مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة يشارك في معرض لندن للكتاب 2015

ENN – يشارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة في فعاليات الدورة الرابعة والأربعين لمعرض لندن للكتاب 2015 في الفترة من الرابع عشر إلى السادس عشر من إبريل الجاري، ويُعدُّ معرض لندن للكتاب من أكبر المعارض الدولية؛ سواء لحجم مشاركة دور النشر المختلفة فيه، أو لجهة الأنشطة الفكرية والثقافية التي يتضمَّنها على مدار أيام عقده، وتحظى بمتابعة المثقفين والباحثين من دول العالم كافَّة.

وتتزامن مشاركة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة في معرض لندن للكتاب مع احتفاله مؤخراً بنشر أكثر من 1100 إصدار تشتمل على سلاسل دراسات علمية محكَّمة باللغتين العربية والإنجليزية، في مختلف القضايا الاستراتيجية والسياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج العربية بصفة خاصة، والقضايا المتعلقة بالعالم العربي وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة.

وتأتي مشاركة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة في معرض لندن للكتاب استمراراً لمشاركته في معارض الكتب العالمية والعربية والخليجية، وانطلاقاً من حرصه على الحضور في مثل هذه الفعاليات الثقافية، وعرض أحدث إصداراته فيها؛ وذلك في إطار رسالته العلمية التي تستهدف الانفتاح على الثقافات المختلفة، والاطِّلاع عن قرب على أحدث الإصدارات العلمية والأكاديمية الصادرة عن دور النشر العالمية المختلفة.

ومن أحدث الإصدارات المتوافرة في معرض لندن للكتاب، “الطبعة الخامسة” من كتاب السراب لمؤلفه سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الذي صدر في بداية عام 2015، وهو الكتاب الذي حظي باهتمام الباحثين والأكاديميين، ولاقى إشادة كبيرة في الأوساط الثقافية والفكرية العربية والدولية؛ ليس لثراء موضوعه الذي يتناول من خلاله الفكر السياسيَّ للجماعات الدينية في المنطقة، والأوهام التي تحاول تسويقها من خلال تسييس الدين، وتديين السياسة، لتحقيق أهدافها في الوصول إلى السلطة فحسب؛ وإنما كذلك لمنهجه العلمي وتضمُّنه دراسة اتجاهات آراء المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة حول هذه الجماعات، فضلاً عمَّا يحتوي عليه الكتاب من معلومات دقيقة عن الإسلام السياسي وجماعاته وتنظيماته.

كما يعرض كتاب حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول، الذي صدر عام 2014، وأعدَّه وحرَّره سعادة الدكتور جمال سند السويدي، والدكتور أحمد الصفتي، ويحلل ويقيِّم تجارب الأحزاب والحركات الإسلامية في ممارسة السلطة والحكم، ولاسيَّما عقب ما يسمى “الربيع العربي”، وكذلك كتاب الحروب المستقبلية في القرن الحادي والعشرينالصادر عام 2014 الذي يتناول الطبيعة المتغيِّرة للحروب، والتهديدات الجديدة للأمن القومي، والجوانب السياسية والمدنية المؤثرة في الحروب المستقبليَّة.

فضلا عن الكتاب الموسوعي آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد“، الصادر عام 2014، لمؤلفه سعادة الدكتور جمال سند السويدي، الذي يقدم رؤية تحليلية وموضوعية لواقع النظام العالمي الراهن، وهيكل توزيع القوى فيه، وينطلق من فكرة جوهرية تدور حول أن الولايات المتحدة الأمريكية ستظل القوة العالمية المسيطرة والمهيمنة على النظام العالمي الجديد خلال الأعوام الخمسين المقبلة، وفقاً لمعطيات وبيانات إحصائية ومعلومات تؤكد ذلك، وتبرهن على التفوُّق النوعي الأمريكي.

ومن الكتب المميزة التي يطرحها المركز في المعرض أيضاً الكتاب المترجَم ابدأ مع لماذا.. كيف يلهم القادة العظماء الناس للعمل؟” الصادر عام 2013، وقد حظي بانتشار واسع لدى صدوره باللغة الإنجليزية، ويقدِّم رؤية واضحة لما تتطلبه القيادة والإلهام؛ إضافة إلى كتاب الوقود الأحفوري غير التقليدي: هل هو الثورة الهيدروكربونية المقبلة؟الذي يضم بين دفتيه أوراق العمل التي قُدِّمت في المؤتمر السنوي التاسع عشر للطاقة، الذي عقده مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يومي 29 و30 أكتوبر 2013، وشارك في إعدادها مجموعة من الخبراء المتميزين والأكاديميين من قطاع النفط والطاقة.

وكان مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية قد شارك في معرض باريس الدولي للكتاب في مارس الماضي، ولاقت إصداراته المختلفة رواجاً كبيراً في أوساط القراء والباحثين والمثقفين الأجانب؛ لما تتميز به من عمق وموضوعيَّة في تناول القضايا الإقليمية والعالمية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى