مقتل 12 وإصابة 34 مدنيا وعسكريا بتفجيرات في سيناء

القاهرة-العربية نت-ENN-انفجرت سيارة مفخخة في قسم ثالث شرطة العريش في شبه جزيرة سيناء في مصر اليوم الأحد، ما أدى إلى مقتل 5 من رجال الشرطة ومواطن مدني من سكان المنطقة المحيطة بقسم الشرطة وإصابة 34 آخرين، بحسب ما أفادت الشرطة ومصادر طبية.

وجاء التفجير بعد ساعات من انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق واستهدفت عربة عسكرية ما أدى إلى مقتل 6 #جنود مصريين وإصابة اثنين في سيناء أيضا.

وفي وقت سابق اليوم انفجرت مدرعة أثناء سيرها على الطريق الدولي العريش – الشيخ زويد، مما أسفر عن مقتل 5 من عناصر القوات المسلحة، وإصابة 3 مجندين آخرين فيما توفي مجند آخر بالمستشفى ليرتفع عدد الضحايا إلى 6 قتلى.

وأكد مصدر طبي أن الانفجار أسفر عن استشهاد الملازم أول أحمد رامي عبدالهادي، وكل من العريف محمد علي رمضان، والجنود مصطفى إبراهيم السيد، شعبان أحمد، وأحمد عبدالشريف، بينما أصيب كل من الجنود تامر صبري السيد، عيسي السيد أحمد، وعلي عرابي عبدالظاهر، بإصابات متفرقة، وتم نقل الجثامين الخمسة، والمصابين الثلاثة إلى مستشفى العريش العسكري.

وأكد شهود عيان أن عددا من المسلحون قاموا بزرع عبوة ناسفة على الطريق بين كمين الخروبة وكمين كرن القواديس بالشيخ زويد، وأثناء سير المدرعة انفجرت العبوة الناسفة، ما أسفر عن استشهاد 5 وإصابة 3 من أفراد المدرعة.

وكلف المستشار هشام بركات، النائب العام، فريقا من محققي النيابة العامة، ببدء تحقيقات فورية، في حادث التفجير الإرهابي الذي استهدف قسم شرطة ثالث العريش بمحافظة شمال سيناء، والذي استخدمت في تنفيذه سيارة مفخخة محملة بكميات من المواد المتفجرة، على نحو أسفر عن وقوع قتلى ومصابين، فضلا عن تدمير القسم.

وقال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية بأن مصر ستنتصر على الإرهاب إن عاجلا أم آجلا، مشددا في بيان أصدره عقب عمليات التفجير الإرهابية التي وقعت اليوم ضد جنود القوات المسلحة المصرية ورجال الشرطة أن أبناء مصر لن ترهبهم تلك الممارسات الفاجرة التي تحاول التنظيمات الإرهابية القيام بها رغبة في إثارة الفزع على الحدود المصرية.

بينما فرضت القوات المسلحة طوقا عسكريا موسعا بالمنطقة، وتقوم بحملات عسكرية موسعة للبحث عن الجناة، وتمشيط المنطقة المحيطة بالحادث.

وكانت قوات الجيش قد نقلت مساء أمس معدات ومدرعات جديدة للتمركز بصفة ثابتة بكمين كرم القواديس، وهي المرة الأولى منذ تعرضه للاستهداف في أكتوبر الماضي، ومقتل 31 مجندا، وإصابة 30 آخرين بنفس الكمين، وتمركزت المعدات وسط إجراءات أمنية مشددة يشهدها الكمين في الساعات الأولى لتجديده.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى