وزير السياحة المصري: سنخسر 281 مليون دولار شهريًا بسبب قرار بريطانيا وروسيا تعليق السفر

وزير السياحة المصري: سنخسر 281 مليون دولار شهريًا بسبب قرار بريطانيا وروسيا تعليق السفر

قال إنه سيتم إعداد حملات قوية للسياحة الداخلية بأسعار مخفضة لمواجهة الأزمة

Tweet

نسخة للطباعة Send by email

تغير الخط
خط النسخ العربي
تاهوما
الكوفي العربي
الأميري
ثابت
شهرزاد
لطيف

القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال وزير السياحة المصري هشام زعزوع اليوم الأربعاء بأن مصر ستخسر 2.‏2 مليار جنيه (281 مليون دولار) شهريا جراء قرار بريطانيا وروسيا تعليق السفر لمصر بعد تحطم طائرة الركاب الروسية في شبه جزيرة سيناء.
وقال زعزوع في مؤتمر صحافي بأن الخسائر قد تصل إلى 6.‏6 مليار جنيه إذا استمر تعليق السفر لمدة ثلاثة أشهر.
وكانت عدة شركات طيران علقت رحلاتها لمنتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر منذ تحطم الطائرة في 31 أكتوبر (تشرين الأول) الذي يعتقد محققون وحكومات غربية أنه ربما يكون قد نجم عن قنبلة.
وجرى إجلاء آلاف السياح الروس والبريطانيين من شرم الشيخ إلى بلادهم.
وقال وزير السياحة، في مؤتمر صحافي بمقر مجلس الوزراء، بأنه قدم خلال اجتماع مجلس الوزراء تقريرا مفصلا عن أزمة السياحة بعد قرارات بريطانيا وروسيا تعليق رحلات الطيران، خاصة أن السوقين الروسية والبريطانية مصدران أساسيان تعتمد عليهما حركة السياحة في شرم الشيخ بنسبة تصل إلى 66 في المائة، وأيضا أن هاتين الدولتين تشكلان نسبة سياحة في الغردقة تصل إلى 52 في المائة من حركة السياحة الوافدة.
وأعرب زعزوع عن أمله أن يتم تخطي الأزمة وأن تتراجع بريطانيا وروسيا وتعيد حركة السياحة مرة أخرى بعد اطمئنانهما لكافة الإجراءات المصرية في المطارات والابتعاد عن مزاعم أجهزة الإعلام الدولية في نقل صورة سلبية مستبقة التحقيقات بالنسبة لحادث الطائرة.. مشيرا إلى أن أكثر وسائل الإعلام التي تنقل صورا سلبية وتزعم سيناريوهات غير مؤكدة هي الأميركية والبريطانية بنسبة 47 في المائة من الأخبار، زاعمة أن حادث الطائرة نتيجة عمل إرهابي واحتمال وجود قنبلة وهو استباق للأحداث ما يعطي انطباعا غير حقيقي لدى المتلقي وصورة ذهنية سلبية.
وأشار إلى أن مجلس الوزراء وافق على بدء تحركات سريعة لمواجهة هذه الأزمة مكونة من 6 محاور، أولها الموافقة لوزارة السياحة على اعتماد ميزانية إضافية التي تبلغ 5 ملايين دولار، إضافة لوضع خطط تفصيلية للسوقين الروسية والبريطانية يتم البدء بها بمجرد رفع الحظر المؤقت من قبل الدولتين على السفر لشرم الشيخ والغردقة.
وأضاف أنه سيتم أيضا إعداد حملات قوية للسياحة الداخلية وتسهيلات للمواطنين المصريين للتوجه إلى المقاصد السياحية في الجمهورية حيث سيتم طرح برامج تفصيلية فيما تقوم الوزارة بدعم البرامج السياحية بأسعار مخفضة لتشجيع المواطنين، كما سيتم التوجه للوزارات والأندية والنقابات العامة وطرح برامج خاصة لهم ضمن حملة تشجيع السياحة الداخلية والوقوف إلى جانب قطاع السياحة ودعم الفنادق.
وأوضح وزير السياحة أن هناك برامج أخرى تستهدف السوق العربية ودول الخليج وبالتعاون مع وزارة الطيران لدفع حركة الطيران من وإلى هذه الدول، إضافة إلى التعاون مع وزارة الخارجية بهدف التسهيل لإجراءات التأشيرات والتسهيلات إلى دول المغرب العربي مع الوضع في الاعتبار الإجراءات التأمينية نظرا للأعداد الضخمة للسياح من دول المغرب العربي.
وأشار زعزوع إلى أنه تم أيضا الاتصال بالدول الصديقة في أوروبا مثل ألمانيا وإيطاليا والتواصل معهم خاصة أن هذه الدول لم تقم بإجراءات عقب الحادث بل استجابت دولة مثل ألمانيا ودفعت بخمس رحلات إلى مصر.. موضحا أن الإجراءات الأمنية بالمطارات المصرية ممتازة وطبقا للقواعد الدولية، حيث يتم مراجعتها بصفة مستمرة، كما تقوم مصر بطمأنة دول العالم بأنه سيتم رفع الإجراءات الإضافية فوق الإجراءات الدولية بالنسبة لعمليات التأمين في المطارات بما فيها فحص العينة العشوائية للحقائب التي تتم طبقا للإجراءات الدولية بنسبة 25 في المائة وسيتم رفعها إلى 100 في المائة.


قرأت هذا الخبر على صفحات شبكة الإمارات الإخبارية ENN المقال مأخوذ عن الشرق الأوسط

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى