مسرح الجريمة بشرطة رأس الخيمة عنواناً لحلقة العين الساهرة

20% زيادة نسبة الجرائم المكتشفة

ENN – في حلقة صباح يوم الخميس الموافق 15 من شهر إبريل الجاري لعام 2015م ، من برنامج العين الساهرة ، طرح مقدما البرنامج النقيب خالد النقبي رئيس قسم الشؤون الإعلامية بإدارة الإعلام والعلاقات العامة والمشرف على البرنامج والمساعد أول منذر المزكي ، موضوع قسم مسرح الجريمة بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة ما بين مهامه وواجباته وإنجازاته الأمنية حول الكشف عن مختلف الجرائم والقضايا والتوصل لمرتكبيها ، بالإضافة إلى تقديمه جملة من النصائح والتوجيهات حول كيفية تفادي الوقوع في جرائم “السرقات” بشتى أنواعها وصورها وكيف أن نحمي منازلنا من السرقة .

واستقبل البرنامج الملازم أول أحمد يوسف العوضي ضابط في قسم مسرح الجريمة ، ودار النقاش بكل شفافية ودقة حول نشأة قسم مسرح الجريمة والذي جاء في بداياته من خلال أصدر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية قراراً بإنشاء قرية مسرح الجريمة في عجمان في شهر أكتوبر لعام 2010م لتأهيل وتدريب الكادر، ثم أنشئ قسم مسرح الجريمة بشرطة رأس الخيمة في شهر يوليو عام 2011م وهدف إلى الكشف عن الحقائق ودقتها تكمن في مساعدة القضاء في التوصل للمتهم الحقيقي وبقية الجناة لا سيما بعد تطور نوعية الجرائم، فلابد أن يتطور علم الأدلة الجنائية للوصول للحقائق في الكشف عن القضايا لما للوسائل الحديثة المستخدمة في الأدلة الجنائية وكيفية تطبيقها وسلامتها وقوتها في حجية إثبات الجرائم .

وأوضح: أنه لابد من الاستفادة من أهل الخبرة في التحقيق والمعاينة لمسرح الجريمة لتقدير القضايا وعدم هدر الوقت عندما نواكب التحديث العلمي لبناء الوطن بكل مسؤولية، حيث يتم الانتقال السريع إلى موقع الجريمة بصحبة الفريق المكون من الفاحصين ، ويقوم الفريق بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأخرى بتأمين حياة الموجودين على مسرح الجريمة للتحفظ على مسرح الجريمة وحمايته ، واستدعاء الخبراء وتأمين وصولهم إلى مسرح الجريمة، لتصوير ورفع وتحريز الأثر والمحافظة عليه من التلف، وأخيراً تحرير المحضر اللازم بكامل الإجراءات التي تمت وإثبات المشاهدات والملاحظات ونقل التقرير للمختبر الجنائي لعمل اللازم ، ودعا جميع أفراد المجتمع بعدم العبث في محتويات مسرح الجريمة وهو المكان الذي وقعت فيه الحادثة ، وعدم التجمهر حيث يعد هذا العامل من أهم الأسباب التي تؤدي إلى عرقلة سير عمل رجال الشرطة .

وأفاد بأن التحويل إلكترونياً والاستعاضة عن الأوراق، قد ساهم وبشكل كبير في حصر القضايا والمناطق الساخنة من خلال الاكتفاء بإدخال البيانات اللازمة والحصول على المعلومات المطلوبة وذلك بالتعاون الفعال مع إدارة الخدمات الإلكترونية والاتصالات بشرطة رأس الخيمة، وأدى كذلك النظام الإلكتروني إلى حماية البيئة والحفاظ عليها بأبهى صورة وجمالية لما وصلت اليه من نسب متقدمة في مجال البناء والعمران والمشاريع الخدمية الأخرى .

وذكر بأن القسم يضم ثلاثة أفرع وهي: فرع مسرح الجريمة، وهو فرع ميداني يقوم باستقبال المهام والبلاغات للانتقال إليها وتوثيقها وتحريز الآثار، ثم كتابة التقرير، وفرع التنسيق والمتابعة المعني بجميع المراسلات الداخلية لأهم احتياجاته لتوفيرها لضمان سير العمل وفقاً للخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية الرامية إلى حفظ الأمن والطمأنينة لجميع أفراد المجتمع ومحاربة شتى أنواع الجرائم الدخيلة على المجتمع الإماراتي بأحدث الطرق والأساليب، فضلاً عن فرع البصمة .

وأشار بأنه يتم الانتقال لمسرح الجريمة ثم رفع البصمات وتحريز الآثار وغيرها، وخلال 24 ساعة فقط من إدخال الآثار تظهر النتائج المطلوبة ويتم التوصل للجاني أو مرتكب الجريمة ، حيث يمتلك القسم العديد من الأجهزة الحديثة والمتطورة لإظهار البصمات ورفعها ، مؤكداً بأن نظام “الهوية” والربط معها، قد ساهم بشكل كبير في تسهيل المهام والوصول إلى الجاني، وذكر بأن البصمات تتنوع فمنها المخفية وغير مسامية التي يتم معالجتها كيميائياً ، مؤكداً بأن الأجهزة الأمنية على مستوى الدولة قادرة على التعرف والوصول إلى جميع مرتكبي الجرائم في أسرع وقت بفضل التوجيهات والمتابعة الحثيثة للمسئولين الذين يسعون لتوفير كافة الإمكانيات المادية والبشرية للجميع، وأنه لا يوجد أحد سيفلت من قبضة العدالة مهما طال أو قصر الوقت ، مؤكداً بأن نسبة اكتشاف القضايا وحلها قد ارتفع في عام 2014م بنسبة 20% عن العام الماضي 2013م

وأكد سعيهم الحثيث إلى تطوير العمل الأمني على قدر الإمكانيات المتاحة في ظل الزيادة العددية لسكان الإمارة مع ازدياد القضايا والجرائم، ومن خلال التنسيق والتعاون اللامحدود مع جميع القيادات والإدارات العامة على مستوى الدولة، من خلال عقد العديد من الاجتماعات وورش العمل التنسيقية والتعريفية لنقل وتبادل الخبرات والحرص على المشاركة في قرية مسرح الجريمة لوزارة الداخلية حيث يتم استعراض آخر ما تم التوصل إليه من إنجازات وأيضاُ العمل على تثقيف رواد المعارض وتقديم النصائح لهم حيث أكد بأنهم يجدون تعاوناً وإقبالاً كبيراً من الجمهور ، فضلاً عن تنظيم عدد من المحاضرات لمختلف مدارس الإمارة والمؤسسات والجهات لتوجيههم وإرشادهم عن بعض السلوكيات والجرائم وكيفية التصرف حيالها وضرورة تعاونهم مع إخوانهم رجال الشرطة لتحقيق الأمن .

واستعرض البرنامج عبر حلقته تقريراً أوضح أهمية دور مسرح الجريمة في تعزيز الأمن والأمان وثقة الجمهور بفاعلية الخدمات الأمنية المقدمة ، وضمان تقديم كافة الخدمات الأمنية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية ، وبيّن بأن كل هذه الإنجازات التي حققها مسرح الجريمة تعد ضمن العديد من النجاحات التي تحققت بفضل توجيهات ومتابعة وزارة الداخلية والمسئولين في توفير كافة الدعائم المادية والمعنوية لرفع كفاءة مستوى الأجهزة الأمنية والشرطية على مستوى الدولة بالإضافة إلى حثهم المستمر نحو التميز والإبداع والتطوير والتحسين بما يخدم منظومة العمل الأمني .

وخصصت الحلقة جزءاً للتفاعل مع الجمهور من خلال استقبال مكالماتهم الهاتفية والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم ، حيث ناشد العوضي في آخر لقائه جميع أفراد المجتمع بضرورة تحصين وحماية منازلهم وأنفسهم من السرقة ، بتثبيتهم لكاميرات المراقبة في منازلهم والتي أكد بأنها تقنية سعرها في متناول الجميع وأنها تعمل وبشكل كبير على تسهيل مهمتهم حول الكشف عن الجناة او رتكبي الجريمة وعليهم باختيار النوعية الجيدة التي تضمن لهم سلامتهم حتى لا يصيبها أعطال فجائية ومستمرة ، كما ناشد الجميع بضرورة عدم ترك مقتنياتهم الثمينة أو مبالغ مالية كبيرة داخل مركباتهم ثم يترجلوا لتأدية الصلاة أو للمحال التجارية وغيرها ، حتى وإن كانت الفترة الزمنية عدة دقائق ، لأنها تعرضهم لسرقة أموالهم وأغراضهم من قبل ضعفاء النفوس الذين قد يراقبون تحركاتك ، لافتاً إلى أن شرطة رأس الخيمة اطلقت منذ فترة حملة توعوية بعنوان ” فلنحمي منازلنا من السرقة” مما يؤكد دورها المجتمعي والإرشادي حول هذا الشأن ، مؤكداً بأن نسبة جرائم سرقة عملاء البنوك تمت السيطرة عليها بنسبة كبيرة وأنها انخفضت عن الأعوام الماضية بسبب الوعي لدى الجمهور ، كما قال بأنه سيتم التنسيق مع الشركات أصحاب الإعلانات التي يتم وضعها على ابواب المنازل مما يعطي فرصة للآخرين بسرقة المنزل وذلك لوجود هذه الملصقات بسبب عدم تواجد أهلها مما يجعلها عرضة للسرقة .

كما تناول البرنامج في آخر فقراته ، أهم وابرز الأخبار والفعاليات للقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة خلال أسبوع من بث الحلقة .

يذكر أن برنامج العين الساهرة والذي انطلق في الخامس من شهر فبراير لعام 2015م ، تعده إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة بالتعاون مع إذاعة رأس الخيمة ويبث كل يوم خميس في تمام الساعة 11.00 صباحاً وتعاد الحلقة يوم السبت في تمام الساعة 9:00 مساءا ، وقد تعاون في تقديمه في هذه الحلقة النقيب خالد النقبي المشرف على البرنامج بجانب الملازم أول أحمد العوضي ضابط قسم مسرح الجريمة والمساعد أول منذر المزكي ، ومن إعداد الملازم أول زينب يحيى ، وفي المراسلين المساعد أول علي المزروعي ، وفي الإشراف العام المقدم مروان عبدالله جكة ، ويخرج البرنامج عبيد خليل والتنسيق راشد .

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى