منصور بن زايد يشهد حفل تخريج الدفعة السابعة لـ”مدارس الإمارات الوطنية”

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة مساء اليوم حفل التخرج الذي نظمته مدارس الإمارات الوطنية في قصر الإمارات بمناسبة تخريج الدفعة السابعة والتي بلغت 97 طالبا وطالبة من الصف الثاني عشر.

حضر الحفل معالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم ومعالي احمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة ومعالي احمد محمد الحميري الامين العام لوزارة شؤون الرئاسة و معالي امل القبيسي مديرة عام مجلس ابوظبي للتعليم  ووكلاء وزارة شؤون الرئاسة  وعدد من القيادات التعليمية والتربوية العليا بالدولة وأعضاء إدارة وهيئة التدريس في المدارس وأولياء أمور الخريجين.

وهنا سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الخريجين على ما بذلوه من جهد خلال دراستهم في مدارس الإمارات الوطنية وحثهم على مواصلة تحصيلهم الدراسي للحصول على أعلى الدرجات العلمية بما يخدم حياتهم العملية والمجتمعية وللمساهمة في مسيرة التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمشاركة في بناء مجتمع المعرفة القائم على العلم والابتكار والتميز.

ووجه سموه الخريجين لاختيار التخصصات التي يحتاجها سوق العمل العام والخاص ولاسيما التخصصات العلمية التي تثري الخطط المستقبلية والرؤى الإستراتيجية التي وضعتها الدولة والتي تعتمد على العنصر المواطن في تطوير سوق العمل بصفته أداة التنمية وهدفها.

كما هنأ سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أولياء أمور الخريجين على تعاونهم المستمر مع الهيئتين الإدارية والتعليمية لمدارس الإمارات الوطنية وأكد على مواصلة تعزيز العلاقة بين المجتمع والمدارس إنطلاقا من قناعة الإدارة الراسخة بأهمية هذا التواصل الذي يشكل عنصرا مهما من عناصر العملية التعليمية الحديثة يساهم في تطوير وتوسيع البيئة المدرسة والتعليمية.   //
ومن جانبه أكد معالي احمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية علي اعتزاز مدارس الامارات الوطنية برعاية سموه لمسيرتها كمؤسسة تعليمية تأخذ بأحدث الأساليب العلمية والتطبيقية في التدريس وبناء الشخصية الطلابية المعتزة بقيمها وهويتها الوطنية وتنفتح علي التجارب العالمية البارزة في مختلف مجالات التخصص.

وأشار معاليه الي ان هذه الرعاية هيأت لمدارس الامارات الوطنية ان تكون في طليعة مؤسسات التعليم في الدولة والمنطقة حيث تلتزم الامارات الوطنية في ادائها التعليمي والمجتمعي بالمعايير العالمية وتحرص المدارس علي ترسيخ منظومة تعليم وطنية تعزز من خلالها إتقان الطالب لنموذج ثنائية اللغة من خلال تمكين الطالب من اللغة العربية واللغات الأجنبية بالاضافة الي الاهتمام بتدريس العلوم والرياضيات.

وأكد معاليه علي ان الامارات الوطنية تفخر بمخرجاتها من الطلاب والطالبات الذين تلقوا تعليما متميزا في أروقتها واستقطبتهم جامعات محلية وعالمية .

 وكان حفل التخرج قد أستهل بالنشيد الوطني الإماراتي ثم تلاوة عطرة من آيات القرآن الكريم قرأها الطالب سلطان الزعابي الحاصل على “جائزة حمدان للأداء التعليمي المتميز” تبعه فيلم وثائقي يجسد الروح الوطنية لدى طلاب المدارس ويستعرض النشاطات والإنجازات التي حققها الطلاب كما يوثق الفيلم مشاركات الطلاب في العديد من المناسبات والفعاليات المجتمعية.

 وألقى الدكتور كينيث فيدرا مدير عام مدارس الإمارات الوطنية كلمة رحب فيها بسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان واستعاد مقولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه بأن: “أهم استثمار للدولة هو بناء الأجيال المتعلمة والشباب المثقفين”.

وقال فيدرا إن مجلس إدارة المدارس حرص على متابعة أعمال التطوير الأكاديمي لتوفير أفضل مستويات التعليم وأعلاها مشيرا الى أن الخريجين اليوم بفضل مهاراتهم المعرفية وقدرتهم على استخدامها في حل مشاكلهم الحياتية واليومية يستطيعون اتخاذ قرارات ومواقف حياتية صحيحة وهذه السمة وغيرها من المهارات هي الأساس لصناعة الفرد الفاعل والمنتج في المجتمع.

وأشاد الدكتور فيدرا بإنجازات المدارس وأعلن عن حصول مدارس الإمارات الوطنية بفروعها الثلاثة على الإعتماد من منظمة البكالوريا الدولية لبرنامج السنوات الأولى والذي يعتبر إنجازا كبيرا.

 بعد ذلك ألقى الطالب محمد الشامسي والطالبة مي المزروعي كلمة باسم الخريجين والخريجات عبرا خلالها عن الشكر والتقدير لأولياء الأمور ولمدرسيهم ولإدارة المدرسة التي لم تدخر جهدا في تذليل الصعوبات أمامهم خلال فترة دراستهم.

كما استذكر الطالبان مقولة القائد المؤسس المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه “إن أفضل استثمار للمال هو استثماره في خلق أجيال من المتعلمين والمثقفين” وتعهدوا في ختام الكلمة أن يكونوا أوفياء لمجتمعهم ووطنهم.

 بعد ذلك تقدم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يرافقه معالي أحمد محمد الحميري بتكريم الجهات الراعية والمساهمة في فعاليات “مدارس الإمارات الوطنية” وأنشطتها حيث كرم سموه شركة “بورياليس” إحدى الشركات التابعة لـ”شركة الاستثمارات البترولية الدولية” /آي بي أي سي/ وتسلم الدرع نائب الرئيس التنفيذي لشركة بورياليس السيد هيربيرت ويليرث.

كما كرم سموه عددا من المعلمين والمعلمات المتميزين في المدارس وعددا من الطلاب من أصحاب الإنجازات في مختلف المجالات وكرم سموه الخريجين وسلمهم شهادات التخرج.

 وفى الختام قدم معالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة “مدارس الإمارات الوطنية” هدية تذكارية من المدارس إلى سمو راعي الحفل فيما التقطت الصور التذكارية للخريجين مع سموه.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى