ميناء راشد يستعد لتدشين أكبر مبني لركاب السفن السياحية في العالم

يستعد ميناء راشد في دبي لتدشين أكبر مبني لركاب السفن السياحية في العالم من حيث المساحة خلال شهر نوفمبر المقبل .. الأمر الذي من شأنه أن يعزز موقعه الإقليمي كأكبر ميناء للرحلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط على الإطلاق و من بين الأحدث حول العالم.

وقال محمد المناعي مدير ميناء راشد خلال مشاركته في معرض السياحة البحرية ” سيتريد البحر المتوسط 2014 ” الذي تختتم فعالياته غدا في مدينة برشلونة الإسبانية .. إنه ” تم تصميم المبنى – وهو أكبر مبنى سياحي في العالم من حيث المساحة – لاستقبال / 14 / ألف زائر في وقت واحد وألفين مقعد لراحة الزوار.. مشيرا إلى أنه عند إنجازه المرفق الجديد يمكن لمحطة دبي للرحلات السياحية خدمة / 14 / ألف زائر في آن واحد.

وأوضح أن المرفق الجديد عبارة عن مبنى عالمي المستوى ممتد على مساحة / 27 / ألف متر مربع .. إضافة إلى حوالي / 50 / ألف متر مربع من مواقف السيارات التي تتسع لأكثر من / 150 / سيارة أجرة و/ 36 / حافلة و/ 52 / من سيارات رحلات السفاري و/ 100 / موقف لسيارات الموظفين و/ 100 / للزوار والقدرة على استقبال ثلاث سفن رحلات بحرية عملاقة في وقت واحد.

ونوه بأن مشاركة ميناء راشد في المعرض تأتي في إطار التعاون المثمر مع شركة أبوظبي للموانئ وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لإبراز مكانة دولة الإمارات كوجهة سياحية مهمة على خطوط رحلات السفن البحرية وزيادة عدد السياح البحريين للدولة.

وقال المناعي..إن السائح البحري الذي يستخدم السفن السياحية الضخمة في السفر يرغب في زيارة أكبر عدد من الموانئ والمدن خلال رحلته للتعرف على الفرص السياحية المتوفرة في تلك الدول..إضافة الى الفائدة التي يمكن أن تجينها تلك المدن من حيث الترويج السياحي وإنعاش الاقتصاد المحلي جراء استضافة أعداد كبيرة من السياح سنويا.

وأشار الى أن المبنى الجديد تتوافر فيه خدمة المعلومات علة مدار الساعة وكتيبات بشأن المعالم السياحية والمواقع الأثرية في إمارة دبي ومحلات الصرافة وأجهزة السحب الآلي ومكتب البريد والسوق الحرة والمطاعم وخدمة الانترنت المجانية بجانب مركز رجال الأعمال وقاعات للاجتماعات وغيرها من التسهيلات.

وأكد الدور الذي يقوم به ميناء راشد في تحفيز وتعزيز قطاع السياحة في دبي وترسيخ المكانة الرائدة لهذه المدينة كوجهة مفضلة للرحلات البحرية في المنطقة .. منوها بالتسهيلات التي قدمتها الدولة للسياح من خلال تأشيرة دخول متعددة الزيارات والتي تتيح لركاب السفن السياحية دخول أكثر من بلد خليجي لأكثر من مرة الأمر الذي من شأنه توفير الوقت والجهد لمشغلي الخطوط السياحية.

يذكر أن ” موانئ دبي العالمية ” – المشغل العالمي للمحطات البحرية – كانت قد أعلنت رؤيتها المتعلقة بميناء السفن السياحية في ميناء راشد والتي تهدف إلى أن يصبح الميناء قادرا على استقبال سبع سفن عملاقة للرحلات البحرية في آن واحد.

وكان ميناء راشد قد اختير خلال العام الماضي – وللعام السادس على التوالي – الميناء الرائد للرحلات السياحية في العالم خلال حفل توزيع جوائز السفر العالمية لعام 2013 في الدوحة .. وذلك بحضور شخصيات بارزة في صناعة السياحة والسفر العالمية.. فيما تقدم ميناء راشد على منافسين عالميين من الموانئ السياحية في سنغافورة وسيشيل وتركيا والمكسيك وجامايكا وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة والبرازيل.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى