وزارة الثقافة توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة دار المعارف المصرية

وام-ENN-وقعت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع اليوم بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مذكرة تفاهم مع مؤسسة “دار المعارف” المصرية لإعادة نشر وطباعة إصدارات المؤسسة التي قامت بطباعة عدد كبير من امهات الكتب كما أثرت المكتبة العربية بنشر العديد من أعمال كبار الكتاب على مدار 125 عاما.

تأتي مذكرة التفاهم حرصا من الطرفين على تعزيز الهوية العربية الاسلامية والحفاظ على اللغة العربية وتقديم الثقافة التي تبني المجتمعات وتنهض بها وتحقيق التعايش بين البشر في تحضر وسلام وانفتاح على العالم ورغبة في توطيد أواصر العلاقات بين الشقيقتين الامارات ومصر وتحقيقا لرؤية القيادة الرشيدة في الدولة التي تعمل بكل عزم وإخلاص على دعم المؤسسات المصرية وتمكينها من أداء دورها العربي والاسلامي.

وقع الإتفاقية عن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع سعادة عفراء الصابري وكيلة الوزارة فيما وقعها من جانب مؤسسة دار المعارف المصرية الدكتور حسن أحمد أبوطالب رئيس مجلس الإدارة بحضور سعادة أحمد شبيب الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان أل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وعدد من قيادات موظفي الوزارة.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عقب توقيع المذكرة أن هذا التعاون بين الوزارة ومؤسسة دار المعارف يأتي في إطار الرؤية الشاملة لقيادة وحكومة دولة الامارات بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في توطيد أواصر العلاقات بين الامارات ومصر في جميع القطاعات والمجالات وعلى رأسهم القطاع الثقافي وتأكيد سموه الدائم على عمق العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين وتشديده على الاهتمام بالعمل المشترك بين البلدين مقدرا دور مصر التاريخي في المنطقة العربية الذي أكد عليه من قبل كثيرا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

واضاف معاليه ان التاريخ المشترك بين كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية والقائم على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وبما يخدم المصالح العربية الكبرى يعد مثالا ونموذجا يحتذى به في العلاقات العربية العربية.

وأوضح معاليه أن الإتفاقية ضمت عددا من البنود الهامة والتي تعود بالنفع على جميع الأطراف منها إعادة نشر الكتب التي يتم اختيارها من خلال لجنة عمل متخصصة لمطبوعات مؤسسة دار المعارف سواء اكان ذلك النشر ورقيا أو إلكترونيا باللغة العربية وبلغات أخرى على ان تحمل جميع الإصدارات التي يتم نشرها ضمن المشروع المشترك شعار وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مع شعار مؤسسة دار المعارف كما تضمنت المذكرة إطلاق تطبيق إلكتروني للأجهزة الذكية بهدف نشر جميع الأعمال التي يتضمنها المشروع وأن تكون جميع الاصدارات المنشورة إلكترونيا في إطار المشروع متاحة مجانا داخل دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك أن المذكرة تضمنت ايضا دعم وتشجيع الكتاب والأدباء والمثقفين والمبدعين الإماراتيين بهدف تعزيز قدرات الموهوبين من خلال طباعة المؤلفات والكتب التي سبق نشرها لهم أو لم تنشر بعد في دار المعارف لضمان وصول إبداعاتهم الفكرية والأدبية إلى القارئ العربي والعالمي بجانب التمكين الفعال المؤلفين والكتاب والأدباء والمثقفين والمبدعين الإماراتيين من خلال الحضور الفعال على المستوى العربي والعالمي بالإضافة إلى التعاون المشترك في تبادل الخبراء والفنيين في مختلف التخصصات من خلال إجراء البحوث والدراسات الاستشارية التخصصية في مجال تعزيز الثقافة وتنمية المجتمع.. كما حرصت الاتفاقية على ان تتضمن بندا يؤكد أهمية الحضور والمشاركة الفعالة في الأنشطة والمشروعات الثقافية المشتركة والمؤتمرات والندوات التي ينظمها كل من وزارة الثقافة ودار المعارف بالإضافة للتعاون والتنسيق في دعم المكتبات ومراكز المعلومات المختلفة.

وكشف معالي وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أن المذكرة تضمنت إطلاق مشروع ترجمة من اللغة العربية إلى اللغات الاخرى لمجموعة من إصدارات دار المعارف التي تبرز القيم والتيارات الوسطية في الحضارة والثقافة الاسلامية.

كما تضمنت المذكرة تشكيل لجنة عمل مشتركة تجتمع دوريا لإعداد وتنفيذ البرامج والفعاليات المشتركة وللتنسيق بينهما ومتابعة وتقييم تلك البرامج وتقديم الدعم المتبادل لتنفيذ بنود هذه المذكرة والتواصل مع الجهات المختلفة بشأنها وتقييم النتائج بناء على الأهداف المشتركة ورفع التوصيات والمقترحات اللازمة التي من شأنها تحقيق الأهداف العامة لموضوع المذكرة.

وفي الختام قدم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الشكر للحضور ومؤسسة دار المعارف على مبادرتهم الطيبة في توقيع مذكرة تفاهم تعود بالفائدة على جميع الأطراف وعلى القطاع الثقافي في الوطن العربي بأكمله.. مشيدا بدور دار المعارف المصرية على مر العقود الماضية في إثراء الساحة الثقافية بالعديد من الإصدارات القيمة وطباعة مؤلفات للعديد من كبار الكتاب أمثال مصطفى محمود وطه حسين وتوفيق الحكيم والمازني ومحمد مندور وإبراهيم ناجي وأحمد حسن الزيات وعائشة عبد الرحمن وشوقي ضيف وأحمد مستجير وغيرهم الكثير.

من جانب أخر أكد الدكتور حسن أحمد أبوطالب رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار المعارف ان المؤسسة تسعى من خلال هذه المذكرة إلى مد جسور التعاون بين جمهورية مصر العربية ودولة الامارات العربية المتحدة من أجل تحقيق الفائدة المشتركة بتطبيق أفضل وأرقى الأساليب والممارسات للارتقاء بالمستوى الثقافي والمجتمعي في الدولتين.. مؤكدا ان الاتفاقية تعد نموذجا بين المؤسسات الثقافية الكبرى في مصر والامارات يقوم على تكامل القدرات مما يسهم في التأكيد الحضاري والثقافي في العالم العربي وتقديم صورة صحيحة عن الاسلام والشعوب والثقافة العربية للعالم أجمع.

واشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودور وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في دعم الحركة الثقافية في الامارات مما يسهم في إثراء الحركة الثقافية في المنطقة العربية.

وقال إن هذه الاتفاقية بين وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومؤسسة دار المعارف تتم وفق توجيهات قادة وحكومة الدولتين وحرصهم على توطيد العلاقات بين الدولتين الشقيقتين في جميع المجالات والقطاعات ومنها القطاع الثقافي من خلال توقيع مثل هذه الاتفاقيات الثقافية الهامة التي تسهم في توثيق التعاون.

وأشار أبوطالب إلى أهمية الاتفاقية في دعم الكتاب والمبدعين والموهبين الاماراتيين وتوفير الكتب لأهم الكتاب العرب بين يدي الجمهور الاماراتي والعربي ليزيدوا من ثقافتهم من خلال الاطلاع والقراءة وتجلية المعرفة والثقافة حتى يكون على مستوى الواقع العالمي في هذا الإطار.. متمنيا أن تكون الاتفاقية بداية تعاون أكثر في مجالات الثقافة المتعددة وخدمة المجتمعين الاماراتي والمصري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى