محمد بن راشد يلتقى أوائل الطلبة والطالبات في الجامعات

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله ” في قصر سموه في زعبيل مساء اليوم بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي المتفوقين وأوائل الطلبة والطالبات في الجامعات والكليات الأكاديمية والعسكرية والشرطية والثانوية العامة في الدولة الذين هنأوا سموه بالشهر المبارك متمنين لقيادتنا المعطاءة موفور الصحة والسعادة ولدولتنا الحبيبة اطراد التقدم والاستقرار والرخاء .

وقد بادلهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التهنئة بالشهر الفضيل ورحب بهم وتحدث إليهم ناصحا وموجها لأبنائه وبناته بأن يواصلوا المسير نحو القمة في التعليم والتفوق والإبداع وخاطبهم سموه ” أحب أن أهنئكم وأهليكم وقيادتكم ودولتكم بما أنجزتموه من علم ومعرفة وما حصلتم عليه من تفوق وتميز وأنا فخور بكم وبانجازكم وإنني لأرى فيكم مستقبل دولتنا فكونوا فخورين بما حققتم من إنجاز علمي ولا تتوقفوا على محطة معينة أو منعطف قد تواجهون فيه صعوبة بل امضوا في سبيلكم وواجهوا التحديات بالصبر والعزيمة والإصرار لأن الحياة دون تحديات تكون مملة وأي نجاح أو إنجاز سهل لا طعم له”.

وشدد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال تجاذبه أطراف الحديث مع شباب الوطن من الجنسين على أهمية التفكير الإيجابي في حياتهم وعدم الركون إلى الكسل لأن السلبية والتفكير السلبي يقتل الطموح لدى الإنسان .

وقال سموه ” أريدكم أن تتطلعوا إلى المستقبل بعين الرضا والتفاؤل والإيجابية لأنكم مستقبل دولتكم الواعد والنابض وثروتها الغالية فلا تدعوا الفرص تفوتكم لأن الفرصة تأتي مرة واحدة فقط فاقتنصوها ولاتضيعوها ودولتكم بحاجة لسواعد وأفكار أبنائها وبناتها حتى يبلغ البنيان تمامه ونصل معا إلى أهدافنا الوطنية العليا “.

وأضاف سموه ” نحن والحمدلله في دولة الإمارات دخلنا التنافسية العالمية في شتى الميادين وحققنا الفوز وتفوقنا على دول عريقة وعظيمة وهذا بالطبع تحقق بجهود شباب الوطن وكوادره الوطنية وبالقيادة الحكيمة التي توجه وتتابع وتدعم كل المساعي الوطنية في القطاعات كافة وأنا شخصيا سأتابع مسيرتكم إن في الدراسة أو في مواقع العمل الذي تختارونه .. وفقكم الله لما فيه خيركم وخير وطنكم الذي يعطيكم بلا منة ” .

من حهتهم أعرب الشباب عن اعتزازهم بهذه الأمسية الرمضانية التي جمعتهم بقائد ملهم وحكيم ينهلون من توجيهاته السديدة وحكمته وفراسته وهو الفارس القائد المعطاء لوطنه وشعبه .

وتوجهت إحدى الطالبات بكلمة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبرت فيها وزميلاتها عن سعادتهن واعتزازهن بانتمائهن لهذا الوطن الغالي ..وقالت ” نحن جيل هذا الوطن شبابا وفتيات نفتخر بانتمائنا لدولة الإمارات العربية المتحدة ونؤمن بالله عز وجل وبولائنا لقيادتنا الرشيدة التي تسهر على إسعاد شعبها وتوفير كل فرص العلم والعمل والحياة الكريمة لكل فرد من أفراد هذا الشعب الوفي لقيادته ووطنه ” .

وأخرى عبرت عن مشاعرها من خلال بعض الأبيات الشعرية التي قالت فيها …

// تبني صروح العز صرح عالي .. وتأسس البنيان تأسيس فني .

يشهد لك التاريخ والكل داري .. ان الوطن محتاج لرجال تبني .

وانتوا بنيتوا وجهدكم فيه ساري .. نشكر مساعيكم وواجب نثني .

يثني على الأشراف عزوة بلادي .. واسمك يا بن مكتوم نبديه بادي .// وفي ختام اللقاء الذي حضره سعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وعدد من المسؤولين ..التقطت لصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الصور التذكارية مع أبناء وبنات الوطن المتفوقين علميا .

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى