محمد بن زايد يتفقد مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن القطاع الصحي بخدماته الطبية والعلاجية في دولة الإمارات العربية المتحدة يحظى بدعم واهتمام كبيرين من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” الذي يحرص دائما على توفير أفضل مستويات الرعاية الطبية والوصول بها إلى أرقى المعايير العالمية وبما يحفظ صحة وسلامة الإنسان في كافة أنحاء البلاد .

جاء ذلك خلال زيارة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لمشروع مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي حيث اطلع سموه على ما تم إنجازه من إنشاءات وتجهيزات تمهيدا لاستقبال المرضى في عام 2015.

وقال سمو ولي عهد أبوظبي ” لن ندخر جهدا في سعينا لتطوير كافة القطاعات التنموية والاجتماعية من خلال إقامة شراكات ذات جدوى عالية وتعاون بناء مع مؤسسات عالمية ذات كفاءة وجودة رفيعة في سبيل تحسين نوعية كفاءة خدماتنا الصحية ورفعها للأفضل إضافة إلى بناء وتطوير قدرات كوادرنا الطبية الوطنية سواء على مستوى إدارة هذه المؤسسات ونظم تشغيلها أو على مستوى أداء الطواقم الطبية والعلاجية والتمريضية”.

وأضاف سموه خلال الجولة التي رافقه فيها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ” نتطلع من خلال بناء هذه الشراكات القوية مع كبرى المؤسسات التخصصية ذات الخبرات المتقدمة إلى نقل الثقافات والنظم المؤسسية الناجحة لتطوير قطاعاتنا الحيوية وأحداث النقلة النوعية بخدماتها وفي مقدمتها القطاع الصحي الذي يقع في صدارة اهتمامات قيادتنا الحكيمة بصحة الإنسان الإماراتي وكافة المقيمين وتوليها العناية الفائقة والدائمة”.

وكان في استقبال سمو ولي عهد أبوظبي ومرافقيه لدى وصولهم إلى موقع المستشفى في جزيرة المارية في أبوظبي .. الدكتور توبي كوسغروف الرئيس التنفيذي لـمستشفى كليفلاند كلينيك في الولايات المتحدة الأمريكية ووليد المقرب المهيري نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة مبادلة رئيس مجلس إدارة مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي وسهيل محمود الأنصاري المدير التنفيذي لمبادلة للرعاية الصحية والدكتور مارك هاريسون الرئيس التنفيذي لمستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي وعدد من المسؤولين.

**********———-********** واستمع سموه والحضور من القائمين على مشروع المستشفى إلى شرح حول الرؤية والقيم التي يسعى الى تحقيقها مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي ليكون مركزا طبيا بارزا في المنطقة والتي تتمحور حول توفير أفضل رعاية وأفضل مخرجات علاجية ممكنة تتجاوز توقعات المرضى وتلبي حاجاتهم في الحصول على العناية الطبية الراقية والشاملة بكفاءة وليكون كليفلاند كلينك أبوظبي الخيار الأمثل لمرضى دول المنطقة لتلقي العلاج.

وشملت جولة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عددا من الأقسام والوحدات العلاجية والمرافق التي يتضمنها المبنى المكون من 24 دورا بما فيها أربعة أدوار تحت الأرض حيث استهل سموه جولته بتفقد مركز المؤتمرات والذي يسع لاكثر من 200 شخص ويمكنه استضافة الملتقيات والندوات وورش العمل والأحداث الطبية المحلية والعالمية وتم تجهيزه بأحدث معدات العرض والتقديم.

وخلال جولته في أجنحة وأقسام المستشفى زار سموه مركز التدريب والمحاكاة والذي يهدف إلى تزويد المتدربين بالاستشارات الطبية وتطوير قدراتهم العلاجية من خلال ربط قاعات وغرف التدريب الكترونيا بغرف العمليات والعلاج وبواسطة شبكة تلفزيونية داخلية يستطيع المتدرب خلالها متابعة طرق العلاج والعمليات الجراحية والتواصل مباشرة مع الفريق الطبي المعالج.

وتفقد سمو ولي عهد أبوظبي غرف العمليات واطلع على تجهيزاتها وإمكانياتها ومواصفاتها .

كما تفقد سموه غرف المرضى المجهزة بكافة التجهيزات الطبية والمرافق والخدمات المعنية براحة المرضى .. وتتميز الغرف بربطها الكترونيا بحيث يستطيع المريض متابعة مراحل علاجه بكل سهولة ويسر والتواصل مع الفريق الطبي المشرف على علاجه.

كما تفقد سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الوحدات الرئيسية المتخصصة بمستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي وهي : القلب والأوعية الدموية والجهاز العصبي وأمراض الجهاز الهضمي والعيون والجهاز التنفسي والرعاية الحرجة ويضم أيضا وحدات في التخصصات الجراحية الدقيقة والتخصصات الطبية الدقيقة وطب الطوارئ والتخدير وعلم الأمراض وطب المختبر والتصوير الشعاعي والجودة وسلامة المرضى حيث بدأ العمل على تجهيز مختلف الوحدات بمعدات العلاج المتكاملة ذات المواصفات والتقنيات العالية واحدث ما وصلت اليه تكنولوجيا تشخيص وعلاج الأمراض والمستلزمات الطبية.

وسيعمل كليفلاند كلينك أبوظبي وفق طريقة الرعاية المرتكزة على المريض والتي تجسد شعار ” المريض أولا” وهو امتداد لنهج مستشفى كليفلاند كلينك بالولايات المتحدة والذي يعتمد نموذج العمل المشترك في تقديم الرعاية وهو المنهج التعاوني القائم على تقديم الرعاية بتنظيم مجموعة متنوعة من الأطباء كفريق متكامل لعلاج مرض معين لتلبية احتياجات المريض بشكل تعاوني .. ويتمتع 80 في المائة من رؤساء الوحدات الطبية الذين سيعملون في المستشفى بخبرات سابقة من المستشفى الرئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية لضمان نموذج رعاية طبية فريدة في أبوظبي .

ويستوعب كليفلاند كلينك 364 سريرا قابلا للزيادة إلى 490 سريرا ويضم 240 غرفة استشارة تخصصي ويحتوي المستشفى على 72 غرفة للعناية الحرجة ..

كما يحتوي المستشفى في الدور الثاني على جناح العمليات موزعة على 26 غرفة عمليات فيما يحتوي الدور الأرضي على أقسام الطوارئ ووحدات الأشعة والمختبرات والاستقبال وعدد من العيادات الخارجية.

وتم تصميم وتطوير المستشفى على واجهتين بحريتين بصورة هندسية مبتكرة روعي فيها تزويده بأحدث المواصفات العالمية للمراكز الطبية والمعايير البيئية وكفاءة استخدام الطاقة من خلال شراكة بين شركة مبادلة للتنمية ومستشفى كليفلاند كلينك الذي يقع مقره في الولايات المتحدة الامريكية.

وفي هذه المناسبة قال معالي خلدون خليفة المبارك الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب لمبادلة ” كان لنا شرف استقبال سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في مستشفى “كليفلاند كلينك” أبوظبي حيث تشكل هذه الزيارة نقطة بارزة في مسيرتنا نحو إنجاز مرفق صحي يمثل أحد العناصر الرئيسية لرؤية أبوظبي لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة والتي تتمثل بتوفير الخبرات الطبية والمرافق الصحية الأكثر تقدما في العالم لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة وتوفير بدائل افضل لتلقي العلاج.

**********———-********** وأضاف معاليه ” إننا في مبادلة نشارك هذه الرؤية مع مستشفى ” كليفلاند كلينك ” في الولايات المتحدة الأمريكية حيث نسعى باستمرار نحو تلبية الاحتياجات الصحية الملحة في الدولة من خلال تأسيس منشآت رعاية صحية متخصصة وعالمية المستوى هنا في أبوظبي “.

من جانبه قال الدكتور ديلوس توبي كوسجروف الرئيس والمدير التنفيذي في مستشفى كليفلاند كلينيك اوهايو انه يوجد تعاون مكثف بين مستشفى كليفلاند كلينيك في أوهايو ونظيره في أبوظبي حيث يعملان بالتعاضد والتنسيق المستمر فيما بينهما .. معربا عن سعادته برؤية الأطباء يأتون إلى هنا وهم على نفس الدرجة العالية من الخبرة والتأهيل لأطبائنا في كليفلاند في الولايات المتحدة الامريكية ” .

وأضاف كوسجروف انه تم مراعاة اعتبارات كثيرة عند إنشاء هذا المستشفى ليكون علامة مميزة في تقديم الخدمات العلاجية على مستوى العالم فقد تم مراعاة المرافق المادية وطاقم المستشفى وتدريبه والتفاصيل الدقيقة لغرف العمليات وغرف المرضى .. مشيرا الى ان الاتفاق الذي تم قبل الشروع في هذا التعاون هو نقل الثقافة التي ينطلق منها المستشفى في رعايته الفائقة للمرضى ونحن مسرورون بهذه الفرصة .

من ناحيته ذكر الدكتور مارك هاريسون المدير التنفيذي لمستشفى كليفلاند أبوظبي ان الفضل في إنشاء هذا المستشفى يعود إلى التعاون المكثف والمتواصل بين أبوظبي ومستشفى كليفلاند القادر على توفير أعلى مستويات الرعاية الصحية وقال “بفضل هذا التعاون فإننا ننجز معا أشياء عظيمة لم ينجزها أحد قبلنا في العالم”.

وأكد مارك هاريسون أن التعاون بين الطرفين يقوم على أساس إنشاء ثقافة مطابقة تماما لثقافة مستشفى كليفلاند في الولايات المتحدة وبالتالي أحضرنا إلى هنا أفضل طواقم العمل وأفضل إجراءات ممكنة وأفضل المعدات التكنولوجية كما قمنا بتوظيف الكثير من الأشخاص من مستشفى كليفلاند ليأتوا إلى أبوظبي ويمارسوا حياتهم هنا ويحدثوا فرقا في مستوى الرعاية الصحية فيها.

وأشار المدير التنفيذي لمستشفى كليفلاند أبوظبي الى انه تم الانتهاء من العمليات الإنشائية للمبنى ويجري الآن تجهيزه بكافة اللوازم والاحتياجات والمعدات الطبية وغيرها .. وقال ” حتى الآن تم تجهيزه بـ 30 الف جهاز طبي و20 الف قطعة أثاث و20 الف جهاز تقنية معلومات ونحن نعمل بجد لإعداد المبنى وتجهيزه بالكامل وهناك الكثير من الموظفين الذين ينضمون إلى فريق العمل الآن حيث سيبلغ عددهم اعتبارا من هذه الفترة وحتى موعد افتتاح المستشفى أكثر من 3000 حين يبدأ المستشفى باستقبال المرضى ” .

من جانبه قال سهيل محمود الأنصاري المدير التنفيذي لوحدة مبادلة للرعاية الصحية وعضو مجلس إدارة كليفلاند كلينيك أبوظبي إن أول ما قمنا بمناقشته كان موضوع كيفية الحصول على أفضل شريك لنا لتأسيس مرفق رعاية صحية مرموق في أبوظبي وكان من الطبيعي أن يقع الاختيار على مستشفى كليفلاند كلينيك نظرا للعلاقة التاريخية والطويلة الأمد بين المستشفى ودولة الإمارات العربية المتحدة وهو ما ساعدنا على اختيار شريك يشاطرنا نفس الرؤية والالتزام لإقامة هذه الشراكة والتي تعتبر عميقة إلى أبعد الحدود فهي ليست نتاج بضعة أعوام بل هي شراكة لنقل الثقافة خارج الحدود بين أوهايو وأبوظبي لتأسيس مركز يضم أفضل وأرقى ما يمكن أن يضمه مركز رعاية صحية في العالم.

وأضاف الأنصاري ان العلاقة والخبرة مع المرضى التي يشتهر به مستشفى كليفلاند كلينيك يتم نقلها إلى دولة الإمارات .. مشيرا الى أن شركاءنا في مستشفى كليفلاند كلينك في أوهايو أبدوا التزاما كاملا بتعيين أفضل الكوادر من الأطباء والموظفين في مبنى شيد على أحدث طراز عالمي بما يضمن تقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية وأفضل خدمات علاجية مقدمة للمرضى.

وأوضح المدير التنفيذي لوحدة مبادلة للرعاية الصحية ان الأعمال الإنشائية في المبنى انتهت في أبريل 2014 حيث استلمنا المبنى من المقاول العام ونقوم حاليا بتجهيزه بكافة المعدات والأجهزة الطبية والوسائل التكنولوجية وطواقم العمل والأنظمة الإدارية للمبنى “.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى