وزير الصحة : الجهود الإنسانية للدولة نهج مستدام وجزء من تراثها وحاضرها ومستقبلها للخمسين عاماً القادمة

الجمعة، ١٩ أغسطس ٢٠٢٢ – ١:٥١ م


دبي في 19 اغسطس / وام / أكد معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت على مدى خمسة عقود مكانة مرموقة في المجال الإنساني إقليمياً وعالمياً، بفضل الأسس الراسخة التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي حرص على أن يكون العمل الإنساني والمواقف النبيلة تجاه الأمم والشعوب الأخرى أحد أهم ركائز الدولة، مثمناً توجهات الدولة لترسيخ ثقافة العمل الإنساني في الوعي المجتمعي وسياسات الحكومة، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، والعمل على تعزيز دورها ضمن الدول الرائدة عالمياً في تقديم المساعدات التنموية والإنسانية والعمل الخيري.

وقال معاليه – في كلمة بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف 19 أغسطس من كل عام – إن هذه الجهود الإنسانية غدت نهجاً مستداماً، ما جعل من مفهوم البذل والعطاء على مستوى الدولة والمجتمع قيمة أصيلة تمثل جزءاً من تراث الإمارات وحاضرها ومستقبلها للخمسين عاماً القادمة، حيث تمتد الأيادي البيضاء لفعل الخير ومساعدة الدول والشعوب الأقل حظاً بمنظومة متكاملة من المبادرات الخيرية التي تطال الملايين من المحتاجين.

وأضاف معالي وزير الصحة ووقاية المجتمع: تفخر دولة الإمارات بأن مساعداتها الإنسانية منذ قيام الاتحاد وصلت إلى كل بقاع العالم، كما أطلقت الدولة سلسلة من المشاريع الإنسانية وقدمت المساعدات استجابة للتحديات التي فرضتها جائحة كورونا، حيث تقف الإمارات في مقدمة دول العالم بتوزيع ونقل اللقاحات والمساعدات الطبية إلى نحو 108 دول، وتؤكد قيادتنا الحكيمة بأنها مستمرة في مد يد العون إلى المجتمعات في جميع أنحاء العالم دون النظر إلى دين أو عرق أو لون.

وام/محمد جاب الله/مصطفى بدر الدين


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى