مرشدات الشارقة تقمن بجولة عبر الإمارات في المخيّم الربيعي

ENN –  مع حلول موسم الربيع ونسماته المنعشة، ومع بداية العطلة المدرسية الربيعية، نظّمت مفوضية مرشدات الشارقة مخيّمياً ترفيهياً وتعليمياً تضمّن مجموعة من الأنشطة والورش الفنية ورحلات إلى أنحاء الإمارات.

وانطلق المخيّم من مقرّ المفوضية في منطقة البديع بالشارقة، حيث شاركت الزهرات التي تراوحت أعمارهن بين 7 و11 سنة في مجموعة من الألعاب التنافسية، في حين قامت المرشدات التي تراوحت أعمارهن بين 12 و15 سنة بممارسة أنشطة أكثر تحدياً مثل الهبوط من الصخور ضمن بيئة داخلية آمنة.

في اليوم الثالث شرعت الفتيات بمرافقة قائدات المخيّم في رحلة إلى جزر أشجار المانغروف في أم القيوين والتي تشكّل موطناً للعديد من الكائنات النباتية والحيوانية، وهنا شاركت في ورشة بناء القوارب وجولة لمشاهدة الحياة البرية في بيئتها الطبيعية. وفي نهاية المخيّم الذي استمرّ لمدّة خمسة أيام، قامت الفتيات برحلة إلى دبيّ للمشاركة في ورش إبداعية حول تلوين وصباغة الأوعية الفخّارية وطريقة صناعة الدمى.

حول أهمية المخيّم أشارت شيخة عبد العزيز الشامسي، مدير مساعد بمفوضية مرشدات الشارقة: “تقوم المفوضية في بداية كل موسم بتنظيم مخيّم تعليمي بهدف تعزيز قدرات الفتيات على التواصل والقيادة والعمل الجماعي. في الوقت نفسه نحرص على إكسابهن مجموعة من المهارات الجديدة من خلال برامج مخطّط لها بعناية.”

وأوضحت أن المخيّم الربيعي سعى إلى توسعة معرفة الفتيات بصناعة الدمى وتلوين الفخّار والرماية وغيرها من الحرف اليدوية والمهارات القيادية. “إنّ أفضل وسيلة لنقل المعرفة للأجيال الجديدة هي أن يتم ذلك عن طريق تجربة ممتعة واجتماعية، ولأنّ أنشطة المفوضية غالباً ما تتطلب العمل الجماعي فإن ذلك يعزّز روح التعاون بين الفتيات.”

يعدّ التخييم من الأنشطة الأساسية في عالم الكشافة، وهي حركة تطوعية تهدف إلى تنمية الفتيات بدنياً وثقافياً بحيث تقمن بأدوار بنّاءة في المجتمع. ويأتي هذا المخيّم في إطار الجهود الرامية للمفوضية إلى تطوير كفاءات الفتيات ومساعدتهن على اكتشاف قدراتهن المميزة.

وأضافت شيخة الشامسي: “لقد شهد المخيّم الربيعي نجاحاً كبيراً حيث أكسب الفتيات الثقة في النفس ومهارات جديدة ضمن أجواء ممتعة مكّنتهم من تكوين صداقات جديدة. ونحن على يقين بأن هذه المهارات المكتسبة ستبقى معهن مدى الحياة.”

أما من حيث الفعاليات المقبلة، فتستعدّ المفوضية لعقد ورشة في فنّ الدفاع عن النفس للزهرات والمرشدات. كما تعمل على تنظيم احتفالية “حق الليلة” في النصف من شعبان استعداداً لقدوم شهر رمضان المبارك، ويعدّ هذا الاحتفال السنوي من أهم العادات الشعبية في الإمارات.

نبذة عن مفوضية مرشدات الشارقة

تشكّل مفوضية مرشدات الشارقة فرعاً ريادياً من جمعية مرشدات الإمارات، الحاصلة على عضوية في الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة. وقد تأسست المفوضية في عام 1973 ومنذ ذلك الحين قامت بتقديم الخبرات الجديدة للمئات من الفتيات وساعدتهن على اكتشاف أنفسهن وتطوير قدراتهن في بيئة مرحة وآمنة. وفي عام 2013، احتفلت المفوضية بالذكرى الأربعين على قيام الحركة الإرشادية في دولة الإمارات من خلال إطلاق هوية جديدة تحت شعار “في الصدارة”، وهي تواصل مسيرتها نحو إلهام أجيال المستقبل ورعايتهن ليصبحن مواطنات عالميات وتوفير منبر للفتيات لتعزيز إمكاناتهن وتطويرها. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني: www.sgg.ae.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى