مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة يبدأ برنامج الدبلوم الدراسي لعام 2015-2016

مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة يبدأ برنامج الدبلوم الدراسي لعام 2015-2016

ENN – انسجاماً مع استراتيجيَّة دولة الإمارات العربية المتحدة نحو تطوير الموارد البشرية من المواطنين والمقيمين، بدأت في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، صباح يوم الأحد الموافق السادس والعشرين من يوليو الجاري بمقر المركز في أبوظبي، برامج التدريب والتطوير المستمر بالدورة الرابعة عشرة لدارسيدبلوم البحث العلمي، والدفعة الخامسة لـالدبلوم الإداري، والدفعة الرابعة لـدبلوم التأهيل العلميفي الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2015-2016 بالتحاق عدد من موظَّفي الإدارات والأقسام المختلفة في المركز ببرامج الدبلوم.

وتهدف برامج الدبلوم العلمية المتخصِّصة إلى تحقيق تنمية في القدرات العلمية للدارسين، وصقلها، وتأهيل الباحثين والموظفين من المواطنين والمقيمين، وتدريبهم للقيام بمهامهم وأعمالهم بكفاءة عالية، ضمن مناهج تدريبية مكثفة تعتمد الدراستين النظرية والتطبيقية لتطوير الموارد البشرية في الحقول كافة بوجه عام، فضلاً عن تأهيل الموظفين لتبوُّؤ المناصب القيادية الإدارية والبحثية؛ ما يمكِّنهم من المشاركة في مجتمع المعرفة، وإنتاجها، وإعداد البحوث العلمية والاستراتيجية والمستقبلية ذات العلاقة بالتنمية المستدامة، وفي المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية.

وجدير بالذكر أن إدارة التدريب والتطوير المستمر في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة تستقبل كذلك عدداً من المرشحين من العاملين في الموارد البشرية والسلك الدبلوماسي، سواء من مؤسسات دولة الإمارات العربية المتحدة، أو من الخارج، في برامج الدبلوم؛ لتطوير إمكاناتهم العلمية والمعرفية والدبلوماسية، وإعلاء قيم التميُّز والقدرة التنافسية لديهم.

وكان سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، قد أكَّد في كلمته لدى منح دفعة من الدارسين للعام الدراسي 2014-2015، أواخر مايو الماضي من العام الجاري، درجة الدبلوم بعد اجتيازهم برامج الدبلوم في تخصُّصات البحث العلمي، والإداري، والتأهيل، أهمية التدريب والتطبيقات العملية الميدانية التي تتضمَّنها برامج الدبلوم العلمية للكوادر المواطنة والمقيمة؛ وذلك بهدف الارتقاء بتنمية رأس المال البشري، بوصفه الاستثمار الأمثل في تنمية مستدامة ناجحة، وذلك من خلال تنمية مهاراته وخبراته وتفكيره العلمي؛ ليكون في المستقبل نموذجاً فاعلاً ومنتجاً وذا كفاءة عالية، ويتحمَّل مسؤوليات العمل المنوط به بدأب وتفانٍ وإخلاص لخدمة الوطن العزيز والشعب الوفيِّ والقيادة التاريخية الحكيمة.

وقال سعادة الدكتور جمال سند السويدي إن هذا الإنجاز يمثل ترجمةً حيَّة لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، الذي يؤمن دوماً بأهمية إعداد الكوادر المواطنة، وتأهيلها للمشاركة بفاعلية في مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة في المجالات كافة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى