منظمة التعاون الإسلامي تشيد بدور الإمارات في تقديم الدعم الإنساني للمتأثرين من الأزمات حول العالم

بحثت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد سبل تعزيز علاقات وقنوات التعاون المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي ودعم آليات وجهود الاستجابة الإنسانية جراء الكوارث والازمات التي تشهدها دول العالم لاسيما الدول الإسلامية.

وأكدت معاليها خلال إستقبالها اليوم سعادة عطاء المنان بخيت الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية بمنظمة التعاون الإسلامي والوفد المرافق له بمقر الوزارة بأبوظبي حرص دولة الإمارات على تعزيز قدرات الاستجابة الإنسانية للأزمات والكوارث التي تحدث في شتى بقاع العالم لاسيما في الدول الإسلامية انطلاقا من فلسفة ورؤية قيادتها الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

كما أكدت معاليها الدور البارز الذي تقوم به المؤسسات الإنسانية الإماراتية في تقديم العون الفاعل والاستجابة الإنسانية للمتضررين من الأزمات والكوارث الانسانية.

واستعرضت الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات في تقديم شتى أنواع الدعم الإنساني للمتأثرين من الأزمات في الدول الإسلامية وبالأخص تقديم الدعم للاجئين السوريين والذي يهدف لتوفير متطلبات المعيشية والحياة في ظروفهم الصعبة وتخفيف وطأة معاناتهم فضلا على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله مؤخرا بتطعيم 6ر3 مليون طفل باكستاني ضد مرض شلل الأطفال وغيرها من المشاريع الإنسانية المماثلة في العديد من الدول الإسلامية.

وتطرقت معاليها لحزمة المشاريع والمساعدات التنموية التي تستهدف تعزيز قدرات الدول الإسلامية النامية والمجتمعات الفقيرة الأخرى للمضي قدما في خطى التنمية وبالأخص في مجالات البنية التحتية والتعليم والصحة وخلق فرص عمل ومساعدات الدولة النامية على تحقيق اهدافها الانمائية.

من جانبه أشاد الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي بجهود دولة الإمارات المشرفة على صعيد دعم قدرات الاستجابة الإنسانية في دول العالم بأسره فضلا على البلدان والمجتمعات الإسلامية مما ساهم في حصول الإمارات على الاعتراف الدولي بحصولها على المرتبة الأولى على صعيد أكثر دول العالم منحا للمساعدات التنموية الرسمية مقارنة بدخلها القومي.

وأكد حرص المنظمة على تعميق قنوات وآليات التعاون المشترك مع دولة الإمارات ومؤسساتها الإنسانية.. مستعرضا جهود ومشاريع المنظمة الإنسانية في دول كاليمن والنيجر واندونيسيا وأفغانستان وغيرها من الدول الإسلامية.

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل تبادل الخبرات وتنسيق الرؤى وتعزيز القدرات وإقامة ورش العمل المشتركة وتحديد مجالات التعاون والشراكة.

حضر اللقاء سعادة هزاع محمد القحطاني وكيل وزارة التنمية والتعاون الدولي وسعادة سلطان محمد الشامسي وكيل الوزارة المساعد للتنمية الدولية وسعادة نجلاء محمد الكعبي وكيلة الوزارة المساعد للتعاون الدولي.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى