مسلحون متطرفون يمنعون رئيس الحكومة السورية المؤقتة من دخول سوريا

مسلحون متطرفون يمنعون رئيس الحكومة السورية المؤقتة من دخول سوريا

Tweet

نسخة للطباعة Send by email

تغير الخط
خط النسخ العربي
تاهوما
الكوفي العربي
الأميري
ثابت
شهرزاد
لطيف

بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مصدر موثوق لوكالة الصحافة السورية، إن مسلحين ينتمون لمنظمة "الجبهة الشامية" منعوا رئيس الحكومة السورية المؤقتة أحمد طعمة ووفدا من الحكومة ورئيس أركان الجيش الحر من عبور معبر باب السلامة اليوم باتجاه الأراضي السورية المحررة.
وأضاف المصدر أن مسلحين يتبعون الجبهة ومقربين من تنظيم "القاعدة" رفضوا السماح لموكب رئيس الحكومة المؤقتة من اجتياز المعبر رغم التسهيلات المقدمة من الجانب التركي، وتذرعوا بأنهم ينتظرون موافقة رئيس الجبهة أبو عمر حركوش، ورئيس مكتبها السياسي عبدالله عثمان.
وكان الوفد الذي ضم إلى جانب طعمة، كلا من وزير الداخلية العميد أحمد عوض، ووزير الإدارة المحلية حسين البكري ووزير الإدارة المحلية والإغاثة وشؤون المهجرين، ووزير الاتصالات والنقل والصناعة محمد ياسين نجار، ورئيس الأركان العميد أحمد بري، يعتزم زيارة مناطق يتوقع أن تكون ضمن المنطقة الآمنة التي يجري الحديث عنها، إضافة إلى الاجتماع بمسؤولين في الجيش الحرّ ومنظمات مدنية.
وأدت خطوة المسلحين إلى موجة من ردود الفعل السلبية داخل سورية وخارجها، حيث قوبلت بإدانة واسعة من قبل الإدارات المحلية ومنظمات المجتمع المدني وفصائل الجيش الحرّ، كما أدانها ممثلو دول أصدقاء الشعب السوري، باعتبارها تصبُّ في خدمة نظام الأسد ودعاواه حول الفوضى التي تتسبب بها جماعات مسلحة مثل الجبهة الشامية؛ ذات صلة بتنظيمات إرهابية.


قرأت هذا الخبر على صفحات شبكة الإمارات الإخبارية ENN المقال مأخوذ عن الشرق الأوسط

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى