وزارة الخارجية تعرب عن استغرابها من تصريحات نائب الرئيس الأمريكي.

أعربت وزارة الخارجية عن استغرابها من تصريحات نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن التي تناول فيها حلفاء الولايات المتحدة و تمويل الإرهاب.

وأبدي معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية استغرابه من هذه التصريحات و أشار إلى بعدها عن الحقيقة خاصة فيما يتعلق بدور الإمارات في التصدي للتطرف والارهاب وهو الموقف الواضح و المتقدم في إدراك هذا الخطر بما في ذلك تمويل الارهاب و جماعاته.

وقال معاليه إن التصريحات المشار إليها تتجاهل الخطوات و الإجراءات الفاعلة التي اتخذتها الإمارات ومواقفها التاريخية السابقة والمعلنة في ملف تمويل الارهاب وذلك ضمن موقف سياسي أشمل في التصدي لهذه الآفة.

وطالب معاليه بتوضيح رسمي لتصريحات نائب الرئيس الأمريكي والتي خلقت انطباعات سلبية وغير حقيقية حول دور الإمارات و سجلها خاصة في هذه الفترة التي تشهد دعما إماراتيا سياسيا و عمليا لجهود التصدي لتنظيم داعش بشكل خاص ومكافحة الارهاب بشكل عام.. موضحا أن توجه الإمارات ضد الارهاب يمثل التزاما وطنيا رائدا يدرك خطر التطرف و الارهاب علي المنطقة وأبنائها.

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى