هدية عادل إمام في عيد ميلاده سيارة بـ 2 مليون جنيه

ENN – قدم المنتج السينمائي المصري تامر مرسي هدية قيمة لنجم الكوميديا عادل إمام بمناسبة عيد ميلاده الـ 75.

فوجئ الفنانون والعاملون في تصوير المسلسل التليفزيوني “أستاذ ورئيس قسم” والذي يقوم ببطولته نجم الكوميديا المصري والمنتظر عرضه في رمضان المقبل بالمنتج يقدم للزعيم سيارة ماركة رينج روفر سبورت موديل 2015، يبلغ سعرها 2 مليون جنيه.

وقال أحد المشاركين في الاحتفال إن السيارة الهدية تتمتع بمواصفات عالية وبها خاصية الحقن الإلكتروني للوقود، وبها شاشة عرض بمقاس 8 بوصة تعمل باللمس، وكاميرا للرؤية حول السيارة، الأنوار الأمامية للسيارة مزودة بتقنية LED.

من جانبه نشر الزعيم على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي” فيسبوك ” نبذة عن سيرته وأعماله خلال 55 عاما هي عمر مشواره الفني وقال إنه ولد في 17 مايو عام 1940، في قرية “شها” مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، ثم انتقل إلى حي السيدة زينب بالقاهرة، وتحديداً منطقة “الحلمية الجديدة” وهو صغير السن، حيث كان والده موظفا بأحد المصانع الحكومية وهناك درس الابتدائية والثانوية، ثم التحق بكلية الزراعة جامعة القاهرة، وعلى مسرح الجامعة بدأت مواهبه في التمثيل في الظهور، ضمن المسابقات المسرحية لطلاب الجامعات في أواخر الخمسينيات.

أول عمل مسرحي

وأضاف أنه اشترك في مسرح التلفزيون قبل انتهائه من الدراسة، وكان أول عمل مسرحي له بعد ذلك مع الفنان الراحل فؤاد المهندس، في مسرحية “سري جدا” عام 1960، ونجح في لفت الانتباه في مسرحية “أنا وهو وهي” عام 1964 مع نفس الفرقة، ثم مسرحية “البيجامة الحمراء” مع فرقة الفنان عبد المنعم مدبولي 1967، و”حالة حب” 1967، و”أنا فين وأنت فين” 1970، لفرقة فؤاد المهندس أيضاً.

وفي فترة الستينيات شارك في أكثر من عشرين فيلما ومسلسلا، منها أفلام “أنا وهو وهي” 1964، و”المدير الفني”، و”العقلاء الثلاثة” 1965، و”3 لصوص”، و”سيد درويش”، و”مراتي مدير عام”، و”إجازة بالعافية” 1966، و”كرامة زوجتي”، و”الراجل ده حيجنني”، و”الخروج من الجنة” 1967، و”عفريت مراتي” 1968، و”لصوص لكن ظرفاء” 1969.

بداية نجومية “مدرسة المشاغبين”

وقال إن مسرحية مدرسة المشاغبين التي ظهرت عام 1971، واستمرت 4 سنوات، كانت بداية سطوع نجمه بأدائه التلقائي، وحركاته التي تضحك الجمهور، وتربع على عرش الكوميديا لفترة طويلة، مع زميليه سعيد صالح ويونس شلبي، ثم تبعتها مسرحية “شاهد ما شفش حاجة” 1976، والتي انفصل فيها عن زميليه، واستمرت المسرحية في العرض سبع سنوات، ثم تبعتها “الواد سيد الشغال” 1985، واستمرت ثماني سنوات، وهي فترات عرض طويلة وغير مسبوقة في تاريخ المسرح المصري، ثم “الزعيم” 1993 حتى 1999، ثم آخر مسرحياته “بودي جارد” 1999.

وفي التسعينيات من القرن العشرين، قدم عادل إمام للسينما نحو 14 فيلما، اهتم فيها بالمناطق الساخنة سياسيا واجتماعيا ودينيا التي تعكس اهتمامات رجل الشارع العادي في المجتمع المصري والعربي بشكل كوميدي وشكل فريق عمل ناجح جدا مع السيناريست وحيد حامد والمخرج شريف عرفة، ومن هذه الأفلام “اللعب مع الكبار” 1991، و”الإرهاب والكباب” 1993، و”الإرهابي” 1994، و”طيور الظلام” 1995، وهو المنهج الذي أثار جدلا واسعا باعتباره تبنى وجهة نظر السلطة في تشويه التيارات الإسلامية.

وقدم إمام أفلاما اجتماعية كوميدية، منها “التجربة الدنماركية” 2003، و”عريس من جهة أمنية” 2004، و”السفارة في العمارة” 2005، و”عمارة يعقوبيان” 2006، و”مرجان أحمد مرجان” 2007، و”حسن ومرقص” 2008، و”زهايمر”2010.

وقال الفنان الكوميدي الكبير إنه شارك العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ ونجلاء فتحي في المسلسل الإذاعي “أرجوك لا تفهمني بسرعة” من تأليف الكاتب الراحل محمود عوض، وإخراج محمد علوان. أذيع هذا المسلسل في رمضان 1393 هجرية الموافق أكتوبر 1973 على موجات إذاعة الشرق الأوسط، لكن لم يستكمل بثه نتيجة قيام حرب السادس من أكتوبر ويعتبر العمل الإذاعي الوحيد للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ مضيفا أن العندليب وصفه بأنه أجمل اختراع للقضاء على الحزن.
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى