هشام المظلوم: «الشارقة للآداب والفنون» يعزّز الحوار الإنساني

EMARATALYOM – ENN – أكد رئيس مجمع الشارقة للآداب والفنون، هشام المظلوم، لـ«الإمارات اليوم»، حول دور المجمع، أن «المجمع يسهم في تعزيز لغة الحوار الإنساني، خصوصاً أنه يأتي معبراً عن الخطاب الثقافي والحضاري، ويستضيف في فعالياته نخباً من المثقفين والأدباء والفنانين والنقاد، من مختلف دول العالم». وأضاف أن «المجمع يسهم في تعزيز آفاق معرفية جديدة في إمارة الشارقة، تلبية للتوجيهات الحكيمة لصاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبرعاية مباشرة من سموّه، حيث تتبلور من خلال هذه الآفاق ملامح إبداعية أكثر تأثيراً، ضمن سياق فكري وبصري».

وتابع أن «المجمع ينظم كثيراً من التظاهرات الكبرى في حقل الفنون البصرية، فضلاً عن تبنيه الأفكار المتجددة، وما يحققه من انتشار دولي واسع يعكس خطاب الشارقة الفني، ليواصل المجمع منذ إحداثه بموجب المرسوم الأميري رقم (69) الصادر في ديسمبر 2014 جهود الشارقة في الحفاظ على التراث الفني، والتأكيد على الهوية البصرية، وتعزيز الفكر الجمالي العربي والإسلامي، ودفع دورة التشكيل المحلية نحو أفق من الفاعلية والانتشار والتأثير، وإرساء لغة الحوار الإنساني من خلال الآداب والفنون».

وأضاف المظلوم أن «مجمع الشارقة للآداب والفنون حقق إنجازات كثيرة منذ استحداثه في ديسمبر من العام الماضي، وشملت أنشطته كل مناطق إمارة الشارقة، ولم تقتصر على مدينة الشارقة». وقال: «نظم المجمع 785 برنامجاً، من بينها 103 معارض، وهو يستعد لإقامة فعاليات ملتقى الشارقة للخط ومهرجان الفنون الإسلامية وصيف الفنون».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى