مشاركة ناجحة للامارات في معرض هانوفر تكللت بتوقيع اربع اتفاقيات وتنظيم متميز لملتقى الاستثمار الثالث

Satellite

تكللت مشاركة دولة الامارات العربية المتحدة في معرض هانوفر ميسي الصناعي الدولي هذا العام بنجاح كبير حيث شهد جناحها الذي يعد الاكبر مساحة ضمن مشاركاتها خلال السنوات السبع الماضية بإقبال كبير من الزوار الالمان والاجانب على حوالي 35 جهة حكومية وقطاع خاص منها 19 مصنعا من إمارة أبوظبي.

وشهد جناح دولة الامارات في معرض هانوفر هذا العام والذي اختتم فعالياته امس واستمر مدة خمسة ايام زيارة اكثر من 3000 زائر فيما تمكنت الجهات المشاركة تحت مظلته من عقد اكثر من 1100 اجتماع ولقاء مع ممثلي الشركات الاجنبية ووفود الدول المشاركة والمستثمرين من رجال الصناعة من مختلف دول العالم.

وأكد حوالي 90 في المائة من المشاركين تحت مظلة جناح دولة الإمارات العربية المتحدة إن مشاركتهم كانت ناجحة وايجابية للغاية هذا العام حيث سنحت لهم الفرصة للالتقاء بكبرى الشركات الأوروبية الصناعية الكبرى مما اتاح لهم امكانية توسيع نشاطهم الصناعي والاطلاع على ابرز الحلول التقنية والتكنولوجيا العالية الجودة في القطاع الصناعي ضمن تخصصاتهم .

ومن نتائج هذه اللقاءات أبدت ثلاث شركات أوروبية رئيسة رغبتها في فتح فروع لها في إمارة رأس الخيمة فيما أبدت إحدى الشركات الألمانية اهتمامها بإقامة مشاريع مشتركة مع شركة “أبوظبي انفيروتيك” لإنتاج منتجاتها في أبوظبي باستثمار يبلغ 20 مليون يورو .

وذكر ممثلو 19 مصنعا من إمارة أبوظبي مشاركين ضمن جناح الدولة في استبيان خاص بالمشاركة إنهم اطلعوا خلال لقاءاتهم مع الشركات الاجنبية الاوروبية والمستثمرين ورجال الصناعة المتواجدين في هانوفر على إمكانية دخولهم الى سوق الإمارات العربية المتحدة الذي بات يتمتع ببنية تحتية وجودة عالية في خدماته وبيئة تشريعية منفتحة على الاستثمار الاجنبي بالإضافة الى تبادل المعلومات ونقل التكنولوجيا والتعاون في مجال البحوث والتنمية الصناعية.

وشارك ضمن جناح دولة الامارات في هانوفر عدد من المسئولين تقدمهم سعادة جمعه مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية المانيا الاتحادية وسعادة حمد عبدالله الماس المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية بدائرة التنمية الاقتصادية ابوظبي والمهندس أيمن المكاوي مدير مكتب تنمية الصناعة وسعادة فهد سعيد الرقباني مدير عام مجلس ابوظبي للتطوير الاقتصادي وسعادة محمد حسن القمزي الرئيس التنفيذي للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وسعادة خالد سالمين الكواري الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمنطقة خليفة الصناعية كيزاد وعدد من كبار المسئولين من الجهات الحكومية بالدولة المشاركة في المعرض.

وتواجدت ضمن جناح الدولة الذي قادته وزارة الاقتصاد ودائرة التنمية الاقتصادية – ابوظبي كل من المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة التي احتضنت 19 مصنعا مشاركا ومنطقة خليفة الصناعية “كيزاد” والاتحاد للقطارات وغرفة أبوظبي وشركة ابوظبي للتوزيع ادنوك الشركة القابضة العامة صناعات ومجلس ابوظبي للجودة والمطابقة ودائرة التنمية الاقتصادية براس الخيمة والمنطقة الحرة برأس الخيمة وغرفة أبوظبي وغرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة ودائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة وسلطة واحة دبي للسيلكون وشركة الامارات للألمنيوم.

وقال سعادة حمد عبدالله الماس المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية بدائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي التي اشرفت على تنظيم جناح الدولة في المعرض بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد إن دورة المعرض هذا العام والتي جاءت تحت شعار “صناعة متكاملة ” حققت أهدافها في وضع صناعة دولة الامارات في قلب الصناعة العالمية بما تشهده من تطور ونمو تكنولوجي وتقني عالي المستوى .

وأكد ان اهتمام وحرص دائرة التنمية الاقتصادية على تنظيم هذا الحدث سنويا في هانوفر يأتي من منطلق حرص حكومة إمارة ابوظبي الرشيدة على تفعيل وتعزيز دور الدائرة القيادي والريادي في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وفق ما حددته رؤيتها الاقتصادية 2030 والتي جعلت من القطاع الصناعي احد اهم القطاعات الاستراتيجية التي ستساهم بشكل كبير في رفع مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الاجمالي للإمارة.

وأعرب الماس عن شكره وتقديره لوزارة الاقتصاد ومجلس ابوظبي للتطوير الاقتصادي ومكتب تنمية الصناعة والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة ومنطقة خليفة الصناعية كيزاد وكافة الجهات الحكومية وشبه الحكومية بالدولة ومصانع ابوظبي على حرصها لتمثيل دولة الامارات في هذا المحفل الصناعي العالمي المتجدد سنويا مما شكل اضافة متميزة ونجاحا جديدا يضاف الى رصيد دولة الامارات على المستوى الدولي.

وأوضح ان دائرة التنمية الاقتصادية ستستمر في الاشراف على تنظيم هذا الحدث سنويا بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد املا في ان تشهد مشاركة دولة الامارات العام القادم نجاحا جديدا وظهورا متميزا تكون فيه الدولة قد حققت انجازات تنموية جديدة في القطاع الصناعي في ظل ما تتمتع به من مشاريع تنموية تحظى بدعم ورعاية قيادة وحكومة دولة الامارات الرشيدة.

وتحت رعاية دائرة التنمية الاقتصادية – ابوظبي شهد جناح دولة الامارات العربية المتحدة في معرض هانوفر الصناعي الدولي توقيع اربع اتفاقيات من قبل المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة مع عدد من الشركات وقعها من جانب المؤسسة سعادة محمد حسن القمزي الرئيس التنفيذي للمؤسسة مع المدراء التنفيذيين لهذه الشركات.

ووقعت المؤسسة الاتفاقية الاولى مع شركة انسالو ثوماسون وهي ضمن مجموعة “فين ميكانيكا ” أكبر تكتل الصناعية رائد في إيطاليا والمتخصصة في صناعات الطيران والفضاء والالكترونيات وأنظمة الدفاع والنقل والبناء وتبلغ إيراداتها 16 مليار يورو وتضم أكثر من 65 ألف عامل منتشر في 100 دولة حول العالم.

وبموجب هذه الاتفاقية يتم إنشاء مركز للتميز في أبوظبي لإصلاح شفرات التوربينات الغازية الدوارة وغيرها من مكونات التوربينات الغازية للمنطقة بأسرها .

كما وقعت المؤسسة العليا للمناطقة الاقتصادية المتخصصة اتفاقية ثانية مع شركة الاتحاد الدولي للاستثمار وهي عبارة عن تكتل مقره دولة الإمارات العربية المتحدة وتتخصص في صناعة النحاس والصلب ومواد البناء والمواد الكيميائية وعملت في غضون فترة قصيرة امتدت الى 8 سنوات وحققت إيرادات بلغت 3ر1 مليار يورو بدعم من أكثر من 10 آلاف موظف.

وتمتلك المجموعة 7 وحدات صناعية ضمن المدن الصناعية التابعة للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وتمتد على مساحة إجمالية قدرها 2ر2 مليون قدم مربع حيث ستقوم بزيادة توسعتها عبر انشاء مصنع لورق الكتابة يستهدف المستهلكين في منطقة الشرق الأوسط ويبلغ قيمة هذا المشروع 200 مليون يورو وسيكون له طاقة سنوية تبلغ 600 ألف طن ويوفر فرص عمل لنحو 200 شخص .

كما شهد جناح دولة الامارات توقيع اتفاقية بين المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة والشركة المتحدة للحديد والصلب يتم بموجبها انشاء مصنع بقيمة 100 مليون يورو في المنطقة الصناعية بأبوظبي بهدف انتاج 300 الف طن من الحديد والصلب ويعمل فيه اكثر من 250 عاملا.

وشهد الجناح أيضا توقيع اتفاقية بين المؤسسة وشركة ” جندال إس أيه دبليو ” المتخصصة في صناعة الحديد بهدف انشاء مصنع في المنطقة الصناعية بابوظبي بقيمة استثمارية حوالي 8ر1 مليار درهم لينتج حوالي 200 الف طن ويضم حوالي 500 عامل فيه.

وشهدت فعاليات مشاركة الدولة في هانوفر هذا العام تنظيم دائرة التنمية الاقتصادية – ابوظبي ملتقى الامارات للاستثمار والاعمال الثالث بالتعاون مع الغرفة العربية الالمانية للتجارة والصناعة وذلك بحضور اكثر من 200 شخص من المستثمرين ورجال الاعمال من قطاع الصناعة الالمان والاوروبيين والاجانب.

وشارك في هذا الملتقى سعادة جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى المانيا الاتحادية وسعادة بيرند شتراوس عمدة هانوفر والدكتور رودولف جريدل رئيس وحدة شمال أفريقيا والشرق الأوسط في الوزارة الاتحادية للاقتصاد والطاقة والدكتور بيتر جوبفريش المدير التنفيذي للمجلس الألماني الإماراتي المشترك للصناعة والتجارة وأولاف هوفمان نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية.

ونظمت دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي للجهات المشاركة من مصانع ابوظبي تحت مظلة جناح دولة الامارات العربية المتحدة في معرض هانوفر ميسي الصناعي الدولي 2014 زيارات ميدانية لعدد من الاجنحة والشركات العالمية المشاركة بالمعرض والتي تقدم ابرز التقنيات والحلول التكنولوجية للقطاع الصناعي.

وشملت جولة المصانع زيارة الجناح الهولندي والذي يعد الشريك الاستراتيجية في تنظيم معرض هانوفر بالإضافة الى شركة فيستو وريتال الالمانيتين العالميتين وعدد من الشركات التي تقدم الحلول التكنولوجية والتقنية في مجال انتاج الطاقة.

وأشادت المصانع المشاركة ضمن جناح دولة الامارات في منصة المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة في معرض هانوفر الصناعي هذا العام بدور دائرة التنمية الاقتصادية – ابوظبي في تنظيمها الناجح والمتميز لهذه المشاركة مما اسهم في توفير الاجواء الملائمة لتحقيق اهدافها من التواجد في هانوفر ضمن منصة المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة .

وأجمع ممثلو 19 مصنعا من إمارة ابوظبي على أن دورة هذا العام ما يميزها هو الدعم الحكومي الكبير الذي حظيت به ممثلة بوزارة الاقتصاد ودائرة التنمية الاقتصادية مما كان له كبير الاثر في تحفيزهم على تحقيق نتائج طيبة من هذه المشاركة سواء من خلال الاطلاع على ابرز التطورات والتقنيات التكنولوجية الحديثة التي تقدمها الدول والشركات المشاركة في المعرض او من خلال ابرام العديد من الاتفاقات مع كبرى الشركات العالمية ذات العلاقة بتخصصاتها .

وأطلقت دائرة التنمية الاقتصادية – ابوظبي بمناسبة مشاركتها في معرض هانوفر الصناعي هذا العام نتائج مؤشر الاداء الصناعي لإمارة ابوظبي للعام 2013 والذي بلغ نحو 31 نقطة عاكسا مستوى من التفاؤل لدى المنشآت الصناعية بسبب ارتفاع تفاؤلهم تجاه الأوضاع المستقبلية والحالية حيث أبدت المنشآت الصناعية مستوى مرتفعا للغاية من التفاؤل إزاء الوضع الحالي بلغ نحو 13 ر18 نقطة مقارنة بـ

77ر2 نقطة في عام 2012 عاكسا بذلك الكثير من التحسن الذي تواجهه المنشآت الصناعية بإمارة أبوظبي بوجه عام.

وعكس المؤشر الفرعي للوضع المستقبلي في إمارة ابوظبي تفاؤل المنشآت الصناعية من الأوضاع المستقبلية مسجلا 44 نقطة في عام 2013 مقارنة ب 24 نقطة في عام 2012.

وعلى مستوى المناطق الجغرافية (أبوظبي – العين – المنطقة الغربية) جاء في المؤشر ان التفاؤل الأكبر كان من جانب المنشآت الصناعية العاملة في أبوظبي والعين فيما سيطر بعض التشاؤم على المنشآت الاقتصادية بالمنطقة الغربية وذلك نتيجة لارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج وتباطؤ النمو الاقتصادي مقارنة بالسنة الماضية الى جانب انخفاض الأجور وتراجع المبيعات في السوق الدولية.

واستقبل مسؤولو جناح دولة الامارت في معرض هانوفر عددا من الوفود الرسمية من الدول المشاركة بالمعرض والتي ايدت اهتماما في تعزيز شراكتها الاستراتيجية على المستوى الحكومي مع دولة الامارات في القطاع الصناعي.

والتقى سعادة حمد عبد الله الماس المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية بالدائرة في جناح الدولة وفدا من مقاطعة موسكو بروسيا الاتحادية برئاسة الدكتور ماركن فلاديمير نائب وزير الاستثمار والابتكار الذي اشاد بمستوى مشاركة دولة الامارات في هانوفر هذا العام مما يعكس حرص واهتمام حكومتها وطبيعة المشاركة والوفود التي تمثلها من شركات قطاع خاص وجهات حكومية.

واكد الدكتور ماركن فلاديمير اهتمام مقاطعة موسكو بتعزيز علاقاتها مع دولة الامارات في القطاع الصناعي ..داعيا المسؤولين في إمارة ابوظبي الى زيارتها للاطلاع على ابرز الفرص الاستثمارية لديهم وخاصة في قطاع التشييد والبناء والبنى التحتية واعادة تدوير النفايات التي تشكل 20 في المائة من نفاياتهم يتم اعادة تدويرها بإجمالي 10 مليون دولار .

وتم خلال الاجتماع مناقشة إمكانية التعاون المشترك بين الجانبين في انظمة الطاقة الحديثة ومنها الطاقة المتجددة الشمسية والكهرومائية وغيرها حيث رحب سعادة حمد الماس بهذه الدعوة والتعاون المشترك في ظل اهتمام وتركيز إمارة أبوظبي ودولة الامارات بشكل عام في تنمية وتطوير هذا القطاع وتنفيذ العديد من المشاريع فيها.

وعلى صعيد متصل اجتمع سعادة حمد عبد الله الماس مع دييتر هولر المدير العام للشئون الاقتصادية والتنمية المستدامة في المكتب الاتحادي للشئون الخارجية بالمانيا حيث تم تبادل وجهات النظر حول سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجانبين وخاصة في المجال الصناعي.

وأشاد المسؤول الالماني بمستوى مشاركة دولة الامارات في معرض هانوفر هذا العام الامر الذي يعكس عمق العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين وتطورها خلال السنوات الماضية مؤكدا حرص بلاده على أن تقديم خبراتها وامكاناتها في القطاع الصناعي ونقلها الى دولة الامارات احد اهم شركائها الاستراتيجيين في منطقة الشرق الاوسط.

كما التقى سعادة حمد الماس مع وفد من المملكة العربية السعودية الشقيقة ممثلا عن المناطق الصناعية حيث تم تبادل الخبرات والمعلومات بشأن المناطق الصناعية ودورها في تحقيق النمو الاقتصادي وزيادة مساهمة القطاع الصناعية في الناتج المحلي الاجمالي الى جانب دورها في جذب الاستثمارات الاجنبية اليها حيث اشاد الوفد السعودي بتجربة دولة الامارات في هذا المجال متمنيا تعزيز قنوات التواصل بين البلدين لتحقيق الاستفادة المرجوة منها.

واجتمع وفد من مسؤولي جناح الدولة مع المسؤولين عن تنظيم معرض هانوفر ميسي الصناعي الدولي وذلك للتباحث بشأن مشاركة الدولة في دورة المعرض العام القادم بما يسهم في تعزيز تواجد الامارات بشكل اكبر في هذا الحدث العالمي مؤكدا حرص حكومة دولة الامارات على تعزيز مكانة الامارات على المستوى الدولي في القطاع الصناعي من خلال خلق شراكات استراتيجية مع الجانب الالماني في هذا المجال.

وأشاد مسؤولو معرض هانوفر الصناعي بمشاركة دولة الامارات في دورات المعرض السابقة مؤكدين حرصهم على أن تكون الامارات شريكا استراتيجيا لهذا المعرض من خلال توسيع مشاركاتها القادمة والاستفادة مما تقدمه منصة المعرض من فرص استثمارية واعدة من شأنها أن تعود بالفائدة على مستقبل القطاع الصناعي في الدولة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى