“نور دبي” توزع اكثر من ألف و100 نسخة من كتاب “ومضات من فكر” في البحرين والكويت

وزعت مؤسسة نور دبي الخيرية خلال العام الجاري أكثر من ألف و 100 نسخة من كتاب “ومضات من فكر” بلغة “برايل” لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على أعضاء جمعيتي المكفوفين في كل من دولة الكويت ومملكة البحرين بالتعاون مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء وبالتنسيق مع سفارتي الدولة في كل من البلدين ووزارة الخارجية في الدولة.

وقالت الدكتورة منال عمران تريم عضوة مجلس الأمناء والمديرة التنفيذية لمؤسسة نور دبي ان المؤسسة تسعى ضمن جهودها المستمرة الى مساندة ذوي الإعاقة البصرية من خلال العديد من الطرق المتمثلة بالفحص المجاني للعيون وتوفير العمليات الجراحية للعيون وتوزيع الأدوية والنظارات الجانية.

وأشارت إلى إيمان المؤسسة برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقدرات ذوي الإحتياجات الخاصة من أصحاب الإعاقات البصرية .. موضحة أن عدد المكفوفين في مملكة البحرين يتراوح بين 300 إلى 500 فرد من جميع الأعمار وهو العدد الأقل مقارنة بالإعاقات الأخرى .. منوهة بان عدد المكفوفين في المراحل التعليمية يتراوح بين 50 إلى 60 طالبا 35 منهم تم دمجهم في المدارس الحكومية.

وقالت ان وفد مؤسسة نور دبي إطلع خلال زيارته لمملكة البحرين على أقسام جمعية المكفوفين وبرامجها والفعاليات المتنوعة لأعضاء الجمعية واستمع لشرح مفصل من حسين حيدر الحليبي رئيس جمعية الصداقة للمكفوفين حول الجمعية وأهدافها وبرامجها لخدمة المكفوفين مشيدا بالجهود التي تقوم بها مؤسسة نور دبي لخدمة ذوي الاعاقة البصرية.

وأكد حسين حيدر الحليبي الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لجميع فئات المجتمع وحرص سموه العميق على عدم التمييز في مبادراته الكريمة .. لافتا إلى جودة طباعة الكتاب وكتابته الواضحة بلغة “برايل” ما يسهل على المكفوفين قراءة الكتاب بسلاسة واستيعاب معانيه القيمة.

يذكر ان نور دبي تأسست في سبتمبر 2008 بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وهي مؤسسة عالمية خيرية غير ربحية تركز نشاطاتها في الدول النامية وتعمل مع شركاء عالميين للقضاء على مسببات العمى والاعاقة البصرية التي يمكن علاجها او الوقاية منها حيث بلغ عدد المستفيدين من برامج مؤسسة نور دبي لعلاجية حتى الآن 8 ر 8 مليون شخص محتاج حول العالم.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى