معلوماتك الجينية مصدر جديد للدخل.. نبيولا جينومكس تستأجرها منك

اشتراك بخدمة السلسلة

عندما حللت سلسلة الجينوم البشري لأوَّل مرَّة في العام 2001، كانت تكلفة المشروع نحو مليار دولار أمريكي وفقًا لتقرير من مجلَّة نيتشر، أما اليوم فبالإمكان إجراء إحدى أنواع هذه العملية مقابل ألف دولار. ويُتوقَّع هبوط تكلفة الخدمة أكثر مستقبلًا؛ إذ أسَّس جورج تشارش الرائد في تقنية تحليل السلسلة الجينية شركةً ناشئةً تُدعى نبيولا جينومكس تمنح الناس خيارًا أرخص.

تعتمد شركة نبيولا على تقنية البلوكتشين لبناء منصَّة تمكّن للزبائن من إتاحة معلوماتهم الجينية للباحثين مقابل مبلغ مالي دون تعريض خصوصيَّاتهم للخطر.

يرسل الأفراد عيَّنة من اللعاب إلى شركة نبيولا فتفحص العيّنة وتحلّلها، وتوفر للشركات تلك المعلومات الجينية من العيَّنة لأهداف بحثيَّة مقابل أجر معين وعبر منصَّات حاسوبية آمنة. ولا مانع من تأجير البيانات أكثر من مرَّة ولأكثر من جهة في الوقت ذاته.

يعتمد نظام المنصَّات على عُملة معماة على شكل نقاط تُدعى نقاط نبيولا. وعلى الشركات شراء هذه النقاط كي تدفع ثمن الحصول على المعلومات الجينية. وعلى الأفراد أيضًا دفع رسوم أوَّليَّة مقابل إنشاء حساب لسلسلة الجينوم الخاصة بهم، لكنَّهم سيجنون أموالًا من خلال بيع معلوماتهم الجينيَّة للباحثين حول العالم.

السوق الجينية

طوَّرت عدَّة شركات في الفترة الأخيرة وسائل تتيح للناس معرفة تفاصيل عن جيناتهم. لا توفّر شركات 23أندمي وأنسستري-دي-إن-إيه خدمة سلسلة الجينوم كاملًا، لكنَّها تؤدّي خدمات مشابهة وتطلب من الزبائن إذنًا لاستخدام بعض المعلومات لاحقًا لأغراض بحثيَّة. إلَّا أنَّها لا تعطي أصحاب هذه المعلومات حصَّةً من العائدات المالية.

تتنافس الشركات بين بعضها لتقديم طريقة رخيصة تتيح للناس تحليل سلسلة جيناتهم كي يطّلعوا على حالتهم الصحّية واحتمالات إصابتهم ببعض الأمراض وليتعرَّفوا على خلفيَّتهم التاريخية أيضًا. وقد تكون هذه البيانات التي تنتج عن جمع العيّنات وتحليلها كنزًا علميًّا في المستقبل، إذ تسهم في تطوير الأدوية والتقدُّم بالأبحاث الطبّية. ولهذا فإنَّ بناء قاعدة بيانات ضخمة سيعود بالفائدة علينا في المستقبل.

وأشارت دينيس جريشن المؤسّسة المشاركة لنبيولا في مقابلة مع صحيفة ذا جادريان إلى أنَّ زبائن الشركة سيستفيدون من حاجة الطرف الثالث «مثل الباحثين» إلى المعلومات الجينية وقد يغطّي هذا الطرف الثالث الرسوم الأوَّليّة لإنشاء حساب الزبون أيضًا.

تأمل الشركة أن تبدأ تقديم خدماتها في الولايات المتَّحدة الأمريكية خلال الأشهر الستَّة المقبلة، إلَّا أنَّها ما زالت تواجه بعض الأسئلة المهمَّة عن مشكلات الخصوصيَّة، وعلى الشركة أن تكفل عدم تسريب المعلومات الجينية خارج نظام الشركة عند تقديمها للباحثين.

تُعَدُّ المنصَّة الحاسوبية قلبَ نظام الشركة وأهمَّ مكوّناته وسيعود على الشركة وزبائنها بالربح. لذا فإنَّ نبيولا تعمل مع خبراء حماية رقمية على تأمين هذا النظام وتعزيزه لضمان حماية بيانات الزبائن وخصوصيَّتهم وتقديم خدمة جيَّدة ومفيدة للبحث العلمي.

The post معلوماتك الجينية مصدر جديد للدخل.. نبيولا جينومكس تستأجرها منك appeared first on مرصد المستقبل.

Original Article

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى