاستكشاف فرص التعاون بينهم تعزيزا لأهداف المجلس.

وترأس الوفد مروة العقروبي رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين الى جانب كل من راشد الكوس عضو مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وعلي العطار المنسق العام للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين . كما شارك في المؤتمر وبدعم من صندوق الشارقة للمجلس الدولي لكتب اليافعين ممثلون عن فروع المجلس الدولي لكتب اليافعين في منطقة آسيا الوسطى وشمال أفريقيا.

ويعمل صندوق الشارقة للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين على تسهيل تطوير ودعم مشاريع طويلة الأمد تعنى بالقراءة وتستهدف الأطفال من ضحايا الأزمات والأطفال الذين يعيشون ظروفا غير مستقرة في منطقة آسيا الوسطى وشمال أفريقيا.

وتم تأسيس الصندوق من قبل المجلس الإماراتي لكتب اليافعين ويتم تنفيذ برامجه وفعالياته بدعم سخي من حكومة الشارقة.

وقالت مروة العقروبي المؤتمر الدولي للمجلس الدولي لكتب اليافعين شكل فرصة مثالية لنا للقاء مع الأفراد والمنظمات الذين يشاركونا الإيمان بأهمية ترويج القراءة من أنحاء العالم كافة.

وأضافت ” لقد اغتنمنا هذه الفرصة لحضور مجموعة من ورش العمل واجتماع الجمعية العمومية للمجلس الدولي لكتب اليافعين بالإضافة إلى عدد من الاجتماعات مع ممثلي فروع المجلس الدولي لكتب اليافعين حول العالم”.

وأوضحت أن العمل على تمكين الأطفال من القراءة تعتبر مسؤولية بالغة الأهمية لأي مجتمع يتطلع إلى بلوغ التنمية المستدامة وقد اغتنمنا وبالكامل الفرصة التي أتاحها المؤتمر الدولي للمجلس الدولي لكتب اليافعين لتبادل الخبرات واستكشاف السبل التي يمكن من خلالها العمل معا على دعم حق الأطفال في القراءة والوصول إلى الكتاب .

وقد جمع المؤتمر أعضاء المجلس الدولي لكتب اليافعين والمنظمات والأفراد المعنيين بترويج القراءة لدى الأطفال واليافعين من أنحاء العالم كافة.

وتضمنت فعاليات المؤتمر الدولي الذي يقام كل عامين اجتماع الجمعية العمومية للمجلس وحفل توزيع الجوائز مثل جائزة هانز كريستيان أندرسن وجائزة أساهي وقائمة الشرف للمجلس الدولي لكتب اليافعين إلى جانب العديد من الاجتماعات والمعارض.

وتناول المؤتمر لهذا العام الصور النمطية لأدب الأطفال ودور الأدب في بناء ثقافة شاملة وإنتاج أعمال فنية وثقافية تركز على التنوع كما بحث المؤتمر النماذج والإستراتيجيات والممارسات الشاملة وبرامج ترويج القراءة.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى