موسكو: قمة مدريد تؤكد عدائية الناتو حيالنا

تلقفت روسيا التصريحات التي أدلى بها بوقت سابق اليوم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، لتؤكد عداء الناتو لها.

وقال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، الأربعاء، إن قمة الناتو في مدريد تؤكد “عدائية “الحلف حيال بلادنا”.

كما أضاف أن “قمة مدريد تعزز مسار الاحتواء العدواني الذي ينتهجه الحلف حيال روسيا”، بحسب ما نقلت فرانس برس.

ضم فنلندا والسويد

إلى ذلك، وصف توسيع عضوية الحلف إلى فنلندا والسويد “بالخطوة المزعزعة للاستقرار إلى حد كبير”. ورأى أنها لا تضيف شيئا إلى أمن أعضاء الناتو.

كما أكد أن بلاده تنظر بسلبية تجاه تلك المسألة، معتبراً أن دول الأطلسي التي تريد الانضمام تتنازل عن جزء من سيادتها الدفاعية لأميركا.

وأضاف أن الجانب الروسي يدين المسار غير المسؤول للحلف، والذي يقضي على البنية الأمنية الأوروبية.

“بسرعة غير مسبوقة”

أتت تلك التصريحات بعدما أكد ستولتنبرغ في وقت سابق أن روسيا تشكل أكبر تهديد لأمن الحلف.

كما أشار إلى أن الناتو سيعلن اليوم قبول السويد وفنلندا في صفوفه، مضيفاً أن “العملية تسير بسرعة غير مسبوقة”، بعد أن دعمت تركيا هذا الترشيح أمس، تاركة اعتراضاتها السابقة.

وكان البلدان الاسكندينافيان تقدما في مايو الماضي بطلب الانضمام للحلف، متخليين عن سنوات طويلة من سياسة الحياد، بعد تنامي القلق جراء الصراع الروسي الأوكراني.

يذكر أن قمة مدريد انطلقت اليوم وسط أجواء غير مسبوقة من التوتر بين موسكو والغرب، وتصاعد التسلح في أوروبا، جراء الصراع الروسي الأوكراني، الذي دفع العديد من الدول إلى الاصطفاف خلف الناتو، وتقوية تواجده العسكري في أوروبا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى