وزير الأشغال يطلق جائزة الإبداع والإبتكار لمشاريع الوزارة

وزير الاشغال-امارات اون لاين

أعلن معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة إطلاق جائزة ” إبداعي في مشروعي” التي تدعم إبتكارات وإبداعات مهندسي الوزارة في تنفيذ المشاريع وتمثل خطوة نحو تطوير ورفع الكفاء الفنية والإدارية لمشاريع الوزارة وذلك من منطلق الحرص على دعم الإبداع والنشاط الإبتكاري.

جاء ذلك عقب الجولة التفقدية الميدانية التي قام بها معاليه اليوم لمشروع مدرسة للتعليم الأساسي حلقة أولى وروضة أطفال النوف التي تنفذه وزارة الأشغال العامة في إمارة الشارقة يرافقه عدد من المسؤولين ومدير المشروع المهندس أحمد الحوسني وفريق عمل المشروع.

وقدم المهندس أحمد الحوسني نبذة عن المشروع ومراحله وتفاصيله.. موضحا أنه تم تصميم المدرسة لتلبي إحتياجات ومتطلبات وزارة التربية والتعليم بحيث تتماشى مع خطط الأجندة الوطنية لدولة الإمارات خلال الأعوام السبعة القادمة وتطبيق متطلبات المدارس الذكية التي تتبناها وزارة الأشغال العامة ومعايير الاستدامة والأبنية الخضراء بالإضافة إلى مراعاة تصميم الفصول والمرافق التابعة للمدرسة لتخدم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي ضرورة ضمان تصميم وتشييد المباني التعليمية وفق أعلى المعايير العالمية لتقديم أفضل الخدمات التعليمية التي من شأنها تطوير ودفع عجلة مسيرة التعليم ورفع مستواها لتتواكب ونهضة دولتنا الحضارية الشاملة.

وقال معاليه ان إطلاق هذه الجائزة ترجمة لتوجيهات القيادة الحكيمة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله واخوانهما أصحاب السمو حكام الامارات وحرص قيادتنا الرشيدة على دعم الإبداع والابتكار لدى موظفي الحكومة الإتحادية لدعم مسيرة النهضة التي تشهدها الدولة وتعزيز قدرة مؤسساتها الحكومية على التميز في تقديم أفضل الحلول وفق المعايير العالمية.

وأضاف معاليه إن هناك أفكارا جديدة لتطوير عمل المشاريع الفنية والإدارية حيث يتواجد شباب من المهندسين والمهندسات في الوزارة متحمسين لإنجاز هذه الأفكار وتحويلها إلى واقع ملموس عمليا.. مشيرا إلى ان الجائزة تهدف إلى تشجيع المهندسين على تقديم حلول وأفكار مبتكرة في مجال تصميم وتنفيذ وصيانة المباني.

وأوضح معاليه أن الجائزة تعد رافدا قويا للتشجيع على تقديم الأفكار وتطبيق أحدث الأساليب العلمية والعملية في المجال الهندسي وتمثل إضافة حيوية لدعم إبتكارات المهندسين وتهيئة البيئة المعززة للإبداع.

وقدمت المهندسة مريم عبدالكريم من وزارة الأشغال العامة عرضا للتعريف بالجائزة التي تضم ثلاث فئات هي الإبداع في مشروع تنفيذ مباني والإبداع في مشروع صيانة مباني والإبداع في مشروع شق وصيانة الطرق.

وقالت إن الجائزة تهدف أيضا إلى تطوير المشاريع بأفكار إبداعية وتشجيع البحث والإطلاع والإبتكار والتطوير وخلق روح المنافسة بين المهندسين والاستفادة من التجارب والإبتكارات في تنفيذ المشروعات وتعزيز المنافسة بجائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز .. موضحة أن الجائزة ستقدم كل سنتين حيث سيتم تشكيل مجلس أمناء لها بحيث يضم عضوين من الوزارة وثلاثة أعضاء من خارج الوزارة كالجامعات أو الشركات المتخصصة.

وأشارت إلى أن معايير وشروط التقييم هي أن تكون فكرة المشروع جديدة وأن تستخدم فيه تقنيات إلكترونية أو ذكية وأن يكون ذا قيمة مضافة ويعزز تطبيقات الإستدامة ويساهم في تحقيق الجودة.

وفي الختام شكر معالي الوزير الفريق المصمم للمشروع وأثنى على جهوده في تحقيق أهداف وزارة الأشغال العامة بتخطيط وتصميم المنشآت التعليمية وادارة مشاريع البنية التحتية بكفاءة بما يحقق تطلعات الجهات المعنية وفق أفضل الممارسات والمعايير العالمية.

 

وام

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى