منطقة بالدماغ تترجم المشاهدة إلى عمل

كشف العلم الحديث عن أن منطقة معينة بالدماغ يطلق عليها «القشرة الجدارية الخلفية» هي المسؤولة عن حركة الشخص التي تناسب ما يشاهده كحالة الانطلاق بالسيارة من وضع الوقوف بعد مشاهدة تحول لون إشارة المرور إلى اللون الأخضر.
حاول باحثون في مجال العلوم العصبية، من خلال الدراسة الحالية والمنشورة بمجلة «تواصل الطبيعة»، فهم العلاقة بين المشاهدة والاستجابة العملية المناسبة لها وتوصلوا إلى أن المنطقة الدماغية المذكورة تلعب دوراً مهماً في تحويل المشاهدة إلى فعل؛ ويقول أحد الباحثين أن المشاهدة المرتبطة بالفعل تبدأ بالعينين ولكن عندما تتحول معلوماتها إلى أوامر حركية هنا يبدأ التخطيط؛ وتفسر نتائج الدراسة المشكلة التي تحدث لدى من يتعرضون للإصابات الدماغية أو الجلطة الدماغية وهي عدم مقدرتهم على التصرف بما يتناسب مع ما يشاهدونه بأحد جانبي المجال البصري أو حتى رؤية الأشياء بذلك الجانب.
تمكن العلماء من تحديد دور القشرة الجدارية الخلفية حيث ظهر أنها تحتوي على خليط من الخلايا العصبية تنسجم مع العمليات البصرية واتخاذ القرارات المتعلقة بها والتصرف المناسب لها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى