– وزارة الصحة ووقاية المجتمع


أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن حصول مستشفى القاسمي بالشارقة على الاعتماد الدولي المتقدم كمركز للتميز في مجال جراحة السمنة ، من اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المنشآت الصحية JCI عبر تقنية التقييم الافتراضي Virtual Assessment، كأول مستشفى في العالم خارج الولايات المتحدة الأمريكية يحقق هذا الإنجاز وذلك في إطار جهودها المتواصلة لتطبيق معايير المؤشر الوطني المتعلق بنسبة المنشآت الصحية المستوفية لمعايير الاعتماد، وتحقيقاً لاستراتيجيتها الهادفة لتعزيز أنظمة الجودة والسلامة العلاجية والصحية والدوائية وفق المعايير العالمية مما سيكون له الأثر الأكبر في تعزيز مكانة دولة الأمارات التنافسية في المجال الصحي.

وجرت عملية التقييم التفصيلي عبر جولة افتراضية للخبير الدولي المتخصص على أقسام الجراحة والعمليات وقسم الجراحة للرجال والنساء والمختبرات والعيادات الخارجية، من خلال استخدام التطبيقات الرقمية والكاميرات المتخصصة وأجهزة الصوت الدقيقة، بهدف مراجعة المنهجية التي استخدمها مركز التميز في مجال جراحة السمنة والتي ركزت على إشراك جميع أفراد الفريق الطبي في مراحل العلاج من أطباء وتمريض وصيادلة وفنيي العلاج الطبيعي وخبراء التغذية، وكذلك أطباء الاختصاص النفسي والمرشدين النفسيين، بالإضافة لتقييم مؤشرات الأداء التي يستخدمها الأطباء والمهنيين وأفراد الفريق الطبي لتقييم أدائهم وتطوير مهاراتهم بشكل مستمر.

وشملت عملية التقييم مقابلة مجموعة من المرضى الذين تلقوا الخدمات الطبية في مركز علاج السمنة، والذين أبدوا ارتياحهم عن الرعاية الصحية المقدمة لهم. كما أبدوا امتنانهم لوزارة الصحة ووقاية المجتمع وشكرهم لجميع موظفي المستشفى لما يقدمونه من رعاية صحية متميزة.

إنجاز مستحق لصرح طبي بارز

وأشاد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية بالإنجاز المستحق لمستشفى القاسمي ونيله الاعتماد الدولي المتقدم كمركز متميز لعلاج السمنة من مؤسسة دولية عريقة، مشيراً إلى أن مستشفى القاسمي واحد من الصروح الطبية البارزة في دولة الإمارات ويحقق نجاحات مشهودة في مجال العمليات الطبية المعقدة والنادرة ومن أهمها جراحات السمنة والجراحات القلبية بالروبوت، حيث يضم نخبة من الكوادر الطبية المتميزة المواطنة والمقيمة الذين عرفوا بإنجازاتهم الطبية، ولفت سعادته إلى أن الوزارة لديها الخطط والبرامج لإنجاز الاعتماد لكافة منشآتها الصحية حسب الإطار الزمني من خلال تعزيز الابتكار وتطبيق أفضل المعايير والبروتوكولات المعتمدة عالمياً.

وأوضح سعادة السركال أن هذا الاعتماد يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي تحققها الوزارة في مجال حصول منشآتها على الاعتماد الدولي، والذي يمثل تأكيداً على نجاح خططها الهادفة لإنشاء وتطوير مراكز التميز التخصصية وتأهيلها للحصول على شهادات اعتماد من مؤسسات عالمية ودولية، من خلال تقديم خدمات طبية «تخصصية» وفق أفضل الممارسات العالمية، والذي يعزز صدارة دولة الإمارات عالمياً في عدد المنشآت الصحية المعتمدة، كما يجدد هذا الإنجاز الثقة المحلية والعالمية بالخدمات الصحية النوعية التي تقدمها مرافق الرعاية الصحية في دولة الإمارات.

معايير الاعتماد الدولي

من جهتها أثنت الدكتورة كلثوم البلوشي مدير إدارة المستشفيات في الوزارة على جهود الكوادر الإشرافية والطبية وهنأتهم بالحصول على الاعتماد، الذي يشكل شهادة عالمية على التزام الوزارة بتطبيق أفضل المعايير في الجودة الطبية والإدارية في منشآتها الصحية، وحثت الكادر الفني على مواصلة الالتزام بمعايير خدمات الرعاية الصحية بما يعود بالفائدة على المرضى.

ونوهت الدكتورة كلثوم إلى أن متطلبات الاعتماد الدولي المتخصص والمتقدم لعلاج وجراحات السمنة شملت جميع المعايير التي تخص الجودة وسلامة المرضى والأهداف العالمية لدعم المرضى وحقوقهم وواجباتهم، وإدارة الأدوية وسلامة العمليات الجراحية. بالإضافة إلى مرحلة النقاهة للمرضى بعد الخروج من المستشفى ولمدة عام كامل من المتابعة الدورية. كما تم التركيز بشكل كبير على تعزيز دور المريض في العملية العلاجية.

وأكد الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي رئيس وحدة القسطرة القلبية حرص المستشفى على تقديم أفضل معايير الرعاية الصحية للمرضى في جميع التخصصات، مشيراً إلى أن الحصول على الاعتماد الدولي المتقدم كمركز للتميز لعلاج وجراحات السمنة إنجاز نفخر به ويدعونا لمواصلة العمل بكفاءة لترسيخ السمعة المتميزة والمكانة الرائدة للدولة في مجال الرعاية الصحية وفق المؤشرات العالمية، وتقدم بالشكر والتقدير لجميع أفراد الكادر الطبي والفني على جهودهم المتواصلة التي تكللت بتحقيق الاعتماد الدولي.

يذكر أن مستشفى القاسمي بالشارقة حقق عدة إنجازات مؤخراً ومنها الحصول على شهادة الاعتماد الدولي من اللجنة الدولية المشتركة لاعتماد المؤسسات الصحية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا JCI في عام 2018 عن مجمل الخدمات الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق