– وزارة الصحة ووقاية المجتمع

اختتمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ممثلة بمركز التدريب والتطوير بالتعاون مع جمعية المحاكاة في الرعاية الصحية، فعاليات مشاركتها في “الأسبوع العالمي للمحاكاة الطبية” الذي نظمته خلال الفترة 14- 20 سبتمبر الجاري، وجاءت مشاركة الوزارة في إطار جهودها للتأكيد على أهمية المحاكاة في الرعاية الصحية للعمل على تطوير وتعزيز مهارات الكوادر الطبية على مستوى الدولة، فضلا عن التحفيز لدمج المحاكاة ضمن مناهج التعليم والتدريب في المؤسسات المعنية بمختلف المجالات الصحية.

وقدم المركز خلال الأسبوع سلسلة من الفعاليات والمسابقات المبتكرة والداعمة لخط الدفاع الأول للتدريب الطبي على الإجراءات الفنية الصحية للتعامل مع تحديات مرض “كوفيد-19″، حيث شهد مستشفى القاسمي في الشارقة إطلاق التدريب عن طريق جهاز مبتكر لتحسين جودة الإنعاش، كما تم تنظيم عدد من فعاليات المحاكاة في كل من مستشفى الكويت وعيادة واسط في الشارقة وعيادة الحميدية في عجمان ومستشفى أم القيوين ومستشفى صقر في رأس الخيمة ومستشفى الفجيرة، من خلال استخدام وحدة المحاكاة المتنقلة عند الخطوط الأمامية وهي عبارة عن سيارة إسعاف تدريبية باستخدام المرضى الافتراضيين ودمى المحاكاة عالية الدقة، مما يدعم جاهزية المستشفيات والعيادات للتعامل مع الحالات الحرجة، كما توفر تقنية (المحاكاة في الموقع: in-situ simulation) التدريب على الأنظمة الفعلية المطبقة في المرافق الصحية المختلفة.

الالتزام بالتدريب الطبي المستمر

وأكد سعادة عوض صغير الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن مشاركة الوزارة في فعاليات “الأسبوع العالمي للمحاكاة الطبية” يأتي في إطار جهود الوزارة بهدف رفع كفاءة الكوادر الطبية في المستشفيات والعيادات والمستشفيات الميدانية، وتحديث مهاراتهم حسب البروتوكولات المحدثة وفق أفضل الممارسات والإجراءات الصحية، لدعم الالتزام بالتدريب المستمر وبالرعاية الطبية التي يكون محورها المريض.

ولفت سعادة الكتبي، إلى أن توظيف تقنيات المحاكاة في الرعاية الصحية، يدعم جهود الوزارة لمواكبة مستجدات العلاج بطرق مبتكرة ومستدامة وتعزيز وتطوير برامج التدريب للكوادر الطبية، تماشيا مع استراتيجية الوزارة للابتكار 2019-2021 ضمن أجندتها لمستقبل الرعاية الصحية المنبثقة من الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة في تعزيز مكانة دولة الإمارات كنموذج عالمي رائد في المواجهة الاستباقية لتحديات المستقبل، ووجهة عالمية رائدة للمستقبل المستدام في الرعاية الصحية الذكية، من خلال إعادة ابتكار مجمل الخدمات الصحية، لتحسين الجاهزية لمواجهة الأمراض المستقبلية، عبر دمج التكنولوجيا في وسائل التشخيص والعلاج بالاستفادة من البيانات التحليلية ورفع الجاهزية للوقاية من الأمراض والأوبئة واستشرافها مسبقا.

رفع كفاءة الكوادر الطبية

من جهته أكد صقر الحميري مدير مركز التدريب والتطوير والمدير التنفيذي للابتكار على أهمية المحاكاة في الرعاية الصحية من خلال تسخير أدواتها لتحسين المهارات ورفع كفاءة الكوادر الطبية المتخصصة للتعامل مع مختلف الحالات من خلال السيناريوهات الموضوعة، خصوصا عند التعامل مع الحالات الحرجة لمرض “كوفيد-19″، وذلك عن طريق الابتكار في دقة المحاكاة وتوفير ممارسات عيادية تطابق الواقع بأدق تفاصيله، لافتا إلى أن المركز أطلق خلال هذه الفعالية عدد من المسابقات المبتكرة منها مسابقة تقنيات المحاكاة التي استهدفت صقل وتطوير مهارات الكادر الفني العامل على صيانة وسلامة أجهزة المحاكاة المتخصصة المستخدمة في الوزارة، ومسابقة مكياج الإصابات الوهمية (moulage) التي تم من خلالها اكتشاف عدد من المواهب الفنية بين موظفي الوزارة، عن طريق تصوير إصابات وهمية باستخدام مواد متاحة ومتوفرة للجميع في العمل والمنزل، إلى جانب تنظيم نادي المجلة العلمية (journal club) وهو عبارة عن مناقشة لمقالة علمية حديثة في مجال المحاكاة الطبية، للاطلاع على أحدث الممارسات ولتطوير مهارات نقد وتقييم الإصدارات العلمية بين المشاركين، كما استعرض المركز خلال الأسبوع آفاق البحث العلمي في مجال التعليم الصحي باستخدام المحاكاة على مستوى الدولة.

تدريب على مهارات الإنعاش القلبي

وشهدت فعاليات الوزارة الإطلاق الرسمي لجهاز التدريب الذاتي الذكي (Resuscitation Quality Improvement; RQI): وهو عبارة عن جهاز مبتكر للتدريب على مهارات الإنعاش القلبي الرئوي، يستخدم أجهزة التغذية الراجعة الذكية لتوفير آلية للتدريب الذاتي على تلك المهارات العملية، بدون الحاجة لتواجد المدرب أثناء عملية التدريب، كما ركزت الفعاليات على إبراز نموذج متميز لاستمرار أعمال التدريب يحافظ على الإجراءات الاحترازية للوقاية من الأوبئة مثل: التعقيم المستمر واستخدام الكمامات وكذلك استخدام الاتصال المرئي في كثير من النشاطات، إلى جانب استخدام نظام التعلم الإلكتروني “مهاراتي” في تنظيم العملية التدريبية المتعلقة بالنشاطات المختلفة.

يشار إلى أن مركز التدريب والتطوير بوزارة الصحة ووقاية المجتمع هو مركز معتمد عالميا للتدريب باستخدام المحاكاة الصحية من قبل جمعية القلب الأمريكية والمجلس الأوروبي للإنعاش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى