مبادرة “نبضات” تنقذ حياة 67 طفلا سودانيا بالتعاون مع خيرية محمد بن راشد و”صحة دبي”

إختتم الفريق الطبي لمبادرة “نبضات” التي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي لعلاج التشوهات الولادية لقلوب الأطفال يوم الجمعة الماضي العمليات الجراحية التي أجراها لــ 67 طفلا سودانيا تراوحت أعمارهم بين شهرين و7 سنوات. واستطاع الفريق انقاذ حياة هؤلاء الأطفال وجعلهم يتمتعون بطفولتهم ويلعبون ويعيشون حياة طبيعية مثل أقرانهم بعد أن حرموا منها سنين عدة وأرق مرضهم مضاجع آبائهم وأمهاتهم ووجدوا العلاج الشافي للتشوهات الخلقية الولادية التي ألمت بهم من خلال حملة “نبضات” الثانية للسودان التي استمرت ستة أيام. وأشار سعادة المستشار إبراهيم بوملحه نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية إلى أن الفريق الطبي لمبادرة “نبضات” الذي يترأسه الجراح الإماراتي الدكتور عبيد الجاسم استشاري جراحة القلب والصدر بهيئة الصحة في دبي ورئيس الطاقم الطبي والدكتور احمد الكمالي استشاري القسطرة ورئيس قسم الأطفال بمستشفى دبي وضم 20 كادرا طبيا قام بتنظيم هذه الحملة للسودان. ولفت إلى أن الفريق أجرى 67 عملية جراحية معقدة للتشوهات الولادية منها عمليات القلب المفتوح والقسطرة العلاجية بنجاح كامل وذلك بالتعاون مع معهد السودان للقلب في العاصمة السودانية الخرطوم . كما قام بإجراء العديد من الاستشارات والفحوصات التشخيصية الطبية الدقيقة لعدد من حالات الأطفال ذوي التشوهات الولادية للقلب بلغ مجموعها أكثر من 110 حالات مرضية .. إلى جانب تبرع الوفد بالعديد من الأدوية والأجهزة التي تستخدم في إجراء عمليات وعلاج القلب بالنسبة للأطفال. وأوضح بوملحه أن المؤسسة تكفلت بكامل النفقات المالية لحملة السودان الثانية لفريق “نبضات” في ظل تزايد عدد الأطفال المصابين بتشوهات قلبية وارتفاع التكلفة المالية لإجراء هذا النوع من الجراحات وندرة توافر الأطباء الجراحين في هذا التخصص الطبي الدقيق حول العالم . وتأتي أهمية هذه المبادرة في إنعكاساتها الايجابية على الأطفال المرضى وذويهم كما أنها ساهمت في تفعيل البرامج التعليمية الطبية للكوادر الطبية العاملة بالدولة ونقل الخبرات العالمية في هذا المجال الطبي المتخصص وذلك من خلال قيام الفريق الطبي بإجراء التدريب العملي لعدد من الأطباء والأخصائيين والممرضين من الكوادر الطبية السودانية. وأشاد عدد من المسئولين السودانيين بمبادرة ” نبضات ” الإماراتية لعلاج قلوب الأطفال حول العالم التي أقامتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية في السودان بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي .. موضحين أنها رسالة إنسانية تعبر عن مدى حب القيادة الحكيمة لقيادة وشعب الإمارات للإنسانية جمعاء والعمل على تقديم الخير والأعمال الإنسانية لكافة الشعوب في بقاع الأرض. وفي ختام الحملة تم تنظيم حفل وداع ومأدبة عشاء للفريق حضره وزير الصحة السوداني الاتحادي وكذلك وزير الشئون الاجتماعية ووزير الصحة بولاية الخرطوم و سعادة حسن أحمد سليمان الشحي سفير الدولة لدى جمهورية السودان والعديد من الأطباء وكبار الشخصيات وعدد من الحضور وذلك تعبيرا عن شكرهم لما قدمه فريق “نبضات” الطبي من خدمة للمجتمع السوداني . وأثنى المتحدثون خلال الحفل على الجهود الطبية والإنسانية التي قام بها الفريق لخدمة أطفال السودان ذوي التشوهات الولادية في القلب.

 

وام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى