محمد بن راشد و رئيسة الأرجنتين يشهدان توقيع مذكرة تعاون في مجال الطاقة النووية السلمية

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والرئيسة الارجنتينية كريستينا فيرنانديز في بيونس ايرس اليوم مراسم التوقيع على مذكرة تعاون في مجال الطاقة النووية السلمية.

وقع المذكرة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية فيما وقعها عن الجانب الارجنتيني معالي جوليو دي فيدو وزير التخطيط والاستثمار والاشغال العامة.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن ارتياحه لتوقيع المذكرة التي اعتبرها باكورة التعاون الثنائي بين البلدين وثمرة طيبة تمخضت عن زيارة سموه للأرجنتين الغنية بتراثها وثرواتها الطبيعية وعقول أبنائها وقيادتها الساعية إلى بناء شراكات جديدة على المستوى الدولي من أجل تعاون مثمر يعود على بلادها والاطراف الاخرى بالخير ..منوها سموه بأنه لمس رغبة صادقة لدى تباحثه مع الرئيسة فيرنانديز لمد جسور قوية ومتفرعة بين بلادها ودولة الامارات لاسيما في قطاع الاستثمار المتبادل والمشترك وتعزيز الزيارات المتبادلة.

من جهتها أكدت رئيسة جمهورية الارجنتين أن زيارة سموه لبلادها تعني لها وللشعب الارجنتيني الكثير وهي مهتمة بنتائج هذه الزيارة التاريخية التي وصفتها بالخطوة الاولى خاصة بعد التوقيع على مذكرة تعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية .. وأعربت عن سعادتها بتلقيها دعوة من سموه لزيارة دولة الامارات العربية المتحدة واعدة بأن تكون هذه الدعوة على رأس أجندة أولوياتها في المستقبل القريب.

حضر حفل التوقيع سمو الشيخ أحمد بن سعيد ال مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الاعلى لمجموعة طيران الامارارت ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي ريم بنت ابراهيم الهاشمي وزيرة دولة ومعالي محمد ابراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي ومعالي الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي وسعادة عبدالخالق على اليافعي سفير الدولة لدى الارجنتين إلى جانب عدد من الوزراء والمسؤولين الارجنتينيين.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى