محمد بن زايد : شهداء الإمارات أحياء بيننا وفي وجداننا وذكراهم باقية في قلوبنا

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن شهداء الإمارات أحياء بيننا وفي وجداننا وذكراهم باقية في قلوبنا بما قدموه من معاني التضحية والشرف والسيرة الطيبة التي تلهم الأجيال وتنير لهم الطريق وتمدهم بالعزم والإرادة وقيم الانتماء والولاء التي بدونها لا تتحقق كرامة الاوطان.

جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس بمجلس قصر البطين أسرة الشهيد طارق الشحي حيث كرم سموه أسرة الشهيد وسلم ابنه محمد وسام الإقدام الذي منحه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” للشهيد الرائد طارق محمد علي الشحي تقديرا لما قدمه من تضحية في سبيل أداء الواجب الوطني.

وقال سموه موجها حديثه إلى أسرة الشهيد ” هذا الوسام رغم انه يعتبر تقدير وتكريم من الدولة لابنائها البررة غير أن ما نحمله للشهداء في قلوبنا أكبر واعمق من الفخر والحب والوفاء” .

حضر التكريم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الإحتياجات الخاصة وعدد من الشيوخ وكبار المسؤلين .

كما حضر اللقاء كبار قادة وضباط القوات المسلحة ووزارة الداخلية والاجهزة الشرطية والامنية وكبار مسؤولي وزارة الخارجية وعدد من سفراء الدولة في البلدان الشقيقة والصديقة.

واطمأن سموه على أحوال أسرة الشهيد طارق الشحي التي ضمت أبناءه وأشقاءه وأقاربه وتبادل سموه معهم الاحاديث الودية .. وقال سموه ” كلنا أبناء زايد .. وكلنا أسرة واحدة .. واليوم نلتقى كما تلتقى أي أسرة إماراتية فقدت عزيزا عليها تستذكر سيرته وتستلهم تضحياته .. ونؤكد في الوقت ذاته أن ما يفقده الوطن من خيرة أبنائه ليس فقدا لأسرته فحسب بل هو فقد للبيت الإماراتي المتوحد وهو ما تجسد في المشاعر الوطنية والالتفاف الشعبي الكبير في هذ المصاب والذي كان مبعث اعتزاز وتقدير وطني “.

وأضاف سموه ” اننا لن ننسى تضحيات شهدائنا الأبرار الذين سطروا بدمائهم اروع التضحيات وأنصع صور العطاء وهي محل فخر لنا جميعا ” ..

مؤكدا سموه أن شعب الامارات لن ينسى نماذجه المضيئة وفي مقدمتهم شهداء الوطن لان عطاءهم لا يوصف .. معاهدين المولى عز وجل أن لا تصبح أسماؤهم مجرد صفحات يطويها كتاب بل سلسلة من المبادرات الوطنية المتواصلة على درب العطاء والبذل لوطن يرنوا الى اعلى مراتب الرفعة والتقدم والازدهار ” .

يذكر أن الشهيد الرائد طارق محمد الشحي كان يحمل رتبة ملازم أول لدى استشهاده مع رفيقيه البحرينيين ضمن قوات حفظ النظام خلال تصديهم لمجموعة إرهابية في منطقة الدية في إطار مهمة دعم الأمن والاستقرار بمملكة البحرين ضمن اتفاقية التعاون الأمني الخليجي المشترك.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى