مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيه ينظم محاضره حول “الأمن الإلكتروني والحرب الإلكترونية: ما يحتاج الجميع إلى معرفته

ENN – ينظِّم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ضمن أنشطته وفعالياته العلمية والثقافية، محاضرة تحت عنوان “الأمن الإلكتروني والحرب الإلكترونية: ما يحتاج الجميع إلى معرفته”، و”الدعوة عامة”. وسيلقيها الدكتور بيتر سينجر، استراتيجي وزميل أول، في مؤسسة “نيو أمريكا”، وذلك يوم الأربعاء المقبل الموافق التاسع عشر من أغسطس 2015، في تمام الساعة السابعة والنصف مساء في “قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان” في مقر المركز في أبوظبي.
وستتناول المحاضرة واحدة من القضايا المهمة التي باتت تمثل أحد مظاهر الصراع بين القوى الكبرى في الوقت الراهن، وهي الحرب الإلكترونية، حتى إن الولايات المتحدة الأمريكية صنفت الهجمات الإلكترونية باعتبارها قضية الأمن القومي الأولى في عام 2014، قبل الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل، فيما اتجهت جميع دول العالم في الآونة الأخيرة إلى الاهتمام بشكل غير مسبوق بالأمن الإلكتروني، وخاصة بعد انتشار الجرائم الإلكترونية التي تمثل تهديداً لأمنها المعلوماتي والاقتصادي.
وستسلط المحاضرة الضوء على طبيعة الحرب الإلكترونية، والأمن الإلكتروني من خلال تعريف “الفضاء الإلكتروني” الذي كان مجرد مصطلح من الخيال العلمي منذ جيل مضى، يُستخدم لوصف الشبكة الوليدة من أجهزة الكمبيوتر التي تربط بين عدد قليل من المختبرات الجامعية، أما اليوم، فأصبح هذا الفضاء الإلكتروني يشكل طريقة الحياة الحديثة، من الاتصالات إلى التجارة إلى النزاعات. بل إن الأمن الإلكتروني (السيبراني) أصبح يشكل تحدياً في مختلف المجالات، السياسية والاقتصادية والعسكرية، فالساسة يتصارعون مع كل شيء، من الجريمة الإلكترونية إلى الحريات على الإنترنت؛ وقادة الجيش يحمون دولهم من أشكال جديدة من الهجوم بينما يخططون لخوض حروب إلكترونية جديدة بأنفسهم؛ ورجال الأعمال يدافعون عن الشركات من تهديدات لم يكن بالإمكان تصورها؛ ويتطلعون إلى الاستفادة منها؛ أما المحامون والأخلاقيون فيبنون أطراً جديدة لتحديد الصواب والخطأ فيما يتعلق بالحرب الإلكترونية.
كما تتناول المحاضرة طبيعة التأثير الذي تشكله قضايا الأمن الإلكتروني في الأفراد في أي مجتمع، وكيفية العمل على توفير الحماية لهم في حال انتهاك خصوصياتهم، كما تتطرق إلى طبيعة الإجراءات التي يمكن من خلالها تعزيز الأمن الإلكتروني في جميع دول العالم.
والدكتور بيتر وارن سينجر، استراتيجي في مؤسسة “نيو أمريكا”، مؤسس “نيولوديت”، وهي شركة استشارية في مجال التكنولوجيا، ومحرر مساهم في مجلة “بوبيولر ساينس”. ويعدّ د. سينجر واحداً من الخبراء الرواد في العالم في مجال التغيّرات في حرب القرن الحادي والعشرين. وعمل مستشاراً للعديد من الجهات، بدءاً من وزارة الدفاع الأمريكية إلى الشركة الحاصلة على امتياز لعبة الفيديو (نداء الواجب). وقد سمته مجلة “ديفينس نيوز” بأنه واحد من الــــ100 شخص الأكثر تأثيراً في مسائل الدفاع، وذكرته مجلة “فورين بوليسي” في “قائمة أفضل100 مفكر عالمي” الذين أثرت أفكارهم في العالم، واعتبره برنامج “أونليتيكا” واحداً من الأصوات الـــــ10 الأكثر تأثيراً في قضايا الأمن الإلكتروني (السيبراني). وهو مؤلف عدد من الكتب الحائزة جوائز عالمية، أبرزها: (الأمن الإلكتروني والحرب الإلكترونية) و(الأسطول الشبح: رواية عن الحرب العالمية التالية).

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى