نادي الإمارات للسيارات يوقع اتفاقية الضمان مع جمارك أم القيوين لتطبيق نظام “التير

ENN- وام- وقع نادي الإمارات للسيارات اليوم اتفاقية الضمان مع جمارك أم القيوين في خطوة من شأنها أن تعزز روابط التجارة والنقل بين دولة الإمارات العربية المتحدة والدول المجاورة.

وبتوقيع هذه الاتفاقية يكون نظام “التير” قد خطا خطوة كبيرة نحو تفعيله في دولة الإمارات بقيام ست إمارات بتوحيد جهودها مع نادي الإمارات للسيارات في العمل معا لتقديمه الأمر الذي سيساهم وبشكل كبير على تسريع حركة عبور البضائع عبر الحدود وخفض زمن انتظارها من أيام لساعات فيما يتوقع ان توقع جمارك الشارقة على تفعيل النظام فيها خلال الأيام القليلة القادمة على أن يدخل حيز التطبيق مع نهاية العام الجاري.

ووقع على الاتفاقية اليوم كل من محمد بن سليم رئيس نادي الإمارات للسيارات وسعادة سلطان سعيد سلطان آل علي المدير التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في أم القوين بحضور الأمين العام للاتحاد الدولي للنقل الطرقي أمبيرتو دي بريتو .

وكان معالي الدكتورعبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية قد التقى اليوم بمحمد بن سليم رئيس نادي الإمارات للسيارات وأمبيرتو دي بريتو الأمين العام للاتحاد الدولي للنقل الطرقي فى اليوم الاخير من ورشة العمل التي ينظمها الاتحاد الدولي للنقل البري .

وقال سليم ان قطاع النقل العالمي يتجه نحو تطبيق نظام التير نظرا لدوره الكبير في تبسيط الإجراءات المتبعة وتعزيز الأمان وتقليل وقت انتظار الشاحنات على الحدود مما يؤدي بالتالي إلى تنشيط الحركة التجارية وخفض تكاليف النقل وكذلك تقليل تكاليف البضائع الواصلة إلى المستهلك”.

وتوقع بن سليم انضام مزيد من الدول إلى الاتفاقية وكذا شركات القطاع الخاص وذلك للاستفادة من كفاءة وفعالية هذا النظام.

من جهته قال أمبيرتو دي بريتو ان الإمارات العربية المتحدة تلعب دورا رائدا في التجارة ولطالما عملت نحو تعزيز دورها في هذا المجال وما هذه إلا خطوة أخرى على طريق النجاح داعيا الى تطبيق جميع الإجراءات الممكنة لتوسيع التجارة.

يذكر ان نادي الإمارات للسيارات قام فى وقت سابق بتوقيع اتفاقيات مماثلة مع الهيئات الجمركية في كل من أبوظبي ودبي ورأس الخيمة وعجمان والفجيرة للعمل سوية على تقديم نظام التير.

وشارك فى ورشة العمل التي عقدها الاتحاد الدولي للنقل البري في فندق حياة ريجينسي دبي وبحثت كفاءة وفاعلية نظام التير أكثر من 100 مسؤول وممثل عن الهيئات الحكومية والجمركية إلى جانب شخصيات فعالة في صناعة النقل.

وشكر نادي الإمارات للسيارات متطوعي تكاتف البرنامج الاجتماعي التطوعي الذي صممته مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب لجهودهم فى الفعالية.

ويعتبر تطبيق نظام التير خطوة متطورة لقطاع النقل بشكل عام من شأنها أن تلقى ترحيبا حارا من قبل مجموعة كبيرة من الصناعيين والموردين والعملاء والسلطات الجمركية في الإمارات العربية المتحدة على حد سواء.

ومع اختتام فعالية الورشة قام محمد بن سليم بتقديم شهادات اعتماد لجميع الحاضرين والمشاركين في الورشة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى